العـــــــــــــــــــــــابــــــــــر

كل ماهو جديد وشيق على الشبكه العنكبوتيه من ادب, ثقافه, فن, تكنولوجيا, مواد سمعيه وبصريهكل ذلك فى نطاق اسلامى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شواطىء شهرذاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:16 am

هنا ستهطل شهرذاد
وسأجلب لكم من شواطئها
حبات عشقها





أمك أنا !!
ميلاد النص
8/12/2007م





أنا أمك
تفقد أوراقك الرسمية فربما وجدت إسمي مدونا في خانة الأم !!
فمن شدة ماأحببتك ..خُيل إلي اني ذات مخاض ...تألمت كثيييرا ......وأنجبتك !!






أنا أمك التى حملتك في ليالي الفراق وهنا على وهن..
وتشهيتك في شهور الحنين الاولى..كشهوة الوحم !!
كأنك آآآآخر دقائق الحياة لروح تُحتضر..كأنك قطعة الخبز الأخيرة في زمن القحط.
كانك قطرة الماء المتبقية فوق أراضي الجفاف ..في زمن الجفاف!!

أنا أمك التي أيقظتك باكرا... وغسلت وجهك بيدي.. ومشطت شعرك المبلل بأطراف اناملي ..
ووضعت لك وجبتك الغذائية في حقيبتك المدرسية ... وغلفت كتبك الجديدة!
واصطحبتك إلى روضتك في اول يوم دراسي..وغافلت طفولتك وأنا أمضي بعيدا عنك .
.كي أمنحك فرصة التأقلم مع صُحبة جديدة و عالم جديد !!

أنا أمك التي طهوت لك طعامك ...وغسلت ثيابك.. ورتبت خزانة ملابسك المبعثرة !
ووضعت رأسك على ركبتي أُلاعب خصيلات شعرك بيدي ...و أسرد حكاية ماقبل النوم عليك
فاذا ماغفوت على رجلي ... مسحت خدك بظهر أناملي..ورددت باكية كم أحببتك لو تعلم !!

أنا أمك
التي ربطت كلاب الحي عنك كي لاتؤذيك وأوصيت بك رفاقك الأوفياء خيرا.!!
ووقفت كالسد المنيع بينك وبين جحارة الزمن
وخناجر الأصدقاء..ورصاص الأيام....ونوائب الدهر !!

أنا أمك التي سهرت الليل أحيك لك ملابس الشتاء .وأنسج لك كوفيتك الصوفيه !!
و أسكب نور عيني في راحة ليلك.. و ارقع ثوب الحنين إليك كي لايتمزق في غابتهم ..
فيُعريني أمامهم ..ويفضحني !!!

أنا أمك التي كلما شعرت بحركاتك ونبضاتك بي تحسست نموك في قلبي !!
وكلما شعرت بك تكبر بي ..دعوت الله ان أبقى حُبلى بك..وان لا ألدك أبدا !!
.كي لايخلو منك رحمي ...كي لايُخيفني الفراغ بي بعدك ... كي لايستقر آخر بمهدك بي !!

أنا أمك
التي أضع قلبي في مهد الشوق كل ليلة...وأهزه بين أضلعي بحبل الحنين إليك !
وأُغني له ..وأهدهده..وأُناغيه..وأخادعه بنضج الحجارة على النار !
حتى يغفو كالطفل بين أضلعي ..وينام !

أنا أمك التي حين أراك أمامي أدرك اني ( نائمة ) ....
و ان رحمة القدر ألقت بك على عتبة منامي!! كي أعيشك خيالا..فأحضنك بشدة ..
كانك آخر أطواق النجاة لي .. وأغمض عيني بقوة قدر استطاعتي
كي لاأستيقظ منك .... فتضيع في لحظة الاستيقاظ كسراب الطريق مني !

أنا أمك التي حين أجوع تُقلقني لقمتك
وحين يتسلل برد الشتاء إلى عظامي يقلقنى أمر شتائك!!
وأمر دفئك.. وأمر غطائك..وأتساءل هل حفظت وصاياي بك..
أم انها تركتك فريسة لألم الجوع وبرد الشتاء...ووحشة الليل !!

أنا أمك
التي كنت أتفقد مكانك عند الغياب بقلق..فأبحث عنك كالملسوعة بالرعب
كالملدوغة بالظنون . .. وأطرق أبواب رفاقك عند إفتقادك بجزع ..اهاتفهم !!
وأتخابث... واتحايل ...للسؤال عنك!!

أنا أمك التي كنت أراك بينهن وأحترق..... وأشم عطرهن بكلماتك وأختنق...
وأتخيلك بسريرها وأموت.... وأراك بأحضانها في غفوة يقظتي
فأقضم عظمة اصبعي غيرة عليك ...وأنكسر !!

أنا أمك التي إنتظرتك في ليلة العيد بلهفة..وإفتقدتك في صباح العيد بألم !!
وبحثت عنك في وجوه المعيدين بصمت.وخبأت لك حلوى العيد بجيب ثوبي
وصررت لك عيديتك بطرف غطاء رأسي ....وقلت غدا حين يأتي الشوق به
سأحدثه عن الكثير ...وأُعاتبه على الكثير!!

أنا أمك التي .كنت أشعر بألمك قبل قبل إصابتك به ..وبهمك قبل استقراره بك.!!
وبمرضك قبل وصوله إليك,,وكان الحب كالمشيمة يربط بين قلبي وقلبك.
متحديا مسافات الزمن.. وظلمةالوقت..ومساحات البعد!!

أنا أمك التي أضحكتك وأبكيتها... أسعدتك وأشقيتها ...قومتك وأحنيتها !
سترتك وعريتها !!احتوتك وشردتها ....حفظتك وضيعتها !!
و أشعلت رأس قلبها بالشيب..حزنا عليك .وحنينا إليك.!
فلا هي كرهتك ولا هي غضبت منك ..ولا هي دعت بالشر عليك!

أنا أمك التي كتمتك عنهم كالسر العظيم وأخفيتك عن أعينهم كالفعل المريب
وعانيتك وحدي كالمرض الخبيث !! وأحببتك بلا مقابل...وحفظتك بلا مقابل !
وسترتك بلا مقابل ,,, واحتويتك بلا مقابل ...وتمنيت لك الجنة بلا مقابل

انا امك التي جنبتك الحرام خوفا عليك...وحفظت الله معك فوق الأرض !!
كي يحفظك الله يوم العرض..وتمنت ان تكسر زجاجة خمرك .وتحرق علبه سجائرك.!!
وتمسح ذنوب صحيفتك .. و تزور بيت الله الحرام بصحبتك!!

أنا امك التي ..ان مت يوما ..سيقتلك اليتم بعدي..وسيقتلك البرد بعدي..
وستبحث عني بين نساء الارضِ ....وستبكي على أسرة بنات الليل طهري ...
وستدرك بعد الاوان اني إنثى ..حين أحببتك...انجبتك !!ا
حين احببتك...انجبتك !!
حين أحببتك ....انجبتك !




عدل سابقا من قبل في السبت ديسمبر 29, 2007 4:36 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:34 am

اذكرني بخير !!!
ميلاد النص 3 / 9 / 2007 م

.
>

اذكرني بخير





أذكرني بخير !!
اذا تلفت حولك يوما ...وشعرت بالوحدة تتسرب إلى عالمك
ولم تلمح قلبي المحب يتبعك كظلك!!

اذكرني بخير
اذا اغمضت عينيك على الحزن يوما ...ورأيتني كحلم ليل دافء
ولمحتني أهفو فى الحلم كالأم إليك ..أسألك : انت بخير؟ !!

اذكرني بخير!!

اذا زرت وطني يوما ....وسرت في طرقاته بصحبة سواي
وأيقظت بك الذاكرة الحنين إلي فتاة هامت بك عشقا!!

اذكرني بخير !!

اذا قرأت قديمي بك ....وأيقنت بعد الآوان ان لاإمرأة ستكتبك ...كما كتبتك ...
ولاإمرأة ستبكيك كما بكيتك!!

اذكرني بخير!!

اذا جاء يوم ميلادك...ولم تسابق المجنونة بك الارواح إليك...
حاملة هداياها المتواضعة ..كي تكون اول من يهمس لك..كل عام وانت حبيبي

اذكرني بخير !!
اذا وقفت امام المرآة مساءا و شممت عطري المفضل الذي اوصيتك ان تذكرني به
ثم خطوت نحو إمرأة لاتشبهني...وعالم لايحتويني !

اذكرني بخير!!

اذا عبثت بقديم مسجاتك ذات فراغ...وقرأت لهفتي وقلقي عند الغياب عليك ..
ولمحت مسج ( انت بخير ؟)

اذكرني بخير !!
اذا أحببت بعدي غيري.. ولم تجد لديها جنوني ولاهذياني المحموم بك
ولاغيرتي المجنونة عليك!!

اذكرني بخير
اذا ضاق هذا الكون عليك...وتساقطت الأقنعة أمام عينيك
وافتقدت اخلاص دعائي في ظهر الغيب إليك!!

اذكرني بخير!!
اذا قارنت يوما بيني وبينها.. وأرعبك الفرق بين حجمك لدي ولديها
وادركت ضخامة قسوة الزمان بفقدك لــ مثلي !!

اذكرني بخير!!
اذا أخبروك اني بكيتك ليلة زفافي بحرقة..واني أمسيت لسواك رغما عني !
واني اطلقت علي طفلي الأول اسمك ..كي أتسمى بك !!

اذكرني بخير!!

اذا جمعني بك الطريق بك وانا بصحبته ..وانا بصحبتها !!
وفي قلبي نيران لايعلمها إلا خالق النار !!

اذكرني بخير !!
اذا بحثت عني ولم تجدني ....وناديت في زمن الغدر اخلاصي !!
واشتقت فى زمن العهر طهارتي !!

اذكرني بخير!!
اذا تذكرت يوما سياطك واحتمالي...قسوتك وحناني !!
برودك واحتراقي..صمودك وانهياري!!!

اذكرني بخير !!

اذا لم تمنحك الأيام قلبا كـ ( قلبي) وحبا كـ ( حبي ) !!


وتكررت في حياتك كل الأشياء...إلا أنا !!

اذكرني بخير !!
اذا مررت من هنا يوما ... وتعرقلت باحساس إمرأة تدعى ( أنا )
واستيقظ بعد موت الحكاية ..ورحيلي ...قلبك الميت بك !!





اذكرني بخير






عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 2:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:35 am

(مامن معتصم فى هذا الزمان استجير به من هتك فراقك لأمني فيُجيرني
ومامن معتصم فى هذا الزمان استغيث به والحنين إليك يكشف ستر أحرفي فيُغيثني !!)


[/font]


اذاقتني الايام حرقة الخنساء على صخر!!
فبكيت صخر العمر كله...ومضى العمر...
.ومازال صخر جمرة عالقة في القلب!!

واذاقتني الايام وجع قيس !!
فرددت مع قيس و خيوط الصبح تعتصر قلبي ألما:
( قل لي بربك هل ضممت اليك ليلى قبيل الصبح و.. ...؟؟؟)

واذاقتني الايام إنكسار عبلة !!
فزهدت بفرسان القبيلة ...وخلفت تاريخ أجدادي العظيم خلفي
وحلقت روحي كالطير الجريح ...في فضاء الفارس المستحيل!!

واذاقتني الايام وهم الامير الحمداني !!
خلف جدران اسره ... بانتظار ليلة ظلماء تُضخم غيابه لهم....
ومامن ليلة ظلماء فى هذا الزمان ...يُفتقد فيها البدر!!

واذاقتني الايام غرور المتنبي !!
فروضت القلم ...والخيل ...والليل .........!!!!
والبيدااااااااااااااء أنكرتني !!

واذاقتني الايام كرم الطائي !!
فاستضفته فى أحلامي بكرم الطائي..وأطعمته قلبي
فلا ناقة لي فى هذا الزمان اطعمه إياها ... ولا جمل !!

واذاقتني الايام خفاء دعاء زكريا..
وإشتهاء ذرية منه..وخوف انقطاع النسل و اشتعال الرأس بالشيب
وحرقة المناجاة ( ولم أكن بدعائك ربي شقيا)!!

واذاقتنى الايام وهن مريم !!
فهززت عند الوهن نخلة العمر فتساقطت أيامي علي جرحا طريا...
وصرخت في وجه مواعيده برعب مريم...والشوق إليه يمزقني...!
كيف ؟؟ و( لم يمسسني بشر ) !!

واذاقتني الايام يقين يعقوب بلقاء يوسف
فقضيت العمر أحدثهم عن يوسف..وعن احساسي بعودته ...
وانتظرت ريح تأتي منه...
وقميص يلقيه البشير على قلبي فيرتد بصيرا !
!
وأذاقتني الايام وحدة يونس في بطن الحوت..
فعشت وحيدة فى ليالي مظلمة بالحنين إليهم كظلمة جوف الحوت
لاشىء معي سوى الدعاء:
( اللهم لااله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين)!!

واذاقتنى الايام حسرة بن الوليد ...
ومرارة موت الفراش فى زمن الشهادة ..!!
وغصة ترديد ( فلا نامت أعين الجبناء)!!

واذاقتنى الايام عار بنو الاحمر
بتسليم مفاتيح الاندلس.. وغرناطة تسقط فى الليلة الاخيرة ...
وحسرتاااااه..اسطورة الاندلس ختامها غرناطة !


واذاقتني الايام رعب بائعة الكبريت..
.فزرت مدينته تحت رداء الليل والبرد..
وإستندت على جدرانه ارتعش حنينا...
وأطفأت على عتبة بابه ثقاب عمري !

واذاقتني الايام غباء سندريللا
فتناسيت فردة حذائي على درج حكايته..
وانتظرته ببرد ليالي العمر ..وشيب الهم يخطو نحوي
والامير ...يخطو بحذائي نحو اخري!!

واذاقتني الايام جرأة إمرأة العزيز ..
فوجهت دعوتي لنساء المدينة ...وأخرجته عليهن..وصرخت بهن :
يانساء المدينة : لاتقربن هذا الرجل من أجلي....
لاتقتلنني به...فهو لي !

واذاقتني الايام شر حاسد اذا حسد..
و شر كيد النفاثات في العقد.....فاحترقت بنارهن....
حتى تفحم بكيدهن عمري.
و غدى هذا العمر مدينة لايفارقها الحزن !!
.
.


عاقبتني فى هواك الايام..ماعلمت لي ذنبا
سوى انى فى خلوة النفس
ضممتك إل
ي !!


[/size][/size]


عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 6:38 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:36 am



لدغة وقت !
هي لعبة الايام بنا ... لاأكثر ولا أقل
هي لدغة الوقت لنا...لاأقوى ..ولا أشد


الوقت
الذي مضى بك منذ سنوات طويلة...ثم أعادك هذا المساء
إلى عالمي...وقذف بك في وجه واقعي ...كجثة اخرجت من تحت أنقاض الايام
أهذا انت
؟ أحقا هذا أنت ؟
الرجل الذي كان يفصل بين عمرى وعمره خمسة عشر عاما ............وأكثر !!
كنت يومها طفلة السابعه عشر وكنت انت رجل النضج الثلاثيني!!!
كانت سنواتك تقف كالشوكة فى فم قلبي فتمنعني من الاعتراف لك بحبي
خشية ان تخرج الكلمة من فمي مجروحة غارقة فى دمها !
كانت سنواتك تلتف كالأفعي حول عنقي....وقدمي...فتعيقني من الدخول إلى عالمك
كانت سنواتك تتدحرج ككرة من نار...فتقف بيني وبينك...تمنعنى من التقدم نحوك
او الاقتراب منك .... كفارس أحلام !!

فمعك [/size]!!كنت أحاول ان ابدو أكبر سنا...واكثر نضجا !!
معك.. كنت احاول ان أبدو اكثر ثقافة ...وأشد وعيا !!
معك ...كنت أحاول ان أبدو أكثر أدبا... وأنقى تربية !
معك... كنت أسخر من طيش المراهقين وخيال المراهقات !!

لكنني بيني وبين نفسي ...كنت أحبك
وبيني وبين نفسي... كنت أراهق بك !
وبيني وبين نفسي كنت اخجل ان اصارحك
اني كنت اكتب حروف اسمك فى كراستى المدرسيه
واني كنت احدث عنك فى فسحة المدرسة صديقاتي المراهقات
واني كنت اكتب لك من قصاصات الحب مالم اكن استطيع ارساله لك
واني كنت انزف بك من الشعر مالا استطيع اطلاعك عليه
واني كنت اخفى رسائلك عن والدتي فى خزانتي تحت ملابسي
واني كنت أتتبع اخبارك فى الصحف واجمع قصاصات كتاباتك
آه لو انك دخلت عالمي يوما...لأخبرتك قصاصات الصحف كم كنت مجنونة بك
لو انك دخلت عالمي...لاكتشفت كم أتقنت طفلة السابعة عشر دور النضج
كي تبقى معك أكثر...كي تحتفظ بك أطول فترة من العمر !

أهذا انت ؟

تغيرت كثيييرا !!
ملأ الشيب راسك ....وإرتسمت هموم الوقت على وجهك !
فعشر سنوات مرت من عمرك وعمري ...كانت جديرة بان تغير بك وبي الكثير !

فلماذا أعادك الوقت إلي الان ؟
ألم تغادر سفينة نوح منذ زمن وانت على ظهرها مع انثاك التي اختارها لك القدر قبلي
وانا فوق الشاطىء اقاوم برعب طفلة مالا طاقة لى به من طوفان فراقك؟
لماذا أعادك الوقت إلي الآن ؟
ألم تُلقي بك الايام فى غيابت الجب...وأرسلت لي قميصك ملطخا بدم الظروف ؟
ألم تحدثني يوما إبنة السلطان ....التي عشقت بن الحطاب...
وعن طعنة الواقع التي ادمت عند الفراق قلبيهما ؟
ألم تسرد علي يوما حكاية ليلى التي أكلها الذئب...وصرخت فى وجهك معترضة
ليلى لم يأكلها الذئب !!
ألم تحدثني يوما عن سندريللا التى رفضت الزواج من الامير..وصرخت بك متسائلة
لماذا تغير نهايات الحكايات؟
فأخبرتني باكيا : كي لايقتلنا الاحساس...اننا الحكاية الفاشلة الوحيدة على الارض!
[/size]


أهذا انت ؟
أحقا هذا أنت ؟؟
الرجل الذي أحبني كعينيه !!
الرجل الذي من شدة خوفه علي ...
.غادرني...!!
وأطفأ بيديه عينيه !!
الرجل الذي قال لي يوما:
كل النساء انا
وان لاإمراة تعادلني ...لديه !!
واستكثرني على رجال الارض ..كلهم
وقال وداااااعا
استكثرني.... حتى عليه !
وأوصاني عند الرحيل ..بي خيرا!
وترك عطره في يدي
وأدار لي ظهره .....وتوارى...
ماسحا دموعه بيديه!!
وكم توالت الايام بعده
وكم سألني قلبي عنه باكيا
وكم أبكتني الليالي
شوقا
إليه[/size] !!!








عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 2:14 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:37 am

كنت أحاول الاحتفاظ بك !!
نُزفت بتاريخ ( 22 / 8 / 2007 )




أطعمت البحر هدايا ميلادك...وهشيم حكايتي ....وفتات فرحتي .. ونزفتها !!
فإقرأني للمرة الأخيرة.... ولاتعاود المرور من هنا !
فمنذ ان أحببتك وأنا....أغلق عيني..وأذني ...وحاستي السادسة...
وإحساس الانثى بي... كي أحتفظ بك !



فعندما كنت أكتب لك بقلبي قبل قلمي ...كنت أود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أقف على بابك لاأملك من أمر قلبي شيئا ...كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أرحل وأعود ..أعود وارحل ..ارحل واعود..كنت أود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أبتلع خناجر غيابك واعذارك الواهنة ... كنت اود الاحتفاظ بك !
وعندما كنت اتجاهل اهانة فراقك..واساءة رحيلك...كنت اود الاحتفاظ بك !
وعندما كنت اناديك بصوت هده البكاء عليك ...كنت اود الاحتفاظ بك !
وعندما كنت أبحر إليك خيالا ...لاشىء معي سوى حنيني اليك...كنت أود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أزينك واجمل صورتك لقلبي ..كي تبقى الأجمل والأنقى..كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت ابرر قسوتك لعقلي خوفا.... علي ..مني ..كنت أود الاحتفاظ بك !!
وعندما كنت أغمض عيني بقوة ...كي لاتسقط من عيني..كنت أحاول الاحتفاظ بك
وعندما كنت أغض بصري عن عيوبك ..كي تبقي بعيني جميلا ..كنت أود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أسير على أشواك ظروفك حافية القدمين ...متجاهلة ألمي..كنت أود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أخفي عنك ألمي ....وأمارس خديعة الفرح ....كنت أود الاحتفاظ بك
وعندما كنت احاول ان لاانظر إلى اسفل كي لااراك ضئيلا..أصغر من أحلامي...كنت اود الاحتفاظ بك!!
وعندما كنت أتعمد الانحناء بجانبك كي لاألمح فرق القامة بيننا ..كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أدرب أجنحتي على الهبوط من عليائى إلى قاعك ..كي أكون قريبة منك...كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت لااطيل النظر فى المرآة ..كي لااستكثرني عليك...كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت احشو فم عقلي بتراب الحلم كل ليلة كي لايسيء الظن بك...كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت افتعل السذاجة ..وأنا اشم عطرهن بك وحولك...كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أتظاهر بالغباء وانا أُعلل احمر الشفاة على قميصك بدم الذئب كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت افسر هروبك رجولة...وغيابك موقف..وخذلانك تضحيه ...كنت اود الاحتفاظ بك
وعندما كنت اتحاشى السؤال عن مغامراتك وعلاقاتك وكبواتك وسقطاتك معهن..كنت أود الاحتفاظ بك
وعندما كنت أتسلق جبال الحزن في ليالي فراقك على اطرف قلبي العليل....كنت أود الاحتفاظ بك
وعندماكنت أرتجف كالريشة...وأقاوم اصطكاك أسناني.. فرحا بصوتك ...كنت أود الاحتفاظ بك
وحين كنت أوصيك ان لاتعبث بغيرتي..كي لاتحرقني وتحترق بي..كنت أود الاحتفاظ بك !!
وحين كنت أرجوك ...ان لاأكرهك....كنت أود الاحتفاظ بك
وحين كنت أرجوك ...ان لاأكرهك....كنت أود الاحتفاظ بك
وحين كنت أرجوك ...ان لاأكرهك....كنت أود الاحتفاظ بك


عذرا ...ربما جاءت متأخرة جدا !!
انت .... لاتستحقني



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:38 am

أهديك موتي !!
كتب ذات عيد !
بعد ايام سيقبل يوم مولدى...الموافق 1/ يناير...والذى يشاركنى العالم كله الاحتفال فيه....هكذا كنت أردد بغرور منذ ان وعيت لأهمية هذا التاريخ فى السنة الميلادية ...

فماذا أهديك فى يوم ميلادى ؟؟
فبالأمس ...عندما قرأت قوله تعالى( المال والبنون زينة الحياة الدنيا) ..وجدتنى اردد بطفولة: انا أحببتك أكثر من المال...واكثر من البنون....وكنت زينة العمر كله....والله وحده يعلم !!

فماذا اهديك فى العام الجديد؟؟
أأهديك موتى !!!!!
لاتندهش....فلم أجد بى..وحولى ...ماسيدخل الفرح الى قلبك اذا مااهديتك إياه...سوى موتى !!! هكذا يخيل إلي ألمى ..
فبالأمس تسربت من واقعى كقطرات الماء الغالية التى كنت أحتفظ بها من أجل لحظات العطش الواقعية ..وتركتنى لرعب السؤال..ماذا لو باغتنى العطش وأنت لست معى ؟؟
وبالأمس ..غادرتنى ...كما تغادرنى أشياء أحتاجها بقوة كى أبقى على قيد الحلم والحب والامل ...والحياة !!
وبالأمس...مارست معى غيابك خطوة خطوة..ونزفت منى حضورك قطرة قطرة ...ولمحتك تتقاطر منى بسيولة مخيفة كدمى!!
بالأمس ...خرجت من أعمق أعماق حياتى ...وتركت بى فراغا شوهنى ..فراغا لايتسع لأحد خلفك ...أو لشىء بعدك!!
بالأمس ....قصصت علي قصة الرحيل ..والحنين...والموت عند الحنين...وأحداثا أخرى تلى الحنين..فأرعبنى الانغماس فى تفاصيل لاطاقة لى بها !!
بالأمس ...علمتنى كيف ان المفاجأة قد تعصف بنا ...اذا ماصادفتنا ذات غفلة عاطفية وكأنك تهيىء قلبى...لسكتة قلبيه مفاجئة!!!
بالأمس.سردت على قصة الفارس العاشق بجنون ...وتفاصيل اللحظة الأخيرة بينه وبين معشوقته المجنونة به وكأنك تصف لى طعم الإحتضار الأخير قبل اللفظة الاخيرة !!
بالأمس ...وصفت لى السواد بدقة متناهية ...وأسرفت فى الوصف....كانك تشرح لى لون الأيام بعد رحيلك ..أوكانك تصف لى لون الظلام قبل الأغماضة الأخيرة !!
بالأمس....تجولت فى كل أعماقى...وإتكأت على كل زوايا قلبى ..وصافحت كل الأحاسيس فى داخلى ..وكانك تترك البصمة الاخيرة فى الجولة الاخيرة !!!
بالأمس ....خلفتنى بين أكوام البقايا كالبقايا...وتركتنى بين أوراق الحكاية كالركام المهمل..كالقصائد القديمة ....كالتفاصيل المنسية !!
بالأمس ...ألقيت بى فى فم الوحدة ..وأهديتنى لذئاب الفراق بلا رحمة...وتركتنى لوحوش الاشتياق ..تنهش فى قدرتى على البقاء من دونك...والبقاء بعدك !!
بالأمس ....أهديتنى الحزن مزينا بورق ملون...واهديتى الرعب ملفوفا بالحرير ....وأهديتى الألم مزركشا بخيوط الذهب !!
بالأمس ....وجدتنى مضطرة للانسلاخ من عالمك ..بألم لايعادله ...إلا ألم الانسلاخ من جلدى الملتصق بى !
بالأمس ...وجدتنى مضطرة للضحك بصوت مرتفع كالبكاء المرير..وانت تلوح لى بكلتا يداك مودعا ..فاردا جناحيك للغياب بلا حدود !!
بالأمس ...وجدتنى مضطرة لتصديق وعد العودة...كى أجنب نفسى ذهول فكرة الرحيل بلا عودة !!وتذكرت أنك وعدتنى حين ترحل ان تأخذ معك(ذاكرتى) لكنك أخذت (كلى) معك.. وأبقيت لى ذاكرتى !!
بالأمس....وجدتنى أتحول إلى عاشقة من زمن العشق الجميل.وأتقمص دور قيس .فأمر على أبوابك على غفلة منك أقبل ذا الجدار وذا الجدار..
بالأمس.........إكتشفت إنى احببتك جدا لدرجة انى إستهلكت
الكثير من وقتى كى أستوعب فكرة وجودك بقربى.والكثير من صحتى..كى أستوعب فكرة رحيلك عنى !!
بالأمس ...حدثتنى عنها بصيغة الماضى ...فأغمضت عينى على صدرك بأمان. أنصت بإهتمام لحكاية نسيانها المزعوم...ظنا منى انه لا ثالث لنا سوى الوفاء.. وإستيقظت على طعنة وجودها فى ظهر حلمى !!
بالأمس....حدثتك عنه بغباء الأنثى...حاولت ان أشرح لك حجم رعبى من طوفانه...حاولت ان أستنجد بك من جيوش أشواقه التى يحاصرنى بها..أردت ان تنقذنى منى لا منه.. ان تفتح لى مدائن قلبك..ان تذيقنى طعم فاكهة الآمان !!لكنى اكتشفت ان حدائق عمرك ارض (خوف)لاتنبت أشجار الامان!!
بالأمس ...وقفت أمام المرآة ...أتفقد ضفائرى التى ماعشقتها إلا حين تجولت بها أناملك ..وسكنها عطرك الذى يرفض ان يفارقنى منذ ان إلتصق بى .. وكلما اشتقتك التحفت ضفائرى بحثا عن عطرك المختبىء بها!!
بالأمس...تركت لك حبات الفراولة التى أعشقها ..كى تقتاتها اذا ماشدك الحنين يوما لعطرى ..وكى تذكرك بانه من هنا..من هذا المكان المبعثر بالعشق مرت امرأة ناضجة عشقتك بجنون..فهل تدرك كم يؤلم الناضج جنونه ؟؟
بالأمس....فتحت دفاتر خيالى بك..
إحتضنت طفلى البكر منك...أنجبته منك ذات خيال.أطلقت عليه إسمك ..كى يكون لدي منك نسختين..حين تغيب أنت عنى..يبقى هو معى..لم أخبرك بميلاده...كان كبرياء الأنثى فى داخلى يردعنى عن السفر بك إلى مدن لم يطرقها خيالك !!
بالأمس... ظننت انك لن تحب بعدى..وان لاامرأة ستأتى بعدى..وان لاحكاية بعد حكايتى واننى ليلك الاخير..وحكايتك الاخيرة..وقصيدتك الاخيرة....وشهقتك الاخيرة فى وجه الحياة !!
بالأمس ...طننت ان شموعك الملونة لن تضيئها فى ليلك امراة سواي وان رقصة العشق الحقيقية لن تشاركك بها مجنونة اخرى ..وان نار الحب المتقدة لن تشعلها فى ضلوعك انثى سواي ..وان رهبة اللقاء الاول لن تكتشفها معك مراهقة سواي...وان ارتعاشة الشوق الاولى لن توقظها بك عاشقة سواي!!
بالأمس....شعرت ان طريقك يضيق بى وعلي ....وان إمراة أخرى اصبحت تشاركنى الطريق بك...وتسير بجانبى ...وربما سارت على غفلة منى امامى....وربما ضاق المكان (بك) (بنا) فاضطررت لاهدائى خارطة الخروج منك!!!
بالأمس قرأتك... ......ليست المرة الأولى التى أقرأك بها ..وليست المائة ...وربما ليست الالف ..قرأتك كثيرا ...فى حضورك ...فى غيابك....بالقرب منك ..بعيدا عنك...امام عينيك...وراء ظهرك..قرأتك بكل أوضاع الحب وجهاته ...وشعرت بك بالعمق الذى لايصل اليه خيالك..ولن تبحر اليه قوارب أفكارك يوما !
بالأمس.....ابحرت كعادتى بك !! كررت جريمة القراءة لك ..شرحت حروفك اكثر من العادة....فكرت باستئصال أورام الحروف التى لاتمت لى بصلة...فكرت بمص دماء الكلمات التى لاتحتوينى .....كى تتحول الى جمل شاحبة ..وتلفظ بعد الشحوب أنفاسها..
بالأمس...ظننت ان لاشىء سيملأ الفراغ خلفك..لكن دموعى ملآته...وظننت ان لاشى سيوقف بكائى عليك...لكن صوت سقوطك المرتفع...أوقفه !!
بالأمس ....تنازلت عن حلمى القديم بك ..فماعدت أحلم بعين زرقاء اليمامة كى أراك من بعيد...بعد ان اكتشفت انك تظهر فى الظلمة..بشكل اوضح !!
بالأمس... إكتشفت انى كنت من النقاء....والبلاهة ...والغباء
بحيث لم أستوعب درس الغدر....برغم الاعادة ...والتكرار !!!
بالامس.... اكتشفت ان الوقت غدر بى مرتين
المرة الاولى عندما جاء بك..( بعد )...أوآنك.... فهزمنى!!
والمرة الثانيةعندما مضى بك....( قبل ) ...أوآنك..... فقتلنى!!
بالأمس....تأكدت ان أصعب تجربة عشتها( معك)..تجربة إختراع الأمان ..وأصعب تجربة عشتها (بعدك) تجربة إختراع النسيان!!
بالأمس.....إسترجعتنى ...إسترجعت تفاصيل حكايتى معك...جنونى بك...وجنونى معك...ولمحت نضجى يتوارى خجلا من عقلى ......تلك المجنونة لاتمت بصلة لى .. تلك العاشقة لم تكن انا!!
بالأمس...إسترجعتك...بكل تفاصيلك...بجنونك...بغيرتك...بلهفتك...بوصاياك...بطفولتك..بمراهقتك..برجولتك...بقسوتك...بشرقيتك..بخيانا تك..بادعاءاتك...بانانيتك..بخبثك.. بخيرك...بشرك.. ؟؟ وأنهكنى الاسترجاع!!
بالأمس ...سرقت نفسك من عالمى..من وجودى الذى عشقك كوجودى !
وأبقيتنى بلا ( أنتْ ) !!
بالأمس سرقتنى منى ...سرقت أنا من ( أنا ) ..وأبقيتنى بلا (أنا )!!

ترى....هل تدرك مقدار الرعب ..ان أبقى بلا ( أنت ) وبلا ( أنا )؟؟؟

لكنى....برغم رعب الفكرة..بقيت..بلاك...وبلاي !!
وهاهو عام جديد يأتى أهديك فيه موتى..فموتى كل ماأملكه الآن ....
لحظة
اعتذر.أكتشفت انه حتى موتى لاأملكه ...وان ملكته يوما فهو لك ... حتما هو
.لك !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:39 am

إلى متى أبقى هنا ؟
؟؟؟؟؟؟؟
إلى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
أقف فوق قارعة الحلم بانتظارك
أحدق فى وجوه القادمين بألم
وأحصى عدد الراحلين بندم
أجمع البقايا خلفهم
واصنع لى من بقاياهم مدينة حزينة
وارسمك فوق جدران المدينة....اناديك....ولاتأتى!!


الى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
اشعل الليل بثقاب الحزن كل ليلة
واجلس حول نار الحنين وحدى
امزق اجمل الايام من دفتر عمرى
وإلقى بها فى نار الانتظار
وأطارد الدخان المتصاعد من احتراق ايامى
واحاول بغباء ان أمسك بطرف الدخان...
كى أمضغ الوقت........ولاتأتى


الى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
اعلل غيابك للصغار
وأطهو الحجارة فوق النار
واسرد على جوعهم حكاية قدومك الشهي
فتنتهى الحكاية
ويغفو الصغار فوق صدر الامل
وتنضج الحجارة فوق النار...........ولاتأتى!!



الى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
استقبل الليل بلهفة العائدين
وامشط ضفائر المساء باناملى
وامسح جبين الاشواق بيدى
واجفف عرق الحنين اللاهث خلف بقاياك
وأسكب قهوة العمر فى فنجان الانتظار....ولاتأتى!!



الى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
وتبقى احلامى حبلى منك
متضخمة بالوهم حد البكاء
اتحايل على الحقيقة المرة
واصارع نوبات الوحم
واتحسس بطن حزنى
وكلما زاد حزنى...زاد وهمى بوجود طفل منك فى رحم خيالى....ولاتأتى!!


الى متى ياسيدى أيقى هنا؟؟
اناغى اطفالى فى دفاتر الخيال
ألاعبهم بحب
واسقيهم رحيق ربيعى
وأراهم يكبرون امامى كالوهم
يتضخمون بى كالورم
ويتلاشون كلما اغلقت الدفاتر كالسراب
ولايبقى منهم فى عالمى شىء......ولاتأتى!!!


إلى متى ياسيدى..أبقى هنا.؟؟
أبنى مدائنى من خيوط العنكبوت
وأتأرجح فوق خيوط الامس
وأنحت وجهك بأظافرى فى جدار المستحيل
وابحر فى نهر الموت
واقاوم امواج النسيان
وأطير إليك بلا أجنحة...
فلا أصلك.........................ولاتأتى!!



إلى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
أجلس فوق شاطىء البحر
اشيد قصور الرمال
احلم ببحار إبتلعته أمواج الواقع
وأجمع عظام أحلامى
وأصنع منها سفينة كسفينة نوح
وآخذ من زوجين إثنبن
وأبقى وحدى...................ولاتأتى!!!


الى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
أقرأ صحيفة الصباح لرجل نائم
وأصف تفاصيل عشقى لرجل أصم
وانسج من الحروف عباءة عشق لرجل متدثر
وأكتب مشاعرى فى زمن الجهل
وأبيع صوتى فى مدينة الصم
وأبكى بلا إنتهاء أمام رجل ميت.......ولاتأتى!!

إلى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
أقتطع الى جزر الاحلام تذاكرى
واغمر بماء العبير حرائرى
وازرع ورد اللهفة فى ضفائرى
وأنتعل حذاء الوقت
وأحرق بخور عمرى
واراقص الدخان وحدى............ولاتأتى!!


إلى متى ياسيدىأبقى هنا؟؟
أمارس طفولتى
أحدق فى صندوق الدنيا
اسافر فى احداث حكاياته
فأحلم بليلة تشبه ليلة بائعة الكبريت
واحلم بامير يشبه امير سندريللا
واتمنى امتلاك طاقية الاخفاء
كى أختبىء فى جيبك الأيسر الى الأبد.............ولاتأتى!!


إلى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
أمارس مالا يناسبنى من الأدوار
أستلذ بالاقامة الجبرية فى الركن المظلم من احلامك
وأموت بجانب السور المهجور من قلبك
وانزف كتاباتى تحت شجرة غيابك
وأطيل الوقوف امام بوابة ظروفك
كى أقرأ عليك ماكتبت إليك....واتجمد.....ولاتأتى!!


الى متى ياسيدى ابقى هنا؟؟
أقف امام المرآة
واكتب (أحبك) بأحمر الشفاة
وأجدد نقوش الحناء بأرض كفى
وأعيد طلاء قلبى
وحياكة ثوبى الابيض
وأزيل غبار الايام عن حذائى الذهبى
وأتجدد
وأرسم سينارسو لقائك
واتخيل مالا يحق لى ........ولا تأتى


إلى متى ياسيدى أبقى هنا.؟؟
أبعثر روزنامة الايام والاحلام
أبوح فى الوقت الضائع
واحلم فى الوقت الضائع
واحب فى الوقت الضائع
واخلص فى الوقت الضائع
واعيش انتظر...........فرحة الوقت الضائع...ولا تأتى!!


إلى متى ياسيدى أبقى هنا؟؟
ألمح طيور ايامى تطير فى سماء عمرى
وكلما مر أمامى طير لوحت له مودعة بغباء
فكم استعجلت مرور الايام ظنا منى ان احد الايام سيهديك لى
وطاااااااااااااارت الطيور
ومررررررر العمر.....................ولن تأتى!!!
.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:42 am

( لماذا اوهمتنى انك قلبى....ثم توقفت فجأة....فقتلتنى بالسكتة القلبية!!!!))ا


لماذا صافحتنى ذات مساء
بشراسة
وجنون
ووحشيةْ. !!


لماذا اهديتنى
فراشات بيضاء
وقواقع ملونة
واصدافا فضيةْ!!


لماذا جعلتنى احبك
بطيش المراهقة
وجنون العاشقة
وبراءة الطفلة النقيةْ!!


لماذا روضتنى
حولت جنونى عقلا
وطيشى نضجا
وشراستى رومانسيةْ!!


لماذا ابتكرتنى
غيرت فصيلة دمى
وبصمات اناملى
وبياناتى الشخصيةْ !!

لماذا شيدتنى
وضعت حجر الاساس لسعادتى
وعليت بنيان افراحى
ورممت تصدعاتى الداخليةْ !!


لماذا جملتنى
جعلت عيني اكثر اتساعا
ولسانى اكثر طلاقة
وضفائرى اكثر جاذبيةْ !!


لماذا اقنعتنى
انى امرأة نادرة
وانى إمرأة خارقة
وانى وحدى فوق الكرة الأرضيةْ !!

لماذا اخبرتنى
انك طفلى البكر
وجعلتنى الدك الف مرة
واكرر العملية المخاضيةْ !!

لماذا صارحتنى
ان القمر ليس جميلا
وان السماء ليست بعيدة
وان الارض ليست كرويةْ !!

لماذا خلدتنى
كتبت اسمى فوق الجبال
ورسمت عيني على الاشجار
ونقشت حكايتى فوق الكثبان الرمليةْ !!

لماذا اهديتنى
قصة حياتك
وتاريخ نسائك
وزرعت ليلى بالحكايات المسائيةْ !!
لماذا اشعرتنى انى مفاجأة كبرى
كهلال العيد
وحمل الارحام
والأمطار الصيفيةْ !!
لماذا انقذتنى
مددت لى يديك بطوق النجاة
ومنحتنى شيئا اكبر من الحياة
واهديتنى معطفك ذات ليلة شتائيةْ !!


لماذا أحببتنى
بحضارة القرن العشرين
وشموخ الحضارات القديمة
وفطرة العصور الحجريةْ !!

لماذا وعدتنى
ان تمنحنى طفلا جميلا
وقصيدة بديعة
وطفلة رائعة شقيةْ.....

لماذا زرتنى
كرائحة الفرح
وطيف الاحلام الباهت
ونسمة السحب الصيفيةْ.....


لماذا فضلتنى
على نساء الكون
وعاشقات الارض
وأميرات الاساطير الشرقيةْ.....

لماذا شاركتنى
لعبة الحبال
وطائرات الورق
والمراواح الهوائيةْ.....


لماذا صلبتنى
فوق بوابة انتظارك
وعلى نافذة غيابك
وخلف ستائر الحنين الورديةْ.....


لماذا دربتنى
على الاختناق
والاحتراق
والموت تحت مقصلة الواقعيةْ.....


لماذا خلفتنى
فوق قارعة الاهمال
وبين انياب الظنون
وتحت مخالب الغيرة الجنونيةْ......


لماذا تركتنى
اتقصى اخبارك من الاصدقاء
وابكيك شوقا تحت الماء
وانزف دموعى فوق الوسائد الليليةْ....


لماذا استقبلتنى
فتحت لى مدنك الحصينة
ورفعت رايتك البيضاء امامى
وخسرت امام عيني القضيةْ....


لماذا باركتنى
عقدت قرانك على قلبى
واحلامى المجنونة
واحاسيسى الخيالية....


لماذا زففتنى
الى ذئب الفراق المسعور
ووحش الحنين الجائع
وأفكار الليل الوحشيةْ.....


لماذا قذفتنى
الى فم النسيان
واحضان الرياح
ومقصلة العذابات المسائية


لماذا قاسمتنى
التفاحة المحرمة
والارغفة المسمومة
والاحلام الشرعيةْ......


لماذا سلبتنى
حق النظر الى عينيك
وحق اللجوء العاطفى اليك
وحق الموت بالطرق الانسانيةْ....


لماذا عاملتنى
بقسوة التتار
وفظاظة اليهود
وبشاعة المغوليةْ.....


لماذا اخفيتنى
فى جيوب الظلمة
كمعاصيك
وذنوبك
وبياناتك السريةْ......


لماذا فاجأتنى
بخنجر الغفلة
وخنجر الرحيل
وخنجر القرارات التعسفيةْ.....


لماذا خلعتنى
كمعطفك
وساعة معصمك
وقفازات يديك الجلديةْ.......


لماذا حدثتنى
عن امرأة قتلتك
واخرى قتلتها
وثالثة باعتك برغم مشاعرك السخيةْ !!


لماذا اختصرتنى
الى كلمة تائهة
وجملة مبتورة
ونقطة فوق السطر بلا هويةْ !!


لماذا اقنعتنى
بالانتظار
وشنق العمر باسم الوفاء
والموت تحت بند التضحيةْ !!


لماذا شرحتنى
ذرة ذرة
وشريحة شريحة
وجزئية جزئيةْ !!


لماذا سكنتنى
التحقت بمدرسة قلبى
وحجزت كل المقاعد بى
وحزت على الدرجات النهائيةْ !!


لماذا بعثرتنى
كقطرات الماء
ونجوم السماء
ورمال الصحراء الذهبيةْ !!


لماذا نفيتنى
الى مدن الألم
وحدود الضياع
وخطوط العذابات الاستوائيةْ !!


لماذا ضيعتنى
كسنوات عمرك
وحدة بصرك
وقواك العقليةْ !!


لماذا ذبحتنى
من الوريد الى الوريد
وسلبتنى حق الاحتضار
والوداع الأخير
وكتابة الوصيةْ !!


لماذا قاومتنى
كالحرارة
والزكام
والكبائر
والامراض المستعصيةْ !!


لماذا غادرتنى
كلصوص الليل
وقطاع الطرق
وقراصنة السفن البحريةْ !!


لمــــاذا أوهمتنى
انك قلبى
وانك نبضى
ثم توقفت فجأة!!!!!!!!!
فقتلتنى ...بالسكتة القلبيةْ !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 5:46 am


اى وداع يليق بك انت ؟؟؟
اى وداع يليق بحلم جميل كالحلم بك انت ؟؟؟؟
اى وداع يليق بامنية غالية كأمنية لقاءك انت ؟
اى وداع يليق بحزن عظيم كحزن فقدانك انت ؟؟؟

هل افتح عينيى بالتدريج واستقبل نور واقع لايحتويك؟؟؟
هل اصرخ فى قلبى صرخة قوية توقظه من حلمه الجميل بك؟؟
هل اردد بينى وبين نفسى:هذا الرجل ماعاد يعنيننى وماعاد يهمنى امره ؟؟
هل اتخيل ان حبك طائر صغير واعلمه الطيران من فضاء قلبى ؟؟
هل احول حبك الى شمعة دافئة واتابع تضاريس ذوبانها وانتهائها فى داخلى ؟؟
هل اعامل حبك معاملة الاسرى فاطلق سراحه من سجن احلامى وامنحه الحرية بعيدا عنى؟؟؟
هل ارسم وجهك فوق شواطىء النسيان واقف بعيدا اراقب امواج البحر وهى تمسح كل اثر لك بى ؟؟

هل احولك الى ارض خضراء واشعل النيران بها وابنى من رماد احتراقك مدن للنسيان ؟؟

هل اضعك فى منتصف جرحى وارقص وانا الف حولك رقصة الطائر المذبوح؟؟
هل اعلق لك حبال المشانق وادعوك لتتأرجح معى فوق مشانق النهاية للمرة الاخيرة ؟؟
هل ارتدى فستانى الابيض واسير معك فوق رفات احلامى تزفنا الى الفراق زغاريد الهزيمة..؟؟؟

هل اطبع قبلة اعتذار فوق جبين حلمى بك واعلن فشلى المرير فى حكاية عشقك ؟

هل اجمع اطفال المدينة حولى واسرد عليهم حكاية البطل المكسور والاميرة المسحورة ؟؟؟
هل افتح دفاتر خيالى واطلق اسر اطفالى واشرح لهم بحنان ان الحكاية انتهت؟

هل اقف فوق اعلى قمة للألم وانزفك قطرة قطرة كى اقنعك انك لاتتسرب منى الا كالدم ؟؟

هل اسير فوق تراب الوهم حافية باكية وانقب فى صحراء عمرىعن آبار الفرح الجافة منذ مئات السنين؟؟؟
هل اطرق باب قارئة الفنجان وابحث عنك فى الدوائر والخطوط واطلب منها ان تمنحنى نهاية خرافية تليق بحكاية جميلة ؟؟
هل اسهر الف الف عام كى انجح فى تجارب نسيانك واخترع مضادات الحنين كى لايعيدنى اليك الحنين ؟؟؟
هل اعتبر الحياة بلا عينيك لعبة لابد من اتقانها واوهم نفسى ان نسيانك مسابقة لابد من الفوز بها؟
هل استسلم لارق غيابك وازور الديار ليلا كمجنون ليلى وانقش على الجدران قصائدى واشهد الطرقات على ضياعى ؟؟

هل ارمى سنوات نضجى لرياح العمر واعود طفلة تلعب بالكبريت فاحرق سهوا كل الذكريات خلفك ؟؟
هل اسهر شتاء فراقك واجلس على عتبة ليل انتظارك كبائعة الكبريت احرق ثقاب ايامى يوما تلو الآخر ؟؟

هل ازين عنقى بطوق الياسمين واعلق لك عبارات الوداع على القمر والوح لك من بين السحاب مودعة كأميرات الحكايا فى الاساطير القديمة ؟؟
هل اضع الحب و الحلم فى محرقة متأججة وادعوك للجلوس حول المحرقة كى لاتغادر رائحة الحلم المحروق انف قلبك وكى لاتفارق نكهة الحب الناضج لسان ذاكرتك ؟؟؟
هل اخدعك بالحكاية القديمة واطهو لك الحجارة على النار واطلب منك بخبث ان لاتغادر سياج الحكاية إلا بعد نضجها؟؟؟
هل اسافر بين حروفك ...الملم بقاياي منها...واجرد قصائدك منى ..
وامسح كل اثر بك لجنونى....واحمل جثة الحلم بيدي ..واواريه تراب الواقع,,,, واضع زهورى البيضاء على قبره..واتلو بعض الايات عليه..وأرحل مطمئنة !!
هل استعرض حبيباتك امامك...هذه صاحبة القصيدة الاولى ...وهذه صاحبة الجرح الاول....وهذه قطعت لاجلها البحور...وتلك شيدت لعينيها الجسور....وهذه اهديتها عمرى...وتلك سفكت لها سرى....ثم اشعل قلبى امامهن...وادعوهن للطواف حولى قلبى المشتعل غيرة عليك ؟؟؟
هل نكتب ذكرياتنا على طائرة ورقية ونقف معا ..وللمرة الاخيرة معا..ونطلق الطائرة فى الهواء ايذانا بالنهاية ؟؟
هل اضع لك المقص فوق وسادة مخملية حمراء اللون واقف بجانبك ادعوك لقص الاشرطة الحريرية لافتتاح النهاية بشكل رسمى ؟؟
هل احكم اغلاق ابواب الحكاية خلفنا واختم قفلها برحيق المستحيل كى لاتقرأ تفاصيلى بك امرأة اخرى قد تأتى بعدى ولكى لايقرأ تفاصيلك بى رجل آخر قد يأتى بعدك ..؟؟؟
صدقا اى وداع يليق بك انت ...اى وداع يليق بعمر بأكمله ؟؟؟
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:01 am

[center]عذرا ...ان كنت تسللت إلى هنا ..
تلتفت يمينا وشمالا كاللصوص
خشية ان يراك احد وأنت تلتقط آخر أنبآء الحكاية ...
فإرحل...فلم تعد الطرقات بين أسطرى تتسع لك !!


وتصرخ بى !!
(رجعية ... غبية ... متخلفة )
فهل كان يجب ان أتلوث ...كى أحتفظ بك ؟؟
هل كان يجب ان أملأ وجهى بالألوان ...والاصباغ ...
وان أتسلى ( بعلكة ) مملة ..
وأقف تحت مصباح طريق ...فى شارع مشبوه ..
كى أضمن إقترابك منى...ومرورك بى ؟؟


هل كان يجب ان أستعرض ثقافتى الـــ(..........)
كي أثبت لك انى إمرأة واعية..مطلعة .. متحضرة ؟؟


هل كان يجب ان أضرب بعرض الحائط
كل العادات التى عشت بها ..والقيم التى عاشت بى .
.كى أثبت لك انى امرأة حضارية متحررة ؟؟


هل كان يجب ان أتجرد من حيائى ..
وألتقط تلميحاتك الخادشة لى بسرعة البرق.
وأبدى بها رأيي.واناقشك بها بلا خجل؟؟


هل كان يجب ان أتضخم بالسيئات والآثام..
وأحملك كالخطيئة فى صحيفتى ..
كى أقنعك بصدق أحساسى تجاهك؟؟
لماذا كان يجب ان اتلوث...كى أحتفظ بك ؟؟؟


وتصرخ بى :
(انت لاتفهمين فى الحب شيئا) !!!
الحب؟؟ ماهو الحب الذي لاأفهمه ....أضحكتنى !!!
آآآآآآآآآه لو مرك الحب الذى مرنى ؟؟

مرتك الليالي التى مرتنى ؟؟
وانا اقف فوق محطات انتظارك ..
اقاوم النوم كطفلة مرهقة لم تعتد السهر..
فكنت أبقى متيقظة ولست متيقظة !!
عيناي معلقة بين إضاءة (الهاتف) و إضاءة (الجهاز)
وسمعى مترقب لرنين (الهاتف) وصوت (الماسنجر)
كنت أخاف ان اغفو... فتأتى ...فتفوت قلبى فرحة كبرى!!
وكانك فرصة العمر الأخيرة قبل الموت !!

مرتك الفرحة التى مرتنى
وانا أراك تأتى ...تضيىء ظلمة انتظارى ..
لتعلن أن العالم كله قد أمسى بين يدي (اون لاين)!!
كان لقدومك فرحة لايعرفها سوى الانقياء فى الحب .
كانت فرحة قدومك تنطبع على ملامحى كالنور..كالضياء..
فكنت أبتسم بلا شعور !!
وكنت أبقى ساعات صامته لاأبدأ ..بإنتظار ان تبدأ !!
أغرك عنادى ؟ ومكابرتى ؟ وكبريائى ؟
فصدقت انى لاأهتم / ولاأكترث / ولاأبالي !!
ألم تسأل نفسك يوما: لماذا أبقى حين تبقى...؟؟ وأذهب حين تذهب ؟؟


مرك الحنين الذى مرنى:
وسرت فى الطريق وحيدا..لاشىء معك سوى دموعك..
وبعض تفاصيل مؤلمة مستيقظة فى ذاكرتك..
وأغنية حزينة تمر بك على (الأماكن)
لاتعلم ان كنت انت الذى ترددها .ام هى التى ترددك؟؟

مرتك الغيرة التى مرتنى :
فاستيقظت من نومك فى منتصف الليل مفزوعا..
تتلفت حولك بحثا عن طيف تفتقده/ تحتاجه كالآمان فى ظلمة الخوف
وتساءلت بإنكسار المهزوم:
أين هو الآن ؟؟ وماذا يفعل ؟؟ ومع من ؟؟..
وإنغرست بك عبارة ( مع من ؟) كالسكين فى كبدك ..
فعدت إلى وسادتك محملا بدموعك ونيرانك !!


مرك الافتقاد الذى مرنى؟؟
وسرت كالمجنون فى زحامهم..تبحث عن
وجه لاتأتى به الأوجه وصوت لاتشبهه الاصوات..
وخيل إليك ان كل طيف يظهر من بعيد هو...
وان كل صوت خافت صوته هو ..
وتمنيت مع كل رنين اتصال ان يكون المتحدث هو....
وحلقت مع كل صوت رسالة علها تكون منه هو !!
وتصفع الحقيقة امانيك/ فلاشىء أمسى يأتى به هو !!


مرك النقاء الذى مرنى !!
لترددت مثلى..وخجلت ان ترفع يديك إلى السماء
وتدعو الله فى لحظة ألم ان يعيدك إلي ..
وان يهدينى فرحة صوتك فى المساء..
فكنت أحتمل ألم غيابك بصمت
خجلا من الدعاء بما لايباح ولايحق لى !!


مرك الرعب الذى مرنى!!
وانت تصرخ فى وجهى
بكل تلك الجمل (الراقية المتحضرة)..
وتلوح لى مودعا..
وتطلب منى ان أخرجك من قلبى الرجعى وعالمى المتخلف الى الأبد!!
وفى داخلى يرتعش قلب صغير نقى...
يدرك انك لست طائرة ورقية ..سأقف فوق شاطىء البحر..
وأطلق سراحها للهواء..وأعود متجردة منك !!


وتصرخ بى:
(انت لاتشعرين بى ..برغباتى ..صبرت على تخلفك كثيرا)
نعم !!
صبرت على رجعيتى كثيرا !!
صبرت معى صبر الطاهى على (طعامه) حتى ينضج!!
صبرت معى صبر الصياد على (سمكته) حتى تقع فى شباكه
صبرت معى صبر القناص على (فريسته) المتمردة ..حتى يروضها !!
ونفذ صبرك معى
ربما لانى لم أكن / طعام / ولاسمكة / ولافريسة !!
لم أكن سوى أنثى (نقية)...وفى مفاهيم هذا العصر أنثى( غبية)!!
لم أشعر معك بالأمان يوما
فلم أشعر يوما انك كنت تشتاقنى
بمقدار ماشعرت أنك كنت ....تصطادنى !!


وتصرخ بى :
(ماذا تنتظرين منى ؟؟ )
لم أكن أنتظر منك شيئا !!
لم أحملك فوق الطاقة يوما !!
لم أطالبك ان تضيفنى إلى أوراقك الرسمية !!
ولا ان تعترف بى كأنثى رسمية فى مدينة قلبك
ولا ان تتجول معى خارج اسوار الحلم وتحت نور الشمس !!
ولا ان تعلن على الملأ ان هذا النزف العميق لك !!
ولا إنتظرت منك ان تقف تحت شرفتى فى ليلة ظلماء ممطرة !!
ولا ان تمر كمجنون ليلى على ديارى تقبل جدارن دارى!!
ولا ان تصنع لى سفينة نوح وتحمنى من طوفان الحزن !!
ولا ان تكرر تجربة ( عباس بن فرناس) فى الطيران من أجل الوصول إلي !!
كان منتهى ماانتظرته منك ...ا
ان تكون أسعد من على الآرض / معى أو بدونى !!
وفشلت ....ربما لانى كنت عاشقة رجعية..متخلفة !!


[/center]


عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 6:45 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:08 am

حمامة بيتك !
!!!!


حمامة بيت

ومن منا لم يمارس دور حمامة البيت
في حكاية تمثل له ...الوطن...والبيت








يُقال : ان حمام البيت
مهما هاجر ...يعود!!









وكأني حمامة بيت
أغادرك... وأعود
أعود......فأغادرك
أغادرك ...فأعود
وكاني لاأغادرك..إلا لكي أعود
ولاأعود ...إلا لكي أغادرك







وكاني حمامة بيت
أفرد للغياب أجنحتي
أرتفع عنك عاليا / عاااااليا
أراقبهم من أعلى
أراهم ... يعشقون
أراهم ... يعبثون
أراهم ...يغدرون
فأتحسس النقاء فى قلبى مبتسمة
وتتعب من التحليق أجنحتي
فأحن إلى الارض ..إليك
و..........أعود








أعود
مخلفة ورائى بساتين القمح
وغاباااااات الفرح
لألتقط ( فتات ) الخبز من كفيك
فكفيك كانت لى دفء..ووطن
لكن ....حتى الفتات فى كفيك
لم تكن.....لى وحدي








ففي كل مرة أعود
كنت أراك محاطا بحمامات ملونة
زخرفن ريشهن لك بأصباغ زائلة
يتراقصن حولك بإلتواء الأفاعي
فلا ازاحمهن إليك
وأرفرف عليك بأجنحتي من أعلى
أمنحك الآمان ..فى لحظات الخوف
وتمنحني الخوف..فى لحظات الآمان








وفي كل مرة أعود
كنت تقتطع من أجنحتي..ريشة ملونة
تضعها على رأسك
فتحولت أنت مع مرور الوقت وتكرار العودة
إلى طاووس مغرور
وتحولت أنا إلى حمامة دامية الجناح
ناقصة الريش








فأعاود الطيران بأجنحة مصابة
أفرد أجنحتي بصعوبة
أنظر إليك من عليائي باكية
أراك تبتسم وأنت تلمحني أبتعد
فتكسر ابتسامتك...ماتبقى من أجنحتي !!
و..... تكسرني !







وأرفرف مبتعدة
على ان لاأعود
فأطير ..وأطير ..وأطير
أتجول فى البساتين والحقول
تكتمل أجنحتي مرة أخرى
تنمو الريشات المغدور بها من جديد
فيشدني إلى عالمك حنين
أعود ..كي تُكمل تاج رأسك من ريشاتي
أعود...كي أهديك أحدث ( ريش ) أجنحتي





أعود إليك
كــ ( حمامة ) بيتك
فلا أجد على الأرض ( بيت ) فى استقبالي
كي أرفرف فى أركانه معك
فأختبىء بجناحي خجلا
حين أتذكر انه لم يجمعني بك يوما على الأرض
سوى..بيت الدفاتر
ومدن الأوراق
واحتراق...بإحتراق...باحتراق !







فأغادرك من جديد
كــ (حمامة ) بيت جريحة
لكن ..حمامة ( بيتك ) هذه المرة
لن تعود
فرصاصة طائشة من بندقية ( الواقع )
أصابت جناحيها
فأسقطتها بعيدا
عن (أرضــك )
و ( وطنـــك)
و ( قلبـــك )
و( بيتــــك)







اني راحلة ياطيري
فقدأنهكت العودة كبريائي
وتعبت من التحليق فوقك أجنحتي

اني راحلة ياطيري
فقد سُفكت على أبوابك أيامي
وضاعت فى صحرائك قافلتي

اني راحلة ياطيرى
فقد خان نصيبك نصيبي
وأكلت وحوش واقعك
زاد رحلتي





كم أحبتك حمامة بيتك لو يعلمون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:10 am

آخر وريقات التوت!
قديم !!
..الورقة الأولى:
ها انذا اهيئ الطريق امامك
وانقيه لك من الشوائب والعوائق
فارحل قدر استطاعتك
فسكين الفراق لن تقتلني
ودموع الحنين لن تشوهني
وحبال الذكرى لن تشنقني
لكن استمرار الحكاية بلا حب
يثير اشمئزازي!!


الورقة الثانية:
اعتق شراع مركبك.. وابدأ الرحيل
ولا ترهق ذهنك بتخيل رد الفعل لدي
فبالتأكيد !!!
لن اتحول الى طفلة مدللة
فأتشبث بلعبتي القديمة
وابكي اذا ما امتلكها سواي!!

الورقة الثالثة:
لا مانع لدي!!!
ابدأ حكايتك الجديدة
عدد نساءك!!
تنقل بين جواريك الحسان
فسأبقى... الأثيرة
وسأبقى..... الأميرة
وسأبقى....... الأخيرة!!!


الورقة الرابعة:
اقترب منها اكثر!!
أبحر في وجهها
ابحث عن علامات السهر في عينيها
جاوز حجم الصباح في حبها
وان صدّتك.. فاحلف باسمها
فالسيناريو معاد
والحوار معاد
والحكاية مملة !!


الورقة الخامسة:
لا تقلق
لن اكرهك!!
ولن اتحاشى الحديث عنك في مجالسهم
ولن أغير الطريق اذا ما جمعني يوما بك
ولن اتهرب من بقاياك
لن أهبك هذه الأهمية أبدا!!


الورقة السادسة:
ذات يوم كان عدد اناملي خمسة
وكانت الخمس تجيد الكتابة اليك بحب
والتوقيع على ما كتبت بسذاجة مبالغ بها
اليوم.. مازالت اناملي خمسة
لكنها ما عادت تجيد الكتابة اليك !!


الورقة السابعة:

تصور !!!
صحف هذا الصباح لم تنشر نبأ فراقنا..
ونشرة الأخبار لهذا المساء لم تبثه على الهواء
ولم يتغيب الأطفال عن مدارسهم
ولم يعلن حظر التجول في المدينة
اذن.. الأمر كان اتفه مما كنا نتصور!!


الورقة الثامنة:

هل كان لزاما علينا
أن نختنق برائحة الحب الميت بين أضلعنا..
حتى نتجرأ على اعلان... نبأ الوفاة؟؟؟؟



الورقة التاسعة:

ماعادت (فيروز) تبحث في ليلي
عن صديقها الصغير (شادي)..
ولا عاد ذلك القلب في هواك (صادق النية)
ولا التفاصيل الجميلة بقيت (على البال)
اشياؤنا المشتركة تشوهت قبلك.. وقبلي !!


الورقة العاشرة:
صفق لنفسك كثيرا..
فقد نجحت أخيرا
وبعد محاولات مستميتة
في التسرب من قلبي وعيني ببراعة تامة !!


الورقة الحادية عشر:
ماذا افعل كي تقلع عن عادة القراءة لي..
هل اضع الصبار المر على حروفي..
أم أفجر الدخان في الطرق ما بين عينيك وكلماتي..
أم أمارس حقي في استخدام الفيتو؟
لا اعلم
لكنني صدقا!!
لا أريدك أن تقرأ لي !!


الورقة قبل الأخيرة:
تأكد..!!!
لا اتعمد احراجك بالكلمات..
ولا نحرك بالحروف..
لكنني فقط اعبر عن استيائي
لتجردك من ورقة التوت الأخيرة..


الورقة الأخيرة:
انها آخر وريقات التوت..
افضل الاحتفاظ بها لنفسي..
فلن أكرر جريمتك في التجرد منها!!!


الورقة بعد الأخيرة:
سأتركها لك..
لتكتب عليها..
رسالتك الأولى.... إليها!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:11 am

لماذا لايتم إختراع حبوب لمنع الحلم...كى نتوقف عن الحلم باحلام لايتسع واقعنا لها


(1)
قبلك!!
كنت أخاف من الحزن
معك!!
كنت اخاف من الفرح
بعدك!!
أصبحت أخاف من كل شىء!!!


(2)
أخاف ان يفرد لك الغياب جناحيه
ويأخذك الى البعيد
أبعد من خيالى
فلا أصلك حتى خيالا!!


(3)
هل تعلم
وانا معك كان الوقت عدوى الاول
وكانت تجمعنى به علاقة كراهية شديدة
ففى حضورك
كنت اطلب من الوقت ان يتوقف....فيسرع الخطى مخرجا لى لسانه
وفى غيابك
كنت أرجوه ان ينقضى....فيتوقف ضاحكا منى بسخرية

(4)
وهل تعلم أيضا
ان بينى وبين الحزن ثأر قديم
أخشى ان يقتصه منى...بك!!
وأظنه قد فعل!!


(5)
فإرحل!!
سأتألم
سأبكى!!
سأحزن!!
سأعيش كل طقوس مابعد الفراق
لكن... بالتأكيد
لن أموت قبل يومى!!


(6)
سأحزن كثيرا كى انساك
وسأبكى كثيرا كى أنساك
وسأختنق كثيرا كى انساك
وسأنام كثيرا كى انساك
وسأمشى كثيرا كى انساك
وسأقاوم كثيرا كى انساك
وساثرثر كثيرا كى انساك
وسأتخبط كثيرا كى انساك
وسأموت كثيرا كى انساك
وسأفشل كثيرا كي أنساك........ لكنى أبدا لن أعود!!


(7)
غدا..
سألتقيك فى الطريق صدفة وستدخلنى الصدفة فى حالة من الفرح الخرافى
وبعد غدا..
ستطرق بابى لتهدينى باقة ورد معطرة
وبعد بعد غد!!
سترسل لى رسالة حب ملتهبة
وبعد بعد بعد غد!!
ستهاتفنى لتقول لى انك تحبنى بجنون!!
وبعد بعد بعد بعد غد!!
ستقف تحت شرفتى لتصف لى طعم الحياة فى غيابى
وبعد بعد بعد بعد بعد ...بعــ....ــ.....غد
عفوا...أنا لاأنجم!!
أنا فقط أحلم...وأتمنى!!!


(Cool
شكرا للأيام !!
لانها أحبطت كل حكاياتى الجميلة قبلك
لتمنحنى الحكاية الاجمل.......معك!!


(9)
يااااااااااااااااااالله ماأشد غبائى
ففى اليوم الاول لرحيلك
ظننت أنك تمارس معى... لعبة الاختفاء
فبحثت عنك فى كل مكان
وحين طال إختفاؤك...وطال بحثى
أدركت انك تمارس معى..... لعبة الموت


(10)
كنت احلم بامتلاك طاقية الاخفاء
كي أتبعك كظلك..........فلا ترانى!!
وأصبحت أحلم الآن بامتلاك طاقية الاخفاء
كى أختفى من نفسى .............فلا أرانى!!


(11)
يوما ما..
سأخترع حبوب لمنع الحلم
كى يتوقف اهل العشق
عن إحتساء احلام لاتسقى داخلهم سوى غابات الحزن والألم!!


(12)
لاتصدقنى ياسيدى
فانا لااجيد سوى أختراع حبك...
والحلم بك!!


(13)
لكن!!
لاتنتظر منى ان احبك ........أكثر
لانه لايوجد................أكثر!!


(14)
وأعترف لك
انى ذات يوم فكرت ان اكرهك
فأرعبتى الفكرة!!
هل تعلم ...لماذا ارعبتنى الفكرة؟؟؟


(15)
لاننى أخاف ان أكرهك
فلا أحب بعدك أحد........!!
وأخاف ان لاأكرهك
فلا يحبنى بعدك أحد!!


(16)
وأعلم انك تحتاج الى الف الف سنة
كى تدرك عمق المرارة ومساحتها
فى الفقرة السابقة!!!


(17)
ترى؟؟؟
مايضير أحلامنا سلخها ..إذا ذبحت
يضيرها الكثير ياسيدى...........يضيرها الكثير!!
فأحلامنا ليست كالشياه..........إذا ذبحت أنتهت!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:13 am

سلة الأحلام !
حكاية حب !!
..من أجله طحنت برحى الحياة أحلامها.. ومن أجل أحلامه طحنها بالرحى ذاتها.. لماذا؟


(0)
فتح قلبها عينيه على حبه
وفتح حلمها عينيه على خياله
فمنذ نعومة أظفار قلبها وهي تحبه
فلم تر على الأرض رجلاً سواه
ولم تسمع في الأرض سواه
ولم تعشق في الأرض يوماً سواه
كان أمنيتها الوحيدة وحلمها الوحيد
في زمن تعددت فيه الأحلام كالأسماء والوجوه !!


(1)
عندما كانت طفلة
كانت تفضل اللعب معه وحده
وفي يومها الدراسي الأول بكت كثيراً
لأن خالد كان في الفصل الآخر البعيد عند فصلها
فكانت تنتظر رنين جرس الفسحة لتجري إليه ببراءة ولهفة
ففي فترة الفسحة كانت تقف كالأميرة
فهي تكره وتخاف زحام طوابير المقصف
وكان خالد رفيق طفولتها يحضر لها كل ما تحتاج إليه
فتتناوله بشهية وجوده بقربها !!


(2)
وتمر السنوات الجميلة بسرعة الأحلام
فتكبر هي، ويكبر هو حولها وفي داخلها
وعلى الرغم من مرور السنوات
بقي ذلك الخالد خالداً في إحساسها
فمعه كبرت
ومعه راهقت
ومعه نضجت
ولم يفرق بينهما سوى سنوات الدراسة الجامعية
إذ سافر هو لإكمال سنواته الجامعية في الخارج !!

(3)
ولم ينقطع عن الكتابة إليها
كان يكتب لها كثيراً
وكانت رسائله مليئة ومتضخمة بالوعود والأماني
فمن خلال الرسائل والمكالمات الهاتفية يجدد الوعود والعهود
وفي أثناء دراستي الجامعية ازددت قرباً إليها
فكانت تحدثني عنه كثيراً
وتقرأ لي رسائله إليها
فكنت أردد عليها دائماً مازحة أو ربما ناصحة:
لا تضعي أحلامك كلها في سلة واحدة
فإذا ما سقطت السلة انكسرت الأحلام كلها
فقالت لي بثقة يبررها إحساسها القوي تجاهه:
هو مختلف عن كل رجال الأرض.. ولهذا أحبه بجنون !!

(4)
وأخيراً أنهى دراسته الجامعية
وأنهتها هي بعده بسنة
وعاد وعادت والحب بينهما أكبر وأقوى
وفرقت بيني وبينها أيام الحياة وظروفها
وانتظرت أن تهاتفني يوماً لتزف لي بشرى زفافهما
لكن الأيام توالت
ومرت السنوات.. سنة تلو الأُخرى
وتزوجت كل رفيقاتها
وكل أخواتها اللاتي يصغرنها سناً
والبشرى المنتظرة لم تصلني بعد
ولا أعلم ماذا كانت تنتظر
أو ماذا كان ينتظر هو !!

(5)
لا أعلم لماذا سردت عليكم الحكاية من ألفها وبدئها
ربما أردت أن أوضح لكم عمق عاطفتها تجاهه
أو ربما ما أشعر به الآن من أحاسيس مختلفة
يعيدني إلى البداية
إلى بداية حكاية حب عاصرتها منذ ولادتها
فللآن أسترجع التفاصيل أمامي كأنها حلم ليلة دافئة جميلة
تعلقها المبكر به
حبها له
إخلاصها له كل تلك السنوات
انتظارها عودته
حديثها عنه
رسائله إليها
هداياه
وعوده
عهوده
والسلة..
نعم سلة عمرها التي وضعت فيها كل أحلامها !!


(6)
هل تعلمون؟
أكثر ما أكرهه بي هو إحساسي تجاه الذين أحبهم
فمنذ أيام كانت تلح على بالي كثيراً
إحساس قوي ياخذني إليها
شيء ما كان يأتي بها إلي
فهاتفتها بقلق
تحدثت معي عن كل شيء إلا هو
وأنصتُّ إليها في انتظار ما يكذب أو يصدق إحساسي بها
ولم أتجرأ على سؤالها عنه
ففترة البعد بيني وبينها صنعت حاجزاً عجزت، أو خجلت، أن أتخطاه !!


(7)
وأغلقت الهاتف
وبعد أيام وصلتني منها رسالة كتبت فيها تقول:
“كان حلمي به أكبر من أن أنعاه إليك بمكالمة هاتفية
كان حبي له أعظم من أن أعلن نهايته عبر أسلاك باردة
كانت فجيعتي به أثقل من أن أحملها من لساني إلى أذنيك
فمنذ أيام سقطت يا صديقتي سلة الأحلام وانكسرت كل الأحلام
فهل كنت غبية إذ احتفظت بجملة أحلامي في سلة واحدة؟
هل كان يجب أن أعدد الأحلام والسلال والفرسان
كي أجنب نفسي هذه الصدمة وهذا الانكسار وهذا الألم؟
فمنذ أيام أيقظني من حلم العمر وقال إنه متزوج منذ سنوات
بفتاة أجنبية كانت زميلة دراسته
ففي الوقت الذي كان يكتب لي كلمات الحب في الرسائل
كان ينزف الكلمات ذاتها في أذنيها كل مساء
وفي الوقت الذي كنت أبكي فرحاً لعودته
كان هو يبكي حزناً لفراق الأُخرى..
والآن، وبهدوء الذئاب أمام الفريسة،
يصارحني أنه متزوج وأب لطفل في الخامسة من عمره.
ويطلب مني أن أغفر له إساءته وأن أبدأ حياتي من جديد،
مع آخر يستحقني أكثر منه”.. إلى آخر الرسالة.

(Cool

يا الله.. !!
بعد سنوات بعدد سنوات عمرها
يطلب منها أن تبدأ من جديد
وأن تحلم من جديد
وأن تبني أحلامها من جديد مع رجل جديد
بعد سنوات بعدد سنوات عمرها
يطلب منها أن تغفر إساءته
ترى..
هل خيانة الوعد والعهد
والخديعة المتعمدة
وقتل الأحلام الجميلة
وسرقة عمر بأكمله
هو مجرد إساءة يحب أن نغفرها بكلمة سماح واحدة؟
وهل يمسح سماحنا سوادهم من على جدران قلوبنا؟
أم أن غفراننا لزلاتهم ينسينا طعم خناجرهم المغروسة في أفواه أحلامنا؟

(9)

قسموا أحلامكم
إياكم أن تضعوها في سلة واحدة
ادفنوها في أماكن متعددة
خبئوها تحت وسائدكم
القوا بها إلى البحر
اقذفوا بها إلى السماء
بعثروها قدر استطاعتكم
لكن.. احذروا أن تضعوها في سلة واحدة
فنحن في زمن لا يحمي الأنقياء ولا ينصف الأوفياء !!!
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:14 am

قبل ان نقول وداعا !
علمني أنساك !!
.
.
بالتأكيد يا سيدي
يوما ما سنقول وداعا
ويوما ما سنصل الى قناعة انه لم يتبق فوق الكرة الارضية بقعة تقوى على جمعنا واحتمال وجودنا معا
وعندها..حتما سنقول وداعا, بقناعة تخلو من الندم..وربما من الالم !!
فتمّهل يا سيدي..انتظر..علّمني قبل ان تقول لي وداعا..كيف اقول للغد أهلا؟
علمني..كيف اطير الى الفرح واجنحتي مهشمة تحت عجلات رحيلك؟
كيف انزف دمي بلا الم كي انساك بعد ان ايقنت انك دمي؟
كيف اتسلى بقضم أظفار ذاكرتي كي لا افكر فيك؟
كيف أضحك بصوت مرتفع كي لا اسمع صوت بكائي خلفك؟
كيف ارقص فوق رفات قلبي بجنون حتى اجهض جنين الشوق إليك؟
كيف اخترع حبوب النسيان حتى لا تنال ذاكرتي مني؟
كيف اتوقف عن الحلم بك دون ان اتوقف عن الحياة؟
كيف اتخلص من عادة الحديث عنك كي امسح اسمك من فوق لساني؟
كيف اراك امامي ولا اناديك؟ وكيف اناديك ولا اتلعثم؟
وكيف اضع راسي فوق وسادتي ولا اغمض عيني لأستحضر طيفك؟
كيف استيقظ في الصباح ولا اهمس: صباح الحب يا حبي؟
كيف اقف امام مرآتي ولا افكر في ان التقيك اليوم؟
كيف اراك امامي وامضي في طريقي كأني لم ألمحك؟
كيف اراك تحدث سواي وابتسم ولا اشتعل غيرة عليك؟
كيف ترحل ولا يداخلني إحساس باليتم والضياع والغربة؟
كيف اجيد دوري بعد الرحيل واتقمص النسيان؟
كيف ابكي بلا انين مؤلم..وكيف اتألم بلا بكاء؟
كيف اموت بهدوء..كيف اموت بهدوء..كيف اموت بهدوء؟
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:17 am

بالتأكيد..الفرق بين القصائد..والصائد..ليس مجرد حرف القاف!!
.


.
هو : هل تعلمين أنك اجمل قصائدي؟
هي : ما أكثر قصائد الشعراء واجملها
هو : لكنك قصيدة مختلفة
هي : ربما اكون صيدة مختلفة
هو : لست منهم سيدتي
هي : ممن؟
هو : اولئك الذين يتخذون من قصائدهم
وسائل لصيد القلوب
هي : من انت سيدي؟
هو : رجل يحبك بجنون
هي : لا يهمني الجنون بمقدار ما يهمني الصدق
هو : الجنون يبنع من الصدق
هي : ومن اين ينبع الصدق؟
هو : من هنا..من هذا المجنون بك
هي : لماذا احببتني؟
هو : بحثت عنك طويلا
هي : ووجدتني؟
هو : وجدتك..وجدتني
هي :الشاعر ..لا يجد ضالته ابدا..ويبقى في حالة
بحث دائم بين الزهور
هو: لست بهذا السوء
هي : إذا..لماذا خنتني؟
هو : لم اخنك!
هي : لماذا خنتني؟
هو : لم تكن خيانة بمفهومها الحقيقي
هي : لماذا خنتني؟
هو : كنت اتسلى بحكاية جديدة لحين عودتك
هي :لماذا خنتني؟
هو : لم اكن في وعيي وانا اخون
هي : لماذا خنتني؟
هو : كانت نزوة
هي :نزوتك يا سيدي قتلتني...وقتلتك فيّ
هو : لا تزال فيك مساحات
بيضاء من الصفح والغفران
هي :لم يتبق لك فيّ اي مساحات..لوثت كل الساحات فيّ
هو : وحبك..وجنونك بي؟
هي :ماتت الاحاسيس كلها فيّ...يوم مت انت في عيني
هو : لا تتعجلي في الحكم..لا تتسرعي باعدامي
هي :وهل ترددت انت قبل ان تحد سكين خيانتك وتقصبني بها؟
هو : اين اذهب في غيابك؟ لا تتسع الارض لي حين افارقك
هي : لكن تتسع لك القلوب..ومثلك سريعا ما يتأقلم
باقامته في القلوب الجديدة
هو : انت انفاسي..ان تركتك..سأختنق
هي : كنت انفاسي..وتركتني..ولم اختنق
هو : ..........................
هي : استأذنك سيدي....اتنتهت الحكاية ودق الجرس الاخير
واستيقظ الحلم الجميل مفزوعا










.

[/td][/tr][/table]


عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 6:52 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:18 am

حمّلتني فوق طاقتي !!
فتحت لي بوابة أعماقك
عرفتني بحكايات قلبك
حدثتني عن نسائك بالتفصيل المؤلم
رسمت لي وجوههن فوق كراسة يدي
كتبت أسماءهن في أجندة ذاكرتي
وصفت إحساسك بحضورهن وجنونهن بحضورك
فأنصت الىحديث ذكرياتك باهتمام .. كي أرضيك !!


حملتني فوق طاقتي !!
رسمت لي صورة مستحيلة عن فتاة أحلامك
فحاولت أن أكون إمرأه أسطورية
وحاولت أن أكون امرأة خرافية
وحاولت أن أكون امرأة فدائية
وحاولت أن أكون امرأة الكترونيه
وحاولت أن أكون امرأة صناعية
وحاولت أن أكون امرأة سياسية
كي أنال اعجابك !!!
لكنني فشلت أن أكون هي ..
وفشلت أن أعود الى هيئتي الأولى .. فأكون أنا !!


حملتني فوق طاقتي !!
أغمضت عيني أمام عينيك
فمنحتني احساسا وهميا
ومنحتني حلما وهميا
ومنحتني قصرا وهميا
ومنحتني شوقا وهميا
ومنحتني طفلا وهميا
ومنحتني أملا وهميا
وحين فتحت عيني ..
اكتشفت مساحة الوهم المخيف في حياتي !!


حملتني فوق طاقتي !!
علمتني أسهر الليل أقلب
فناجين غيابك
وعلمتني أسهر الليل أروض وحوش انتظارك
وعلمتني أسهر الليل أحصي عدد نسائك
وعلمتني أسهر الليل أحتسي كؤووس عنادك
وعلمتني أسهر الليل أحدق في سقف حكاياتك
وأستقبل الصباح كأمرأة عجوز
في عامها الالف .. وانكسارها الألف !!


حملتني فوق طاقتي !!
علمتني الكراهية
فكرهت الطرق التي لا تؤدي اليك
وكرهت الاحلام التي لا تأتي بك
وكرهت حرائري التي لا تراها
وكرهت عطوري التي لا تشمها
وكرهت الأغاني التي لا تحبها
وكرهت القصائد التي لا تقرأها
وكرهت البشر الذين لا تستسيغ وجودهم ..
وأصبحت بلا قصد نسخة مشوهه منك !


حملتني فوق طاقتي !!
بنيت لي قصرا من الرمال
جعلتني فيه الأميرة
وجعلتني فيه الاسيرة
وجعلتني فيه الأثيرة
وجعلتني فيه الأخيرة
لكن عمري يمضي وأنا ما زلت
أميرة رمليه في قصر من الرمال
وما زالت الرمال .. رمال!!


حملتني فوق طاقتي !!
علمتني الكذب الأبيض
والأسود والملون
فكذبت على نفسي
وكذبت على عقلي
وكذبت على احساسي
وكذبت على قلبي
وكذبت على قيمي
وكذبت على مباديء
وكذبت على أقرب الأشياء مني
كي أحتفظ بك ..
لكنني أكتشفت أنك الكذبة الكبرى
والجريمة الأولى في حياتي !!


حملتني فوق طاقتي !!
أخفيتني في الركن المظلم من حياتك
فأحببتني في الخفاء
واشتقتني في الخفاء
وبكيتني في الخفاء
وناجيتني في الخفاء
وكتبتني في الخفاء
ورسمتني في الخفاء
وقرأتني في الخفاء
وحولتني الى امرأة مسائية
وما زلت أحلم بعد الألف سنه من الظلام
أن تجاهر بي يوما ..
وتهديني الى الصباح !!!


حملتني فوق طاقتي !!
أقسمت لي أني في قلبك
الأولى
والثانيه
والثالثة
والألف
والأخيرة ..
لكنني أكتشفت أن كل أمرأه زارت قلبك يوما
تحمل في جيبها القسم ذاته منك ..
والوثيقة ذاتها ..
وأني عابرة سبيل زارتك في غير أوانها !!


حملتني فوق طاقتي!!
جعلتني امرأه عجوزا في غيابك
أحرقت ريش طفولتي
وقصصت جناح خيالي
وكسرت ظهر شبابي
وسرقت صندوق أحلامي
ونثرت بذور الشعر الأبيض في ضفائري
وأعثت في أعماقي الفساد
وسلبتني شهية الحياة
وشهية الاستمرار بلا عينيك !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:20 am

من ستحبك مثلي .. ؟
من ستحتويك بطفولة ..
من ستهيم بك جنونا ..من ستحتسي عذابك غيري ... ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من ستمنحك الجنون بلا ثمن ..
والحب بلا مقياس .. والغرور والسرور .. وضفائر الشعر .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من مِنْ النساء بمقدروها أن تكون لك كما كنت ..
آية في الوفاء .. آية في الإخلاص .. غاية في الطهر .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من ستطير بلا أجنحة إليك ..
من ستغار بجنون عليك .. من ستبتلع الدقائق في غيابك كالجمر .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من ستمارس دور القطة في حياتك ..
من ستترك بصماتها على كفيك.. من ستنسى عطرها على الصدر .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من ستقول لك بحب ..
شكرا حبيبي على الخذلان .. شكرا على النسيان .. شكرا على الغدر .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من ستمارس معك جنون الاحتراق ..
من ستقبل منك أمومة على الأوراق .. من ستغتال لاجلك العمر .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من ستضع فوق وسادتك وردة حمراء ..
من ستهديك في يوم ميلادك : الغول والخل الوفي والعنقاء .. من ستروض لعينيك مستحيلات الدهر .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من ستشعل أناملها العشر كي تمنحك الدفء ..
من ستغسل وجهك بماء الورد .. من ستنساب وفاء إليك كالبحر .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
وكل النساء يحملنك في قلوبهن وردة ..
وقصيدة .. وامنية .. ووحدي أحملك خنجرا في ظهري .. ؟

من ستحبك مثلي .. ؟
من لديها القدرة منهن ..
أن تلغي فيك وجودي .. وتنهي لديك أمري .. ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:21 am


أشياء تؤلم !!
• ان تخسر أشياء ...لم يكن فى حسبانك خسرانها !!
• ان تفتح عينيك يوما على واقع لاتريده!!
• ان تحصى عدد إنتكاساتك فيعجزك العَدْ !!
• ان تتمنى عودة زمان جميل إنتهى !!
• ان تتذكر إنسان عزيز رحل بلا عودة !!
• ان تكتشف ان لا أحد حولك سواك !!
• ان تقف أمام المرآة ..فلا تتعرف على نفسك !!
• ان تنادى بصوت مرتفع ,,فلا يصل صوتك !!
• ان تشعر بالظلم ...وتعجز عن الانتصار لنفسك !!
• ان تتنازل عن أشياء تحتاجها بإسم الحب !!
• ان تضطر لتغيير بعض مبادئك لتساير الحياة !!
• ان تضطر يوما للقيام بدور لايناسبك !!
• ان تضع أجمل مالديك تحت قدميك كى ترتفع عاليا وتصل إلى القمة !!
• ان تتظاهر بما ليس فى داخلك كى تحافظ على بقاء صورتك جميلة !!
• ان تصافح بحرارة يدا تدرك تماما مدى تلوثها !!
• ان تنحنى لذل العاصفة كى لاتقتلعك من مكانك الذى تحرص على بقائك فيه !!
• ان تبتسم فى وجه إنسان تتمنى ان تبصق فى وجهه وتمضى !!
• ان تعاشر أناس فرضت عليك الحياة وجودهم فى محيطك !!
• ان ترفع رأسك عاليا فترى الأقزام قد أصبحوا أطول قامة منك !!
• ان تغمض عينيك على حلم جميل..وتستيقظ على وهم مؤلم!!
• ان تقف فوق محطة الحياة بانتظار ماتعلم قبل سواك انه لن يأتى أبدا !!
• ان ترى الأشياء حولك تتلوث ..وتتألم بصمت !!
• ان يداخلك إحساس مقلق بانك قد تسببت فى تعاسة و ظلم إنسان ما !!
• ان تجد نفسك مع الوقت قد بدأت تتنازل عن أحلامك واحدا تلو الآخر !!
• ان تضحك بصوت مرتفع كى تخفى صوت بكاءك !!
• ان ترتدى قناع الفرح كى تخفى ملامح حزن وجهك الحقيقى !!
• ان يهدر أحدهم إنسانيتك وكرامتك وكبريائك تحت مسمى ( الغيرة ) العمياء !!
• ان تقف عاجزا عن الاحساس بشعور جميل يتضخم به قلب احدهم تجاهك...
لان قلبك يتضخم بالاحساس ذاته تجاه (آخر ) !!
• ان تكتشف انك تمثل شطرا عظيما من خارطة أحلام انسان ما ..
وتدرك خذلانك المسبق له !!
• ان تمد يدك لانتشال أحدهم فيسحبك لإغراقك معه !!
• ان تشعر انك خسرت أشياء كثيره لم يعد عمرك يسمح لاسترجاعها !!
• ان تلتقى بشخص شاطرك نفسك يوما فتكتشف ان مشاغل الحياة
قد غيبتك من ذاكرته تماما !!
• ان تكون من أصحاب الأحاسيس التى لاتكذب و تتضخم بإحساس
ان أحدهم قد يغادرك قريبا !!
• ان تبتعد عن من يهمك أمرهم لدرجة ان لاتعلم بنبأ رحيل أحدهم إلا صدفة !!
• ان تفكر بالبدء من جديد ...فتكتشف عدم قابليتك للتجديد !!
• ان ترى فى منامك حلما مزعجا ..وتبقى أسيرا للحظة حدوثه واقعيا !!
• ان يداخلك الشعور بالشك فى كل ماحولك حتى نفسك !!
• ان تنام وفى داخلك أمنية ان لاتستيقظ أبدا !!
• ان تمر عليك لحظة تتمنى التخلص بها من ذاكرتك !!
• ان تجلس مع نفسك فلا تجدها !!
• ان يتغير الذين من حولك فجأة وبلا مقدمات تؤهلك نفسيا لتقبل الأمر !!
• ان تطرح عليك نفسك أسئلة لاتملك قدرة الإجابة عليها !!
• ان تصافحهم باستفساراتك فيصفعونك بإجاباتهم !!
• ان يكون فى داخلك يقين بانك الأفضل من كل الذين يقفون فى الامام !!
• ان تفنى نصف عمرك بزراعة الورد فى طريقهم
وتفنى نصف عمرك الآخر لتجنب أشواكهم التى زرعوها فى طريقك .
• ان تضخمهم بالغرور حد الانفجار ..وتتقزم أمامهم حد التلاشى..
فيصبحوا أضخم من ان يروك..وتصبح أصغر من ان تراهم !!
• ان تشعر ان الطريق المؤدى اليهم بدأ يشعر بك..
وان الجدران المحيطة بهم بدأت تشعر بك..وانهم مازالوا فى طور اللآشعور بك !!
• ان تكتشف بعد الآوان انك مدرج لديهم فى قائمة الأغبياء بلا حدود!!
• ان تحمل هديتك لإنسان يتفنن فى إغلاق الأبواب دونك ودونه !!
• ان تكتشف أنك تكتب لإنسان يُقلب حزنك وحرفك فى ملل !!
• ان تلوح مودعا ...لأشياء لاتتمنى ان تودعها يوما !!
• ان تبكى سراَ ...فقط.. لان أحدهم أقنعك يوما ان البكاء نوع من أنواع الضعف الانسانى !!
• ان تصل يوما إلى قناعة تامة ان كل من مر بك..أخذ جزءا منك ..ومضى !
• ان تشعر ان كل ماذكر هنا من ألم قد مر بك يوما ومررت به !!!





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:23 am

إرمي علي يمين الفراق !
حزن الفراق !!



(إعتقنى لوجه اللـه... فأنت الكريم فى قـومك...وأنا العـزيزة فى قومى) !!!

إرمـى عــلي يمـين الفـراق !!
ازرع بينى وبينك حرمة التلاقى !!!!
فأنا أعرفنــــــى !!
بغير اليمين لن أفارق
لن أفطم عنك قلمى
لن ألملم منك أوراقى ...!!!!!!


إرمى علي يمـين الفـراق !!
اعتبرنى طفلة صادفتها بالطريق ذات ظلام
فتعلقت بطرف ثوبك ذات رعب
استنجدت بك !!
ونادتك.....بابا !!!!
وحين شعرت معك بالامان
كبرت من أجلك
واكتملت أنوثتها لأجلك
وعشقتك بجنون
ونست.....أنك ....بابا !!!


إرمي علي يمـين الفـراق !!
إعتبرنى سحابة صيف عابرة
مرتك ذات عطش!!
ظللتكَ حتى إلتصقتْ بك
فعشقتك !!!!
ونسيتْ انها سحابة صيف
فأخطأتْ....
وأمطرتْ عليك !!!!


إرمـي علـي يمـين الفـراق !!
لاتتردد !!
وأعلم انى
سأتغير هذه الليلة كثيرا
وأعلم انى ساكبر هذا المساء الف سنه
وسيشتعل الثلج الأبيض فى رأسى
وسينال الفراق بقسوة منى
وسينغرس سيف الختام بى
أعمق مما أظن وأتوقع !!
وأعلم ان صوتى
لن يبقى عند البكاء صوتى
ولا وجهى سيبقى فى المرآة هذا المساء وجهى!!!


إرمـى عـلي يمـين الفـراق !!
امنحنى حريتى حررنى منك
فأنا أحببتك جدا!!!
لدرجة انى ظننت
انك الرجل الوحيد فوق هذه الارض
لدرجة انى صدقت
انك حين تغيب ..أغيب !!!
لدرجة انى فكرت
ان اهديك الكون فى يوم ميلادك
لدرجة انى كنت
أرتعش رعبا حين يخطر خاطر الفراق فى بالى
لدرجة انى انتظرت
شروق شمسك على عالمى عمرا باكمله!!
لدرجة انى سأستهلك
الكثير من وقتى ..والكثير من صحتى..
كى أستوعب فكرة رحيلك!!


ارمـي علـى يمـين الفـراق !!
فلست مضطرة لسماع حديثك عنها
ولا الانصات لتفاصيلك الخاصة معها
ولا لتمشيط جدائلها لك
ولا لاغراق حرائرها بالعبير
ولالنثر الورود الندية على سريركما
ولا الوقوف خلف غرفتكما الزجاجية
ومتابعة طقوس لجوئك العاطفى إليها
وحساب عمر قبلتك لها !!!


ارمـى علـي يمـين الفـراق !!
فهذا الخيال فوق طاقة العاشقه بى
وهذا الواقع فوق طاقه المراهقة بى
وهذا الرعب فوق طاقة الطفلة بى
وهذا الانكسار فوق طاقة الشموخ بى
وهذا الذل فوق طاقة الكرامة بى
وهذا العذاب فوق طاقة الانسانه بى !!!


ارمـى علـي يمـين الفـراق !!
فقد أصبحت فى زحامهم حكاية عامة
يتابعون انبائى بإهتمام كنشرة الأخبار اليومية
ينصتون إلى طقوس أحزانى بفضول كالنشرة الجوية
ينتظرون آخر أنباء الحكاية كالصحف الصباحية
فمن سيصدقنى الآن ؟؟؟؟؟
بعد ان ملأت بك الدنيا !!!!
وحدثت عنك الوجود !!
انى لم ألتقيك يوما
وانى لااعرف لون عينيك
ولاملمس يديك؟؟؟
حسبى انك وحدك تعلم
حسبى ان الله قبلك يعلم !!


إرمـى علـي يمـين الفـراق !!
امنحنى لسواك على طبق من ذهب وفضة
قدمنى له بكامل أنوثتى
زخرفنى له بالقصائد
زينى له بالورود
زفنى إليه بكامل زينتى
أوصيه بى خيرا كما أوصيتها بك خيرا
وغافلنى وأنت تنسحب من عالمى
كما تغافل الأم طفلها
كى لاألحق بك !!!
كى لاأتمسك بثوبك باكية !!


إرمـى علي يمـين الفـراق!!
اشرح لى لعبة الأيام المخيفه
حدثنى عن العمر الذى لاينتطر احدا
وعن القطار الذى ان مضى لايعود
و بحقى فى الحرية بعيدا عن زنزانة حبك
إقنعنى بحاجتى الى رجل آخر
يمنح أنوثتى حق الامومة!!
فجسدى وأعرفه!!
لن يخضع لسواك...وقلبى فيه !!
قلبى واعرفه
لن يخضع لجسدى والنبض فيه !!


إرمـى علـي يمـين الفـراق !!
وضع يدك على أذنى وانت تنطقها !!
كي لاأسمع إرتجاف صوتك..فأتراجع!!
وسأضع يدى على عينيك وأنا أستقبلها
كى لاتلمح إرتعاش دموعى ..فتتراجع !!
احمنى من لحظات ضعفى !!
شجعنى على الفراق
حببنى فى الرحيل
اهمس لى كاذبا
ان الحياة بعيدا عنك أجمل
وسأهمس لك كاذبة
ان الحياة خلفك لن تتوقف !!!


إرمـى علـي يمـين الفـراق !!
لا....................
بل إرمى علي يمين الطلاق
وإرحل !!
فمالاتعرفه
انى عقدت قران قلبى على قلبك
واستخرجت لأحلامى شهادة ميلاد باسمك
وانى فى كل ليلة كنت أردد
بينى وبين نفسى
انى زوجتك قلبى
انى زوجتك أحلامى
انى زوجتك نفسى


فـإرمى علي يمـين الفراق ...وامضي
واغلق منافذ الحكاية خلفى جيدا......
كى لايأكل الذئب أطفالى !!

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:27 am

(اوصيكِ به خيرا....فوالله ماأحببت من خلق الله بشرا ..كما أحببته)


امانة سيدتى...وإحفظى منى الامانة !!



اذا باغته المرض يوما !!
فاذكرى إسم الله على قلبه
وضعى يدك بحنان على جبينه
واقرئى عليه الاخلاص
و المعوذات
وطه
وياسين
وخاتمة البقرة
وماتيسر من كتاب الله لك !!
رفقا..........ترفقى به !!


واذا جاء المساء..
إسدلى ستائر الشوق عليك وعليه!!
طيرى به الى مدن من العشق المجنون
تحولى فى حضرته الى عاشقة خرافية
كونى له :
ليلى
وبثينة
وعبلة
وجولييت
وسلمى
وكل عاشقات الأرض .. !!


واذا جاء الشتاء
كونى له شمسا !!
احترقى لعينيه !!
اشتعلى من اجله بين يديه!!
وإلتقطى له حبات البرد
واغسلى وجهه بماء المطر!!
وإسدلى عليه ضفائر الشوق فى السحر
شيدى له مدن الدفء
لاتمنحى الشتاء فرصة ايذائه !!


واذا عاد من سفر!!
فاستقبليه بجنون
إختبئى خلف الستائر
امنحيه فرصة البحث عنك !!
ثم فاجئيه بوجودك
طيرى بلهفة إليه!!
وانثرى وريقات الورد عليه
تجردى من نضجك
تحولى الى طفلة بين يديه !!
اصرخى بأعلى صوت
أيها المجنون ...افتقدتتتتتتتتتتتتتتتتك !!


واذا قرأ عليك قصيدته الجديدة !!
إنصتى بإهتمام / بإعجاب اليه!!
انظرى بإنبهار لعينيه
صفقى بحماس
ضخمى الشاعر فى داخله!!
اطلبى منه إعادتها
وتكرارها مرات ومرات
اشعريه انه أول الشعراء
وأعظم الشعراء
وآخر الشعراء
وكل الشعراء......!!


واذا حان يوم ميلاده ....
احتفلى به !!
احملى هداياك المجنونة إليه
ايقظى الطفل المدلل فى داخله!!
لاعبيه !!
دلليه !!
اهمسى فى اذنيه انه التاريخ الأهم فى حياتك !!
وانه الحياة الأهم فى تاريخك !!
جرديه من عقله
امنحيه فرصة الطيش الجميل !!


واذا شعرتى
بطفله يتحرك فى أحشائك ..
هاتفيه بهمس كى يأتى !!
وزفى إليه البشرى بطريقة لاتليق إلا به!!
فاجئيه بصورة طفل رضيع يبتسم!!
ضعيها له فوق وسادته واكتبى عليها :
( سأحبه حين يأتى ..فقط...لانه قطعة منك )
ومارسى دلال انوثتك
وبالغى فى الدلال
بالغى فى الدلال ...
بالغى فى الدلال ....


واذا خذلته الايام يوما !!
وضااااااااااقت به الأرض بمارحبت
وجاءك مهزوما / مكسورا
وطرق باب قلبك طلبا للأمان
فرممى انكساره
إجمعى شتاته
إستقبليه كالوطن !!
احتويه كالأم .....
لاتغلقى ابوابك فى وجه ضعفه
امنحيه فرصة البكاء بأحضانك !!
رفقا.............ترفقى به !!




واذا تشهى الفرح ذات حزن !!
فإعجنى له أرغفة الفرح
اخترعى له السعادة !
وحوليها الى انثى جميلة
وزفيها بوفاء اليه !!
وارسمى الابتسامة بأناملك على وجهه!!
وسربى عصافير البهجة الى قلبه
اجعليه اسعد من مشى على الارض
واسعد من عاش على الارض !!


واذا سرتى معه بازدحام الوجوه !!
فلاتعبثى بغيرته !!
لاتتحدثى عن سواه فى حضرته !!
لاتألميه !
لاتذبحيه !
لاتزلزلى ثقته فيه !!
اقنعيه بانه أوسم الرجال
وأروع الرجال
وانه رجل...لن يملأ عينيك بعده إلا ...التراب !!


واذا شممتى يوما
عطر إمرأة اخرى فى قلبه
امانه ..ترفقى بقلبه
لاترعبى أمنه !!
تظاهرى بالغباء
اغمضى عينيك قليلا
امنحية فرصة التستر
لاتعريه من اوراق التوت
حتما ... سيعود إليك !!
حتما... انت الباقية !!


وإذا طرق الخريف باب ايامه
واصبح بأرذل العمر !!
وثقلت سنواته فوق أكتافه
وخف بصره
وارتعشت أطرافه
واشتعل بالشيب رأسه !!
فكونى عصاه وعكازه
وإرحمى شيخوخته !!
وحدثيه بحنان
عن وقار الشعر الابيض!!
رفقا...........ترفقى به !!


.


.


سيدتى اوصيك به خيرا
وأعدك ان اتزين بمساحيق النسيان كل مساء !!
وان أرتدى ....قنــاع نسيانه....
حتى يصبح وجهى الحقيقى !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:33 am

لعبة الحب
البعض يمارسها كهواية.. والبعض يؤدِّيها كمهنة.. والبعض يلعبها بشطارة.. والبعض يلعبها بخسارة )


كنت أجمل أحلامي
قبل أن يهطل مطر الحقيقة على وجهك
فيُذيب الألوان الجميلة
ويسقط القناع !!!

كنت أثبت أحلامي
قبل أن يهتز جدار الأحلام
وتسقط الصورة
ويتهشّم البرواز !!!

كنت أنقى أحلامي
قبل أن يلعب الحلم بأرض الواقع
وتطأ قدماه طين الحقيقة
ويتّسخ! !!

كنت أغلى أحلامي
قبل أن يعرض الحلم نفسه في مزادهنّ
ويبيع نفسه بثمن بخس
ويصبح ملكاً لهنّ !!!

كنت أحلى أحلامي
قبل أن يتجرّع حلمي بك كأس المر
ويصبح طعمك كالعلقم في فم قلبي !!!

كنت أطيب أحلامي
قبل أن يمتلئ الحلم بماء القسوة
ويتصلّب
وينفجر كالحجارة في وجهي !!!

كنت أعمق أحلامي
قبل أن تقذف الرياح تراب الفراق في وجه الحلم
ويملأ التراب فمه
ويدفن عمقه !!

كنت أكبر أحلامي
قبل أن تصغر في محيط العين
وتتلاشى من محيط القلب
وتصبح لا شيء هنا.. ولا شيء هناك !!!

كنت أشهى أحلامي
قبل أن تأكل منك كلاب الواقع
وتنهش بقاياك وحوش الأيام
وتخلفك مجرد.. أشلاء مشوهة !!!

كنت أصدق أحلامي
قبل أن تغرب بك شمس الصدق
وتشتعل بين جوانحك مصابيح الكذب الملوّن !!!

كنت أدفأ أحلامي
قبل أن تمزق رداء الحلم
وتتركه مشردا
عارياً في شتاء العمر !!!

كنت أرحم أحلامي
قبل أن تتجرّد من جلد إنسانيتك
وتغرس خناجرك بإحكام
وتمضي !!!!

كنت أبيض أحلامي
قبل أن تزيل ألواني
وتلون عالمي بالظلمة
وتملأ عيني بالسواد
وترحل !!!

كنت خير أحلامي
قبل أن تمطر شرّك على مسائي
وتحول ليلي إلى..
قطعة من جحيم مشتعل !!!


كنت أعلى أحلامي
قبل أن تتنازل عن القمّة
وتتدحرج كالحجر المقذوف إلى الهاوية
وتنتهي بالقاع !!!


كنت أقوى أحلامي
قبل أن يلين شموخك
وتفقد صلابتك
وتنكسر كالسيف في خاصرتي !!

كنت كل أحلامي
قبل أن أفقد شهية الحلم
وأتحوّل إلى أُنثى واقعية
لا أذكر من أمر الحلم بك
إلاّ فقاعات ملوّنة زيّنت عالمي يوماً
ثم كالوهم تلاشت!!!






,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:34 am

إرمي علي يمين الفراق !
حزن الفراق !!



(إعتقنى لوجه اللـه... فأنت الكريم فى قـومك...وأنا العـزيزة فى قومى) !!!

إرمـى عــلي يمـين الفـراق !!
ازرع بينى وبينك حرمة التلاقى !!!!
فأنا أعرفنــــــى !!
بغير اليمين لن أفارق
لن أفطم عنك قلمى
لن ألملم منك أوراقى ...!!!!!!


إرمى علي يمـين الفـراق !!
اعتبرنى طفلة صادفتها بالطريق ذات ظلام
فتعلقت بطرف ثوبك ذات رعب
استنجدت بك !!
ونادتك.....بابا !!!!
وحين شعرت معك بالامان
كبرت من أجلك
واكتملت أنوثتها لأجلك
وعشقتك بجنون
ونست.....أنك ....بابا !!!


إرمي علي يمـين الفـراق !!
إعتبرنى سحابة صيف عابرة
مرتك ذات عطش!!
ظللتكَ حتى إلتصقتْ بك
فعشقتك !!!!
ونسيتْ انها سحابة صيف
فأخطأتْ....
وأمطرتْ عليك !!!!


إرمـي علـي يمـين الفـراق !!
لاتتردد !!
وأعلم انى
سأتغير هذه الليلة كثيرا
وأعلم انى ساكبر هذا المساء الف سنه
وسيشتعل الثلج الأبيض فى رأسى
وسينال الفراق بقسوة منى
وسينغرس سيف الختام بى
أعمق مما أظن وأتوقع !!
وأعلم ان صوتى
لن يبقى عند البكاء صوتى
ولا وجهى سيبقى فى المرآة هذا المساء وجهى!!!


إرمـى عـلي يمـين الفـراق !!
امنحنى حريتى حررنى منك
فأنا أحببتك جدا!!!
لدرجة انى ظننت
انك الرجل الوحيد فوق هذه الارض
لدرجة انى صدقت
انك حين تغيب ..أغيب !!!
لدرجة انى فكرت
ان اهديك الكون فى يوم ميلادك
لدرجة انى كنت
أرتعش رعبا حين يخطر خاطر الفراق فى بالى
لدرجة انى انتظرت
شروق شمسك على عالمى عمرا باكمله!!
لدرجة انى سأستهلك
الكثير من وقتى ..والكثير من صحتى..
كى أستوعب فكرة رحيلك!!


ارمـي علـى يمـين الفـراق !!
فلست مضطرة لسماع حديثك عنها
ولا الانصات لتفاصيلك الخاصة معها
ولا لتمشيط جدائلها لك
ولا لاغراق حرائرها بالعبير
ولالنثر الورود الندية على سريركما
ولا الوقوف خلف غرفتكما الزجاجية
ومتابعة طقوس لجوئك العاطفى إليها
وحساب عمر قبلتك لها !!!


ارمـى علـي يمـين الفـراق !!
فهذا الخيال فوق طاقة العاشقه بى
وهذا الواقع فوق طاقه المراهقة بى
وهذا الرعب فوق طاقة الطفلة بى
وهذا الانكسار فوق طاقة الشموخ بى
وهذا الذل فوق طاقة الكرامة بى
وهذا العذاب فوق طاقة الانسانه بى !!!


ارمـى علـي يمـين الفـراق !!
فقد أصبحت فى زحامهم حكاية عامة
يتابعون انبائى بإهتمام كنشرة الأخبار اليومية
ينصتون إلى طقوس أحزانى بفضول كالنشرة الجوية
ينتظرون آخر أنباء الحكاية كالصحف الصباحية
فمن سيصدقنى الآن ؟؟؟؟؟
بعد ان ملأت بك الدنيا !!!!
وحدثت عنك الوجود !!
انى لم ألتقيك يوما
وانى لااعرف لون عينيك
ولاملمس يديك؟؟؟
حسبى انك وحدك تعلم
حسبى ان الله قبلك يعلم !!


إرمـى علـي يمـين الفـراق !!
امنحنى لسواك على طبق من ذهب وفضة
قدمنى له بكامل أنوثتى
زخرفنى له بالقصائد
زينى له بالورود
زفنى إليه بكامل زينتى
أوصيه بى خيرا كما أوصيتها بك خيرا
وغافلنى وأنت تنسحب من عالمى
كما تغافل الأم طفلها
كى لاألحق بك !!!
كى لاأتمسك بثوبك باكية !!


إرمـى علي يمـين الفـراق!!
اشرح لى لعبة الأيام المخيفه
حدثنى عن العمر الذى لاينتطر احدا
وعن القطار الذى ان مضى لايعود
و بحقى فى الحرية بعيدا عن زنزانة حبك
إقنعنى بحاجتى الى رجل آخر
يمنح أنوثتى حق الامومة!!
فجسدى وأعرفه!!
لن يخضع لسواك...وقلبى فيه !!
قلبى واعرفه
لن يخضع لجسدى والنبض فيه !!


إرمـى علـي يمـين الفـراق !!
وضع يدك على أذنى وانت تنطقها !!
كي لاأسمع إرتجاف صوتك..فأتراجع!!
وسأضع يدى على عينيك وأنا أستقبلها
كى لاتلمح إرتعاش دموعى ..فتتراجع !!
احمنى من لحظات ضعفى !!
شجعنى على الفراق
حببنى فى الرحيل
اهمس لى كاذبا
ان الحياة بعيدا عنك أجمل
وسأهمس لك كاذبة
ان الحياة خلفك لن تتوقف !!!


إرمـى علـي يمـين الفـراق !!
لا....................
بل إرمى علي يمين الطلاق
وإرحل !!
فمالاتعرفه
انى عقدت قران قلبى على قلبك
واستخرجت لأحلامى شهادة ميلاد باسمك
وانى فى كل ليلة كنت أردد
بينى وبين نفسى
انى زوجتك قلبى
انى زوجتك أحلامى
انى زوجتك نفسى


فـإرمى علي يمـين الفراق ...وامضي
واغلق منافذ الحكاية خلفى جيدا......
كى لايأكل الذئب أطفالى !!

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:37 am

الحب....إلى الأبد(قلة أولئك الذين يستحقون الحب إلى الأبد .. وقلة أولئك الذين يملكون قدرة الحب إلى الأبد..)



لو أنك أخبرتني
أن الشمس تشرق لي وحدي
و أن القمر يضيء لي وحدي
و أن الطيورتغرد لي وحدي
لصدقتك..!!
و أحببتك إلى الأبد





لو أنك غافلتني
و أتقنت تمزيق القميص
و أتقنت تلفيق التهمة إلىالذئب
لانتظرتك ..!!
و أحببتك إلى الأبد !!

لو أنك علمتني
الوفاء بعد الخيانة
والصدق بعد الكذب
و الأمان بعد الخوف
لوثقت بك..!!
و أحببتك إلى الأبد !!


لو أنك أوهمتني
أن لون السماء أحمر
و لون الأشجارأبيض
و لون الثلوج أسود
لرأيت الوجود بعينيك..!!
و أحببتك إلى الأبد !!


لو أنك حدثتني
أنك الصادق الوحيد فوق الأرض
والفارس الوحيد فوق الأرض
و العاشق الوحيد فوق الأرض
لصدقتك..!!
وأحببتك إلى الأبد !!


لو أنك رحمتني
و تسترت عند الغدر
و تسترت عند الكذب
ومارست الخيانة في الخفاء
لأغمضت عيني..!!
و أحببتك إلى الأبد !!


لو أنك خدعتني
ووعدتني بسفينة نوح
وعصا موسى
وناقة صالح
لصدقتك..!!
وأحببتك إلى الأبد !!


لو أنك درّبتني
على الطيران بلا أجنحة
و الحياة بلا ماء
والتنفس بلا هواء
لتمكنت من الحياة بعدك..!!
وأحببتك إلى الأبد !!


لو أنك صارحتني
أن الواقع أقسى منك
و أن الظروف أقوى منك
و أن الحلم الجميل أكبر منك
لعذرتك..!!
وأحببتك إلى الأبد !!

لو أنك قاسمتني
نصف الأحزان
و نصف الضياع
ونصف البكاء
لاحترمتك..!!
و أحببتك إلى الأبد !!

لو أنك غادرتني
كفرسان الأمس
مرفوع الرأس
وتحت ضوء الشمس
لقدّرتك..!!
وأحببتك إلى الأبد !!


لو أنك منحتني
نصف قلبك
و نصف حلمك
ونصف عمرك
لمنحتك عمري كله..!!
و أحببتك إلى الأبد !!

لو أنك استأذنتني
عند الرحيل
وعند الفراق
وعند الاحتراق
لأذنت لك..!!
وأحببتك إلى الأبد !!


لو أنك خلّفتني
فوق الأرض الخضراء
وتحت السماء الزرقاء
وبين الورود الحمراء
لشكرتك..!!
و أحببتك إلى الأبد !!


لو أنك عذّبتني
رغماً عنك
وفارقتني رغماً عنك
وتنازلت عني رغماً عنك
لبكيتك..!!
و أحببتك إلى الأبد !!


لو أنك قتلتني
بسكين حاد
وسيف طاهر
وخنجر نظيف
لأرحتني دفعة واحدة..!!
و أحببتك إلى الأبد !!

عفواً
حين نفكر في الانسحاب من تلك القلوب الخضراء
التي احتوتنا بأحلامنا المجنونةالجميلة..
فـ لنحرص على أن نغادرها خضراء كما دخلناها !



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:38 am


مع خالص احتقاري
البعض تراهم .. أو تسمعهم.. فلا يولّدون في داخلك سوى الشعور.. بالاحتقار !!

نلتقيهم !!
و تجمعنا بهم الأيام..
ربما صدفة
أو ميعادا متفقاً عليه
فنصافحهم بحب
و نستقبلهم بثقة

و نظن !!
أن وجودهم ، خطوتنا الأولى نحوالفرح
و أن الأيام ستُصالحنا بهم
و أنهم الفرج الذي طال انتظارنا له
و أن الحياة معهم ستكون أروع
و أن الحزن قد غادرنا بمجيئهم..

فنتغيّر من أجلهم !!
و نعيد ترميم نفوسنا المنكسرة من أجلهم
ونطير فرحاً
ونطير بهجةً
ونفتح للأمل نوافذنا
و نرى العالم بمنظار ملّون
و نحلم بغدٍ أفضل !!

ونمنحهم !!
كل ما يمكن أن يُمنح
ونرسم لهم صورةًجميلةً
نضع فيها الكثير من ملامحنا
و نسهر نلونها بدم قلوبنا
ونحرص حرصا تاما ان لاتتشوه

لكننا نستيقظ سريعاً !!
نستيقظ من حلمنا الأخضر
على صوت ارتطام الواقع
بجدران قلوبنا
فنلمحهم في أبشع صورةٍ
و نشاهدهم في أسوأ منظر
فنتزلزل كالأرض
وننهار كالجبال..

عندها .. وعندها فقط!!
تتضح الصور الحقيقة
فتظهر الألوان
و تتمزق الأقنعة
و تتشوه الصور

فتلمحهم يرحلون
و هم يحملون في حقائبهم
حلمك الجميل
و إحساسك الصادق
و ثقتك بالآخرين
و قدرتك على مقاومة الألم
و الاستمرار في الحياة

و يخيّل إليك ، وهم يرحلون
أنهم يتهامسون عليك
ويتنابزون
و يتلامزون
ويضحكون بصوت مرتفع
كصوت ذهولك
وبكائك المرّ خلفهم !!

و عندها ..!!
ترتجف..تصرخ
و كأنك تعود إلى الحياة من جديد
فترى ما لم تكن ترى
و تسمع ما لم تكن تسمع
و تشعر بما لم تكن تشعر به من قبل
فتقترب من نفسك أكثر
تصالحها
تعتذر منها
تعدها بأن لا تفتح أبوابك
بهذه اللهفة وهذه الثقة
مرة أخرى..

تمهّل...!!
لا تحزن عليهم
و افتح أمامهم أبواب أحلامك
التي احتوتهم
و ليرحلوا !!
و ليبتعدوا عنك قدر
استطاعتهم
و فارقهم قدر استطاعتك
فلن تموت قبل يومك
و لن تقوم الساعة برحيلهم
ولن تضيع و الصدق في داخلك !!
.
و إذا شعرت برغبة في البكاء
فلا تتردد
و اخسرهم..
اخسر بقاياهم خلفك
و اكسر خلفهم كل الجرار التي تملكها
و أغلق كل أبواب العودة في وجوههم
كي لا يقتربوا من عالمك مرة أخرى
و لا تندم !!

فالمهم .. بل الأهم أن لا تظلم نفسك
وتتخبط بأدوار لا تليق بك !!
و انكسر !!
و ليتهشموا بك..بانكسارك
ولتتشكل مرة أخرى
بشكل أفضل و أجمل

و تأكد !!
حين تنكسر
لن يرممك سوى نفسك
و حين تنهزم
لن ينصرك سوى إرادتك
فقدرتك على الوقوف مرة أخرى
لايملكها سواك !!

عفواً !!
إنهم يثيرون احتقارك
فماذا تنتظر؟
اقلب صفحتهم من كتاب حياتك
و ابدأ من جديد
أو مزقها نهائياً..
فكتاب حياتك..
يجب أن لا يحوي سوى
تاريخك الجميل
و صفحاتك المضيئة !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شواطىء شهرذاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العـــــــــــــــــــــــابــــــــــر :: القسم الادبى والثقافى :: إحِـسـَآس الـوَرقَ-
انتقل الى: