العـــــــــــــــــــــــابــــــــــر

كل ماهو جديد وشيق على الشبكه العنكبوتيه من ادب, ثقافه, فن, تكنولوجيا, مواد سمعيه وبصريهكل ذلك فى نطاق اسلامى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بكيتُ من شوقي إليكِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: بكيتُ من شوقي إليكِ   الجمعة أبريل 18, 2008 2:10 pm



صورٌ من الذكرى
تؤرقُ مهجتي.... .
وتزيدُ . . . تِحناني إليكِ
ومشاهدٌ تكوي . . .
حشاشةَ خاطري
لمّـا ذكرتُ . . . حريرَ شعركِ والتثامُ يديكِ
وذكرتُ ليلاً لمّـني بسواده . . .
عن أعينِ الناسِ في عينيكِ . .
وذكرتُنـا . . . .
نتجاذبُ الأشواقَ تحت الأيكِ



فبكيتُ من شوقي إليكِ* * *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: بكيتُ من شوقي إليكِ   الجمعة أبريل 18, 2008 2:11 pm

وذكرت ساعة خلوةٍ كانت هنا
وجبينك الوضاح ينضح بالسنا
وذكرت أن الضم حلوٌ كـــ(الهنا )
واللثم أشهى من تباشير المنى
والوصل أطيب للنفوس
من الكرى
بعد العنا
وذكرت حرّ وداعنا




فبكيت من شوقي إليكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: بكيتُ من شوقي إليكِ   الجمعة أبريل 18, 2008 2:11 pm

ولمحت في الذكرى
بوارق مزحةٍ عجلى
إذ تهمسين تسائلاً:
أتحبني ..يا أنت؟
بلى أهواكِ. . !
أقصدُ . . .يا (أنا) كلا
وأتوه في غضبٍ لذيذٍ
من الشهد يادنياي أحلا
يحمرُّ أنفك
والجفون أغرورقت
واللوم بادٍ والشتائم سيلا
فأعود أحلف جاهداً
ليلايْ . . .
والله ماهام الفؤاد بغير ليلى
فتقفزين كطفلة فرحتْ
بنجاحها جذلى
ويعود ثغرك باسماً
وبلمحةٍ أهديك قبله



ذكرت هذا كله



فبكيت من شوقي إليكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: بكيتُ من شوقي إليكِ   الجمعة أبريل 18, 2008 2:12 pm

وذكرت أن الشهر مَرّ
وظننت أن الدهر مَرّ
وعلمت أن الصبر مُرّ
والشوق يا ليلى أمَرّ
فإلى متى :
إصلِ الصباح مع السحر . .؟
وإلى متى :
تقتات أجفاني السهر
وإلى متى :
لا ينقضي ذاك الشهر
أيضيع عمري لهفةً
وتضيع أيامي قهر




يالهفتى الحرّى عليكِ
سأموت من شوقي إليكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بكيتُ من شوقي إليكِ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العـــــــــــــــــــــــابــــــــــر :: القسم الادبى والثقافى :: إحِـسـَآس الـوَرقَ-
انتقل الى: