العـــــــــــــــــــــــابــــــــــر

كل ماهو جديد وشيق على الشبكه العنكبوتيه من ادب, ثقافه, فن, تكنولوجيا, مواد سمعيه وبصريهكل ذلك فى نطاق اسلامى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كأس الأمم الإفريقية بين الماضي والحاضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: كأس الأمم الإفريقية بين الماضي والحاضر   الجمعة يناير 11, 2008 5:26 pm

إنه حقا أكبر عرس إفريقي ينتظره العاشق للكرة الإفريقية كل عامين بفارغ الصبر كأنما ينتظر الأب أن يكبر ابنه ويصل إلي مرحلة الشباب و النضوج والحيوية، فالكرة الإفريقية ينتظرها العالم ليري مدي التطور الذي طرأ علي لاعبيها من حيث الفكر الخططي والكرة الشاملة التي لم تعد تعتمد علي القوة الفطرية التي يتمتع يها اللاعبين الأفارقة.

فكل المدربين وأعين السماسرة تكون بالفعل مسلطة علي لاعبي المنتخبات الإفريقية لعلهم يجدون فيهم ضالتهم داخل هذا المعترك الإفريقي المسمي بكأس الأمم الإفريقية، وسماسرة الكرة الإفريقية يتحولون وقتها إلي مجموعة من المراهنين علي لاعبين معينين من الممكن أن نراهم بعد ذلك من أحسن لاعبي العالم ووقتها يصبح هذا السمسار مطالب من كل الأندية بدعمهم باللاعبين لما له من عين ثاقبة .

في هذا الوقت وعلي مدي ستة أعداد متتالية، سيقدم لكم موقع العابر تاريخ هذه القارة الولادة للنجوم الذين يجوبون أوربا الآن وتتردد أسماءهم في كل المحافل الكروية، سنقدم لكم يوميا تاريخ 5 بطولات من بداية فكرة إقامة كأس الأمم الإفريقية حتى نصل للهدف الرئيسي وهو البطولة التي ننتظرها بشغف يوم 20 يناير وقت انطلاق بطولة أمم إفريقيا بغانا.


إجتماع ثم فكرة ثم لقاءات دولية

كانت بداية الفكرة لإقامة هذه البطولة قد شهدتها مدينة لشبونة البرتغالية في يناير من عام 1956 حين اجتمع الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكان من ضمن الحضور العديد من المسئولين عن كرة القدم الإفريقية، وأصبح هذا التجمع فرصة كبيرة لطرح فكرة إقامة مقر للاتحاد الإفريقي، وفي ذات الوقت إقامة أول بطولة للأمم الإفريقية، وكان القرار أن تقام في عام 1957.

كان من بين الحاضرين للاجتماع المهندس عبد العزيز عبد الله سالم أول رئيس للاتحاد الإفريقي ومحمد لطيف من مصر، ومن السودان كان الدكتور عبد الحليم شداد وعبد الرحيم محمد وبدوي محمد، ومن جنوب إفريقيا كان حاضرا فريد ويل، وقد اقترح الدكتور عبد الحليم محمد من السودان أن تقام البطولة الأولي في السودان، حيث كان هذا الاجتماع يتزامن مع حصول السودان علي الاستقلال سنة 1956 فتكون البطولة بمثابة الاحتفال بهذا المناسبة وقد وافق الحضور علي الاقتراح لتحتضن السودان بالفعل.

أول اجتماع للجنة المنظمة كان بعد ثمانية أشهر في فندق "جراند اوتيل" بالخرطوم العاصمة السودانية قبل يومين من المباراة الافتتاحية لأول بطولة كأس أمم في إفريقيا، والتي كانت الكأس تسمي وقتها بإسم "عبد العزيز عبد الله سالم" أول رئيس للاتحاد الإفريقي والمصري لكرة القدم.


- البطولة الأولي:

كانت المشاركة فيها بدون تصفيات كما هو الحال الآن، وكانت مفتوحة للجميع، ولم يتجاوز وقتها حجم المشاركة إلا علي أربعة منتخبات هي: مصر والسودان وإثيوبيا وجنوب إفريقيا وقد تقلصت الدول المشاركة إلي ثلاث دول فقط بعد استبعاد جنوب إفريقيا بسبب سياسة التمييز العنصري حيث وجدت اللجنة المنظمة إن الاتحاد الجنوب إفريقي كان مازال يفاضل بين المشاركة بفريق من السود أو البيض مما اغضب المسئولين بالاتحاد الإفريقي وتفاقمت المشكلة إلا أن تم استبعاد جنوب إفريقيا.

البطولة الأولي شهدت تسجيل أكثر من لقب للمنتخب المصري، ففي المباراة الافتتاحية بين مصر والسودان والتي أقيمت في الملعب البلدي بالخرطوم في 10 فبراير1957 - سجل اللاعب المصري رأفت عطية اسمه صاحب أول أهداف المنتخب المصري، وأول أهداف البطولة علي الإطلاق، وهي المباراة التي انتهت بفوز مصر علي السودان 2-1 ثم تفوز علي إثيوبيا في المباراة الثانية بنتيجة 4-0 سجلها الديبة جميعا، وهو أول سوبر هاتريك يسجل في البطولة، وبذلك أحرزت مصر لقبها الأول وتسجل اسمها كأول دولة تفوز بالبطولة.


- البطولة الثانية:

أقيمت هذه البطولة علي ارض مصر عام 1959 بمشاركة نفس المنتخبات التي شاركت في البطولة الأولي وهي مصر والسودان وإثيوبيا وقد حصلت مصر علي البطولة للمرة الثانية علي التوالي وكان وقتها يقود المنتخب المصري اللاعب محمود الجوهري الذي كان يلعب في الدفاع للفريق المصري.


- البطولة الثالثة وبداية إقامة التصفيات:

أقيمت في إثيوبيا عام 1962 بعد أن نال كل من مصر والسودان شرف تنظيم أول بطولتين وكانت هذه البطولة هي بداية إقامة التصفيات المؤهلة للبطولة، حيث وصل عدد الاتحادات التي انتسبت للاتحاد الإفريقي تسعة اتحادات هي: مصر والسودان وإثيوبيا وكينيا وتونس والمغرب ونيجيريا وغانا وأوغندا، فكان لابد من إقامة تصفيات ليصعد فريقين يرافقان مصر حاملة اللقب وإثيوبيا الدولة المنظمة، وتأهلت وقتها تونس بفوزها علي المغرب ونيجيريا وغانا، وتأهلت أوغندا بتغلبها علي كينيا والسودان بالانسحاب.

في الدور الأول فازت إثيوبيا علي تونس 2-4 كما فازت مصر علي أوغندا 2-1 وصعدت للنهائي لتتقابل مع إثيوبيا وتخسر مصر لقبها بعد التعادل في الوقت الأصلي للمباراة 2-2 قبل أن تتمكن إثيوبيا من إحراز هدف الفوز في الوقت الإضافي لتكون أول مباراة يقام بها وقت إضافي.


- البطولة الرابعة:

كانت مختلفة تماما حيث زادت فيها عدد الفرق المشاركة إلي ستة فرق بدلا من أربعة، وقسمت الفرق إلي مجموعتين بجانب أنها أقيمت بعد سنة واحدة وليست سنتين أي عام 1963، ونظمت غانا البطولة وقتها بمشاركة منتخبات: مصر وإثيوبيا وتونس ونيجيريا والسودان، وقد أحرزت غانا اللقب بفوزها علي السودان 3-0 في النهائي.

- البطولة الخامسة:

استضافتها تونس عام 1965 بمشاركة ست منتخبات وهي: تونس صاحبة الأرض والسنغال وإثيوبيا وساحل العاج والكونجو وغانا حاملة اللقب، واحتفظت غانا باللقب للمرة الثانية علي التوالي بعد مباراة نهائية مثيرة أمام تونس، انتهي وقتها الأصلي بالتعادل 2-2 قبل أن تسجل غانا هدف الفوز في الوقت الإضافي وتتساوي غانا مع مصر في عدد مرات الفوز باللقب وهو مرتين.

بهذا نكون قد نقلنا لكم أحداث أول خمس أشواط في تاريخ بطولة كأس الأمم الإفريقية.. انتظرونا في الشوط القادم سنأتي لكم بأحداث خمس بطولات أخري حتى نصل للبطولة التي ننتظرها جميعا والتي سنقدم فيها كل ما يهم قرائنا الأعزاء... غانا 2008.


عدل سابقا من قبل في الجمعة يناير 11, 2008 5:45 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: كأس الأمم الإفريقية بين الماضي والحاضر   الجمعة يناير 11, 2008 5:30 pm

بعد أن قدمنا لكم أول خمس بطولات من التاريخ الحافل لأكبر حدث كروي في إفريقيا وهو كأس الأمم الإفريقية،وكما وعدناكم فاننا نلقي الضوء اليوم ونقدم لكم الحلقة الثانية وفيها خمس بطولات أخري ظهر فيها التقدم الملموس في كل شيء.

حيث بدأت ظاهرة البث التليفزيوني لمباريات البطولة وظهرت قوي جديدة علي ساحة الكرة الإفريقية،وهو مالم نشعر به في البطولات السابقه وسنري ايضا الاهداف التي لم نستطع ان نعاصرها، ونتواصل معا ضمن الخمس بطولات التالية:



- البطولة السادسة:
استضافتها إثيوبيا في عام 1968 أي بعد 3 سنوات من أخر بطولة أقيمت والتي كانت في تونس عام 1965 حيث كانت منطقة الشرق الأوسط في حالة حرب دائمة، ولهذا السبب لم تشارك مصر في البطولة مثلما لم تشارك أيضا في تونس.

وكانت هذه البطولة لها طابع خاص وانطلاقة اقوي بكثير من البطولات الماضية، حيث شارك فيها ثمانية منتخبات للمرة الأولي وهي: أوغندا وساحل العاج والجزائر والكونجو كينشاسا (زائير سابقا) والكونجو برازافيل وغانا والسنغال بجانب إثيوبيا الدولة المنظمة.

وقسمت المنتخبات الثمانية إلي مجموعتين يصعد منهما الأول والثاني عن كل مجموعة لتطبق الطريقة "المقصية" في مباريات الدور الثاني، وقد تمكنت الكونغو كينشاسا من الفوز باللقب بعد تغلبها علي غانا حاملة اللقب بنتيجة 1-0 في حين فازت ساحل العاج بالمركز الثالث بعد فوزها علي إثيوبيا 1-0.



- البطولة السابعة وبداية البث التليفزيوني:
أقيمت عام 1970 في الملاعب السودانية للمرة الثانية، وشهدت البطولة أول ظهور للتغطية التليفزيونية للمباريات، وقد فازت السودان بالبطولة الوحيدة في تاريخها وظهر في هذه البطولة لاعب السودان الملقب بالسيد والذي أحرز لها هدف البطولة.

وقدم المنتخب السوداني في هذه البطولة أداء مرتفع المستوي ولم يكرر ما حدث في باقي البطولات التي شارك بها من قبل واستطاع أن يعبر كل المنتخبات ويصل للنهائي بل ويفوز علي غانا التي تأهلت للمباراة النهائية للمرة الرابعة علي التوالي بنتيجة 1-0، وقد خرجت الكونغو كينشاسا حاملة اللقب من الدور الأول.



- البطولة الثامنة:
لم تستطع الكاميرون التي استضافت البطولة عام 1972 أن تفوز باللقب ولم تكن مرشحة علي الإطلاق مثلما يحدث الآن في كل بطولة تشارك بها وان كان منتخبها يتمتع بنفس القوة ولكن كانت تنقصه الثقافة الكروية التي يملكها حاليا.

فازت الكونغو علي الكاميرون في الدور قبل النهائي لتصعد الكونغو وتقابل مالي وتفوز بالبطولة في مباراة لم يتوقعها الكثيرون حيث انتهت المباراة بنتيجة 3-2 وكانت المباراة في قمة الإثارة.



- البطولة التاسعة:
عادت مصر للعرس الإفريقي مرة آخري واستضافت البطولة التاسعة علي أرضها عام 1974 بعد انتهاء فترة الحروب والتي اختفت فيها مصر عن المشاركات الإفريقية.



ودخلت مصر هذه البطولة وهي حاصلة عليها مرتان من قبل عامي 1957، 1959 ولكنها في هذه البطولة خرجت من الدور قبل النهائي وحلت ثالثة، بينما استطاعت الكونغو كينشاسا (زائير سابقا) من تحقيق حلم البطولة بفوزها علي زامبيا، وقد فاز يومها لاعبها الخطير بيير انداي بلقب هداف البطولة بعد إحرازه لتسعة أهداف وصل بها بفريقه للنهائي.

وكان هذا النهائي قد سجل سابقة لم تحدث من قبل، فالأول مرة تعاد مباراة نهائية بعد انتهاء وقتها الأصلي بتعادل الفريقين بهدفين لكل فريق وفي الإعادة أحرز نداي هدفين، وفاز فريقه بالبطولة، وعاد الفريق زائير إلى بلاده على متن طائرة الرئيس موبوتو سيسيسيكو.



- البطولة العاشرة:
استضافتها إثيوبيا للمرة الثالثة عام 1976 وأقيمت للمرة الأولى بنظام الدوري، حيث يتوج البطل حسب اكبر عدد يحرزه من النقاط، وشاركت في هذه البطولة منتخبات إثيوبيا ومصر وأوغندا ونيجيريا والمغرب وزائير والسودان وأقيم الدور الأول بنظام المجموعات.

وقد أحرز منتخب المغرب اللقب بعد أن احتل المركز الأول متقدما علي غينيا وجاءت نيجيريا ثالثة في حين لم يقدم المنتخب المصري المستوي الذي يؤهله لان ينافس علي البطولة للمرة الثانية علي التوالي .

بهذا نكون قد نقلنا لكم أحداث خمس أشواط أخري في تاريخ بطولة كأس الأمم الإفريقية.. انتظرونا في الشوط القادم سنأتي لكم بأحداث خمس بطولات أخري حتى نصل للبطولة التي ننتظرها جميعا والتي سنقدم فيها كل ما يهم قرائنا الأعزاء... غانا 2008.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: كأس الأمم الإفريقية بين الماضي والحاضر   الجمعة يناير 11, 2008 5:39 pm

تدخل في هذه الحلقة بطولة الامم الافريقية مراحلها القوية، حيث بدأت المنتخبات السوداء تنتهج اساليب جديدة غير الاساليب الفطرية التي كانت تلعب بها.

فاصبحت القوة ممزوجة بالفكر الكروي والخطط وبدأت الفرق في التقاط المدربين الاجانب ذوي الخبرة وهذا مالم يكن موجودا في البطولات العشر التي قدمناها من قبل. واليوم لدينا خمس بطولات اخري لعبت في فترة الثمانينات وهي الفترة التي شهدها الكثير من وهي:



- البطولة الحادية عشر:
استضافتها غانا سنة 1978 وكانت فرصة لها ان تكون اول دولة تفوز بالكأس ثلاثة مرات وتحتفظ بالكأس مدي الحياة، فالبطولة تقام علي ارضها وبين جمهورها العاشق لهذا المنتخب، وقد شارك في هذه البطولة 8 منتخبات قسمت الي مجموعتين وتأهل اول وثاني كل مجموعة الي الدور نصف النهائي الذي فازت فيه غانا علي تونس 1-0 بينما فازت اوغندا علي نيجيريا 2-1 ليصعد المنتخبان الي الدور النهائي.

وفازت غانا باللقب الغالي بعد ان تغلبت علي اوغندا بهدفين مقابل لا شيء،ولم تفوت الفرصة التي ربما لن تتكرر لتكون اول دولة تحتفظ باللقب الافريقي وتفوز ثلاث مرات بكأس عبد العزيز سالم، وقد نال لقب هداف هذه البطولة الاوغندي اموندا برصيد 4 اهداف.



- البطولة الثانية عشر والبداية النيجيرية:
سجلت نيجيريا اسمها للمرة الاولي في سجل البطولات الافريقية بفوزها بلقب الدورة التي اقيمت علي ارضها، وكان يقودها حينها المهاجم الاسطورة سيجون اوديجبامي الذي نال لقب هداف البطولة مناصفة مع المغربي عبيدي برصيد 3 اهداف لكل منهما، وقد شارك في هذه البطولة 8 منتخبات صعد منها الي الدور النهائي منتخب الجزائر الذي فاز علي مصر في الدور قبل النهائي بنتيجة 4-2، ومنتخب نيجيريا الذي فاز بدوره علي المنتخب المغربي في قبل النهائي بهدف مقابل لا شيء.

وفازت النسور الخضر باللقب لاول مرة في تاريخ مشاركتها بالبطولة بعد ان الحقت بالجزائر الهزيمة بثلاثية نظيفة في مباراة كانت غاية في السهولة للمنتخب النيجيري، بينما حلت المغرب ثالثة.



- البطولة الثالثة عشر:
اقيمت عام 1982 في ليبيا واقيمت علي ملاعب صناعية، واستغل المنتخب الليبي عاملي الارض والجمهور ليصل للمباراة النهائية، ولكنهم خسروا البطولة امام المنتخب الغاني صاحب الثلاث القاب في مباراة ماراثونية مثيرة انتهي وقتها الاصلي والاضافي بالتعادل بهدف لكل فريق، ويحتكم الفريقان بعد ذلك لركلات الجزاء الترجيحية واحتبست معها انفاس الجمهور الليبي.

حسمت غانا اللقب بفوزها 8-7 واحرزت الكأس للمرة الرابعة في تاريخها وقد جاء المنتخب الزامبي في المركز الثالث ونال جورج الحسن لاعب المنتخب الغاني لقب هداف البطولة برصيد 4 اهداف.



- البطولة الرابعة عشر واللقب الاول للكاميرون:
كانت بطولة المفاجاءات، فقد اقيمت هذه البطولة علي ارض ساحل العاج عام 1984 وكان منتخب الافيال في هذا الوقت من اقوي المنتخبات الافريقية، ولكنه تلقي صفعة قوية بخروجه من الدور الاول للبطولة، وحملت البطولة المفاجأة الثانية بخروج مبكر لغانا حاملة اللقب من نفس الدور بعد ان حلت ثالثة في مجموعتها.

وصعد منتخب الكاميرون لنهائي البطولة بعد فوزه علي الجزائر بركلات الترجيح 5-4 ويلاقي نيجيريا التي فازت بدورها في نصف النهائي علي منتخب مصر بركلات الترجيح 8-7 بعد ان كان المنتخب المصري هو الاقرب للصعود لنهائي البطولة حيث تقدم بهدفين الا ان منتخب النسور عاد للمباراة وتعادل الي ان انتهي الوقت الاصلي والاضافي بنفس النتيجة.

احرزت الكاميرون كأس البطولة الاول لها بعد فوزها علي نيجيريا 3-1 في المباراة النهائية التي جاءت من العيار الثقيل، وحلت مصر رابعة بعد خسارتها امام الجزائر 3-1 وفاز المصري طاهر ابو زيد بلقب هداف البطولة برصيد 4 اهداف.

- البطولة الخامسة عشر والعودة المصرية:
عادت القاهرة لتحتضن الامم الافريقية في البطولة التي اقيمت عام 1986، وكانت هذه البطولة تتميز بقلة الاهداف حيث سجلت فيها 30 هدف فقط جاءت باقدام لاعبي 8 منتخبات، وكان واضحا ان كل الفرق كانت تلعب من اجل عدم الخسارة وهذا ما كلف المنتخب المصري خسارة المباراة الافتتاحية امام السنغال بهدف مقابل لاشيء.

ولكن مصر تمكنت من عبور كبوتها بالفوز في المباراتين التاليتين لتصعد كأول المجموعة وتفوز علي المنتخب المغربي في نصف النهائي بهدف طاهر ابو زيد هداف البطولة الماضية،و تتقابل مع الكاميرون في النهائي بعد فوز الاخيرة في نصف النهائي علي المنتخب الايفواري بنتيجة 1-0.

كادت مصر ان تخسر المباراة النهائية امام الكاميرون ولكنها تمكنت من الفوز بضربات الجزاء الترجيجية 5-4 بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي للمباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين، وحسمت مصر اللقب الثالث لها بعد ان غاب عنها لاكثر من 30 سنة، وجاءت ساحل العاج ثالثة بفوزها علي المغرب 3-2.



وبهذا ندخل الي المراحل الاقوي من خلال الحلقات القادمة وهي البطولات الـ15 المتبقية لنا حتي الوصول الي الاراضي الغانية التي تحتضن البطولة وننتظرها جميعا بشغف لنري اخر التطورات التي لحقت بالكرة الافريقية التي تتقدم عاما بعد عام ونري فيها كل ماهو ممتع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كأس الأمم الإفريقية بين الماضي والحاضر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العـــــــــــــــــــــــابــــــــــر :: قسم الالعاب والفكاهه :: زّآويـة الـمـلآعّـب-
انتقل الى: