العـــــــــــــــــــــــابــــــــــر

كل ماهو جديد وشيق على الشبكه العنكبوتيه من ادب, ثقافه, فن, تكنولوجيا, مواد سمعيه وبصريهكل ذلك فى نطاق اسلامى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شواطىء شهرذاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:39 am

أتدري حلمت بك كثيرا" !
كانت أحلامي بـك
كالأمطار حين تغيثني ..
كالرحمة حين تأتيني ..
حلمت بطفل منك يناديني
ماما
ماما
ماما
وتماديت بخيالي
حتى سمعته يناديني . . !

غدا" سأزف إليه

غدا" سأقف بكامل زينتي امام عينيه
غدا" سيترك طوقه الماسي في عنقي
غدا" سأترك خاتمي في خنصر يديه
غدا" سيناصفني قطع الحلوى
ويطبع قبلته فوق جبيني !!!

غدا" سأزف إليه
غدا" سأغمض عيني في حضرته خجلا"
غدا" سترتجف يداي منه رهبة
غدا" سـ أرتعش كالريشة تحت مساء لا يحتويك
غدا" سأموت ألف مرة تحت مقصلة الحنين!!!

غدا" سأزف إليه
غداً سأرتدي ألف قناع لديه
غدا" سأترك أحمر شفاهي على يديه
غدا" سأغمض عيني بقوووووة
وأردد هو أنت !! هو أنت !! هو أنت !!
كي لا أموت ألفا حين يحتويني !!!

غدا" سأزف إليه
غدا" سأقرأ كل ما نزفته بك عليك
غدا" سأراقصه على بقاياك
على رسائلك على هداياك
غدا" سيدركني معه الصباح
غدا" ستموت في حضرته سنيني!!!

غدا" سأزف إليه
غدا" سأنثر تحت قدميه أوراقي
غدا" سأرقصه على أمسك رقصة الاحتراق
غدا" سأقاوم في حضرته ارتباكي واختناقي
غدا" سأسدل على حكايتك أثواب النهاية
غدا" سيبكيك الليل في شراييني!!!

غدا" سأزف إليه
غدا" سينحرك النبأ العظيم
غدا" ستصرخ في ظلام الليل كاليتيم
غدا" سيطل رأسك من قلبي يتابع طقوسي معه
وسأضع يدي على فاهم وأنت تصرخ بي
ارحميني
ارحمييييييييييني
ارحميييييييييييييييييني .. !!!

غدا" سأزف إليه
غدا" سيأخذك خيالك إلى ليله وليلاه
غدا" ستتخيل كيف تحضن يدي يداه
وكيف انثاك امست انثاه
وكيف بجنون عشقه سيحتويني
وستضرب رأسك بالجدار غيرة كالمجانين!!!

غدا" سأزف إليه
غدا" سيأتيك الليل بلهب الجحيم
غدا" سيصبح المساء ليس المساء الذي تعرفـه
ولا الوجوه التي ألفتها هي الوجوه
غدا" سيكويك خيالك وليلي معه
كما كان خيالي وليلك معها يكويني .. !!!

غدا" سأزف إليه
غدا" سيكرهك قلبك
غدا" سترفضك نفسك
وأنت تتسلل إلى أطلالي
وتقرأ " أوصيك به خيرا" "
وتنظر إليها ذاكرا" وصاياي
وتفر منها الى زوايا وحدتك
و .........تبكينى !!!

غدا" سأزف إليه

غدا" ستعود إلى ما نزفته تحت قدميك
غدا" سيصبح الكون أضيق من القبر عليك
غدا" ستقرا" " أحبك مع الاعتذار إليها "
غدا" ستقرأني
وتقرأ
وتقرأ
غدا" ستمزقك حروفي خلفي كالسكاكين !!!

غدا" سأزف إليه
غدا" ستعلم أي عذراء عشقتك في داخلي
غدا" ستكتشف لماذا لم تكن أنثاك تجيد التجاوب
غدا" ستدرك انها لم تكن ملطخة بالتجارب
لم تكن تتفنن بالكيد كالصبايا
لم تكن تمتهن الخبث كالبغايا
كانت معك بطهر المصلين!!!

غدا" سأزف إليه
غدا" ستكتشف أي النساء كنت معك
وأي الأحاسيس كانت تسافر بي إليك
غدا" ستدرك كم كان شوقي إليك عظيما"
وأنا أردد على مسامعك وانت تغلق دوائرك علي
اني أخاف الله رب العالمين!!!

غدا" سأزف إليه
غدا" لن أخبره
انك كنت لي فرحة العمر
واني تمنيتك في جنة الرحمن
واني وهبتك يوما ايات من القرآن
واني حلمت بك بما يباح ومالا يباح
وان حلما معك كان يميتني
وحلما بك .. كان يحييني!!!

غدا" سأزف إليه
غدا" ستأتي ليلهن مرتعشا" باكيا"
غدا" سيتلون حروفي على قلبك ليطمئن قلبك
غدا" ستبقى خلف الوصايا كالمنايا
وستردك
لماذا اختنق ليلة زفافي عشاق الأرض
ولماذا بكى بيدك طوق الياسمين !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:41 am

لاتكن صديقي !!

لا
تكن صديقي
فالذي أحبه بشدة هو أنت
والذي اكرهه بشدة هو أنت
والذي أريده بشدة هو أنت
والذي ارفضه بشدة هو أنت
فكل المتناقضات في حياتي هي أنت

لا
تكن صديقي
فأول من علمني الحب كان أنت
وأول من علمني الشوق كان أنت
وأول من علمني الجنون كان أنت
وأول من علمني الموت فوق قارعة الانتظار كان أنت

لا
تكن صديقي
فأحلامي غير المباحة كانت بك أنت
وخيالاتي غير المباحة كانت بك أنت
وكتاباتي غير المباحة كانت بك أنت

لا
تكن صديقي
فالرجل الذي أعجبني بعمق البحار هو أنت
والرجل الذي زلزلني بقوة الزلزال هو أنت
والرجل الوحيد الذي أسرني بشدة الإعصار هو أنت

لا
تكن صديقي
فلا طاقة لي على الإنصات لحديثك المجنون عنهن
ولا طاقة لي على قراءة رسائلك المحمومة إليهن
ولا طاقة لي على اختيار هداياك الرائعة إليهن


لا
تكن صديقي
فمدينة قلبي منذ ألف عام هيأتها لك أنت
وضفائر غروري من ألف عام أسدلتها لك أنت
وحرائر أيامي من ألف عام خبأتها لك أنت
وعمري الجميل منذ ألف عام نزفته لك أنت

لا
تكن صديقي
فقطع البخور احرقها لك أنت
ونقوش الحناء ارسمها لك أنت
وسحب العبير أمطرها لك أنت

لا
تكن صديقي
فأنا لا أجيد الكتابة المعتقة ، لسواك
وأنا لا أجيد الهمس الجميل ، لسواك
وأنا لا أجيد الغباء المفتعل بحضرة ، سواك

لا
تكن صديقي
فأنا من أجلك اكتشفت جزيرة قلبي
ومن أجلك أعدت طلاء أحلامي
ومن أجلك لوّنت وجنة أيامي
ومن أجلك رفعت رايتي البيضاء
وأعلنت على الملأ استسلامي

لا
تكن صديقي
فأنا أفكر أن أهديك الشمس
وخيوط الضياء
وأنا أفكر أن أقلدك القمر
واحلق معك في الفضاء
وأنا أفكر أن أمنحك في عيد الحب
حلمي الأبيض ، ووردتي الحمراء

لا
تكن صديقي
فأنا احلم بالصعود معك إلى سطح القمر
وبالهبوط معك إلى قاع البحر
وبدخول الجنة
واحتساء الرحيق ، وانتقاء الثمر

لا
تكن صديقي
فأنا انتظر منك نصف التفاحة الآخر
وأنا انتظر منك نصف العمر الآخر
وأنا انتظر منك نصف الدين الآخر

لا
تكن صديقي
فالأنثى في داخلي لن تغفر لك قناعاتك
والعاشقة في ليلي لن تغفر لك نزواتك
والمرأة في دمي لن تغفر لك خياناتك

لا
تكن صديقي
فأنا قبلك
لم اقطع التذاكر لعالم الرجال
ولم أطلق مركبتي إلى كوكب الرجال
ولم اهتم يوما باهتمامات الرجال
ولم أكن اعترف بوجود كائن حي
في دنيا الرجال

لا
تكن صديقي
وان أكون رمادك
وان تكون حريقي
فأنا ارفض أن تكون صديقي !!أنا أرفض ان تكون صديقي !!أنا أرفض ان تكون صديقي !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:42 am

هكذا كنت أنت !
222

.






اعترف لك
انك كنت مرضا نفسيا
تناولت مهدئات الاعصاب
كي استقبل ذكراك !!

وانك كنت مرضا جسديا
أدمنت حبوب النوم
كي انساك !!

وانك كنت كالمرض الخبيث
يفتك بأوردة عمري
استشعر أوجاعك ...ولاأراك

وانك كنت كحلم ليل عابر
أيقظوني منك قبل اكتمالك
فكنت أعود إلى النوم باكرا
علني ...ألقاك

وانك كنت كطعنة الظهر
كلما تحسست ظهري
اهتز الخنجر بالجرح
و.......أدماك !!

وانك كنت شيئا
لايشبهك في عيني شىء
وكأن الله ماخلق
فوق الارض ...سواك

.
وانك كنت كسراب الطريق
مت على الطريق ظمئا
حين وصلت منتهاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:44 am

إعترافات أنثى عاشقة !
,,,,,
.


(1)
عذراً سيدي !!
للمرة الألف عذراً
فأنا برغم الفراق
مازلت أحبك جداً
جداً / جدا !!

(2)
نعم..
أحببتك جداً
وسأحبك جداً
لكن "جداً" هذه
لا تملك القدرة على انتزاعنا من بين أنياب الفراق
ولا الوقوف أمام طوفان الواقع
ولا تمنحنا حق الحياة.. معاً !!

(3)
قلت لك يوماً
إني امرأة مسكونة بالحزن
وإن الحزن يعشقني كعينيه
ولن يطلق سراحي يوماً
و أنت رجل يسكنك الفرح كالدم..
و إني أخاف عليك من حزني
فالحزن لا يحب السعداء !!!

(4)
لكنك عانقت الحياة أمامي
و ضحكت كالطفل الوليد
و مددت لي يدك بوردة حمراء
وأنشدت لي أنشودة الحب والفرح
وقررت أن تتحدى حزني
وأن تعيد طلاء قلبي
وترمم مدينة أحلامي
وتتجول معي فوق شواطئ الخيال..
وتهديني البحر في يوم ميلادي !!!

(5)
لكن حزني
كان أقوى منك ومني
فلم يغادرني
ولم يتنازل عن قلبي
وبدأ يتسلل مني إليك
يشرب دم قلبك
ويسرق الفرح من أوردة أحلامك
ويشيّد بيني وبينك مدينة من الشقاء
فرأيتك تضيع أمامي
ورأيتك تتألم من أجلي !!

(6)
ولأني أحببتك جداً
أطلقت سراحك من حلمي
وفتحت لك أبواب قلبي
ومهدّت لك طريق الهجرة مني
وقلت لك بصوت البكاء المختنق :
إرحـــــــــــل
كي أمنحك فرصة أجمل للحياة !!

(7)
ولأني أحببتك جداً
أجهضتك من رحم أحلامي كالطفل المكتمل
ونزفتك من قلبي كالدم النقي
وأخرجتك من عيني كالنور
وبقيت وحدي
أتخبط في ظلمة الفراق
وأبحث عن بقاياك حولي
وأغتسل بالبكاء عند الحنين!!

(Cool
ما أروعني يا سيدي
صفّق لي بقوة
أتقنت دوري أمامك
كنت امرأة قوية
كنت امرأة جبارة
وأنا أدعوك إلى الخروج من قلبي
والانسلاخ مني كجلدي
والرحيل بعيداً كطيور الشتاء!!

(9)
ولن أعترف لك يوماً
بأنني وقفت أمام المرآة طويلاً
وتدرّبت أمامها كثيراً
كي أتقن دوري أمامك
وأصرخ في وجهك إني لا أحبك
فترحل أنت بحزن الأرض
وكبرياء الأرض
وذهول الأرض
وأبقى أنا خلفك
أحبك وأفتقدك بحجم الأرض!!

(10)
وعدت منك إلى دفاتري
ذلك العالم الذي سكنته معك
فرأيت في الصفحة الأولى صورة قصرنا الجميل
وشممت عطرك بين جدرانه
وسمعت همساتك في طرقاته
ورأيت في الصفحة الثانية طفلنا الصغير
يشاكس طفلتنا الجميلة
وقرأت في الثالثة يوميات عشقنا المجنون
وقرأت في الصفحة الرابعة أسماء أطفالنا القادمين
وأشياء أخرى كثيرة
وتفاصيل أخرى كثيرة.. كانت في وجودك .. فقط.. جميلة!!!

(11)
ياااااااااااااااااااااااالله !!
كم كانت أحلامي بك ومعك
جميلة
رائعة
صادقة
دافئة
ويااااااااااااااااااالله..
كم تركت الأشياء خلفك
مخيفة
مرعبة
موحشة !!

(12)
فهل أدركت الآن يا سيدي
لماذا أغمضت عيني يوم الرحيل
فارحل قبل أن أنتهي من العد
وأفتح عيني
فأنا أضعف من أن أشهد بعيني
تفاصيل بترك مني !!

(13)
وهدأت الأشياء بعدك حولي
وكأنها فقدت قدرة النطق والحركة
فجاء المساء بلا مساء
وجاء الصباح بلا صباح
وجاء القمر بلا قمر
والشمس بلا شمس
والفرح بلا فرح
والأيام بلا أيام
والعمر بلا عمر !!

(14)
فمن أطفأ النور هذا المساء يا سيدي
من سرق الناس من فوق الأرض؟
من اقتلع قلبي من بين أضلعي؟
من أسكت الأشياء من حولي؟
من أوقف نبض وريدي؟
من أغمض عيني؟
من سرق شعوري؟
صارحني سيدي..
ترى.. هل فارقت الحياة
وأنا لا أعلم....؟

(15)
فيا أروع من تجول معي في خيالي
قست الأيام على قلبي كثيراً
لكني لم أشعر بقسوة قسوتها
إلا حين رأيتك تنسكب من بين يدّي كالماء
وترحل بعيداً كالعمر الجميل
وأنا أقف خلفك باكية بصمت
لا حول لي ولا قوة !!
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:45 am

سأفتقدك جدا !
........
.(أعترف بأنني تعمدّت الرحيل من عالمك دون أن أترك خلفي حذائي الذهبي الذي يعيدك إلّي.. أو مسمار جحا الذي يعيدني إليكَ..)

سأفتقدك جداً
حين تتساقط الأمطار
وتملأ رائحة التراب المكان
و أرتجف برداً
و أرتجف شوقاً
و أرتجف رعباً
ويشتد حولي الشتاء

سأفتقدك جداً
حين يشتد خريف العمر
وتذبل أوراق أيامي
و تتساقط أسناني
و أسير على ثلاث
و تغزو ضفائري الثلوج البيضاء....

سأفتقدك جداً
حين يأتي الليل بلا صوت
وبلا طيفك
و بلا دفئك
و أبحث عنك في رداء القمر
و أغفو كالقطة الجريحة فوق صدر المساء

سأفتقدك جداً
حين يمد لي أحدهم ذراعيه
و ينتشلني من بحر أحزاني
ويمنحني أجنحة جديدة
ودماء جديدة
وحياة جديدة
ويسأل قلبي عنك بخجل
و تحن إليك في عروقي الدماء

سأفتقدك جداً
حين أتناول طعامي
و لا تكون في المقعد المقابل
و لا المقعد المجاور
و لا المقعد القريب
و لا البعيد
و أجلس وحيدة
تحاصرني عيون الأشقياء

سأفتقدك جداً
حين أردد أمامهم كاذبة
أني نسيتك
و أن أمرك ما عاد يعنيني
و أن فراقك ما عاد يشقيني
و أني لا أعود في المساء
كالطفلة الموؤودة إلى سريري
و أبكيك في الخفاء

سأفتقدك جداً
حين أسير فوق شاطيء البحر
و أرسم وجهك فوق طائرات الورق
و أعبث برمال الشواطيء
و أبحر وحيدة إلى مدن العشق
و أطارد طيفك كالمجنونة فوق الماء

سأفتقدك جداً
حين أعترف بيني وبين نفسي
بأن السائل التي أحرقتها أحرقتني
و بأن الهدايا التي كسرتها كسرتني
و بأن البقايا التي قتلتها قتلتني
و بأن مشانق النسيان التي أعددتها لكَ
وحدي أنتهي تحتها في المساء

سأفتقدك جداً
حين تحدثني عنك أخرى
و تسرد حكاية شوقك لعينيها
و أشم عطرك في يديها
و تتفجر كل المتناقضات بداخلي
فأشتاقك أكثر
و أرفضك أكثر
و أحبك بلا حدود
و أكرهك بلا انتهاء

سأفتقدك جداً
حين يسألني عنك قلبي و أصمت
و يسألني عنك عقلي و أصمت
و يسألني عنك ليلي و أصمت
و يسألني عنك جداري و أصمت
و يسألني عنك هاتفي و أصمت
و أتحول إلى قالب من الثلج
يقتات بكبرياء

سأفتقدك جداً
حين أكتشف أنك الرجل الوحيد
الذي أثار جنوني
و أثار رعبي
و أثار غيرتي
و منحني قدرة على الحب
و شيّد لي مدينة من الثلج
فوق خط الاستواء

سأفتقدك جداً
حين أتذكر أني كنت امرأة أنانية
اخترت الرحيل رغماً عنك
و فتحت أبوابنا لرياح الفراق رغماً عنك
و فرضت على قلبك نهاية مؤلمة
و غادرت بهدوء..كأحلام المساء

سأفتقدك جداً
حين أقف أمام المرآة
و أسألها من الأجمل في عالمك
فتخبرني أنك عشت بعدي ألف حكاية حب
و كتبت بعدي ألف قصيدة حب
و عشقت بعدي ألف حسناء
و أنك مازلت تبحث عني بين النساء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:48 am

كبرياء رجل !!!
(...)




تحبني كل نساء المدينة يا سيدي ..
وتهتم فتياتها بأمري
فمن منهن سيطاوعها قلبها على سرقة قلبك مني؟؟؟




أعلم !!
أن المساء بلا صوتي يرعبك
وأن الشتاء بلا يدي يرعبك
وأن الظلام بلا يدي يرعبك
وأن الزحام بلا ذراعي يرعبك
لكنك تكابر ..!!

أعلم
أنك تحتاجني كالهواء كي تعيش
وتحتاجني كالماء كي تعيش
وتحتاجني كالزاد كي تعيش
وتحتاجني كالدماء كي تعيش
لكنك تكابر..!!

أعلم
أنك تحلم بالطيران كي تراني
وتحلم بطاقية الإخفاء كي تراني
وتحلم بعين زرقاء اليمامة كي تراني
وتحلم بقميص يوسف كي تراني
لكنك تكابر ..!!

أعلم..
أنك تسير على أشواك الذكرى كل ليلة وتبكيني
وتبتلع جمر الحنين إلي كل ليلة وتبكيني
وتحصي نجوم الفراق في غيابي كل ليلة وتبكيني
وترسم صورتي فوق وسادتك كل ليلة وتبكيني
لكنك تكابر..!!

أعلم ..
أنك أحببت بعدي ألف امرأة وفشلت
وتزوجت بعدي ألف امرأة وفشلت
وراقصت بعدي ألف امرأة وفشلت
وكتبت بعدي ألف قصيدة وفشلت
لكنك تكابر..!!

أعلم ..
أنك لا تجيد الإخلاص ..إلا لي
ولا تجيد الحب ..إلا لي
ولا تجيد الهمس .. إلا لي
ولا تجيد الطيران .. إلا لي
لكنك تكابر..!!

أعلم ..
أنك مازلت تبكي في الخفاء كي أكون لك
ومازلت تدعو الله تحت المطر كي أكون لك
وما زلت تتضرع إلى الله بخشوع كي أكون لك
ومازلت تصلي صلاة الحاجة كي أكون لك
لكنك تكابر..!!

أعلم..
أن كل العذارى في قلبك وهم
وأن كل النساء في حياتك وهم
وأن كل الحسناوات في قصائدك وهم
وأني الحقيقة الوحيدة المجسدة فيك وبك
لكنك تكابر..!!

أعلم..
أن رائحة المطر مازالت تأتي بي إليك
وأن رائحة خبز الحنين مازالت تأتي بي إليك
وأن رائحة غبار الذكرى مازالت تأتي بي إليك
وأن دفء صوت فيروز مازال يأتي بي إليك
لكنك .. تكابر ..!!!

أعلم ..
أن المدينة بلا أنفاسي ترفضك
وأن الطريق بلا جنوني يرفضك
وأن المساء بلا عيني يرفضك
وأن مرايا النساء بلا حروفي ترفضك
لكنك .. تكابر..!!


أعلم ..
أن العيد يزورك بعدي غريباً
وأن الفرح يزورك بعدي حزيناً
وأن الشتاء يزورك بعدي جافاً
وأن الليل يزورك بعدي باكياً
لكنك تكابر..!!


أعلم ..
أن قلبك يسألك عني
وأن عينيك تسألانك عني
وأن عقلك يسألك عني
وأن دمك في وريدك يسألك عني
لكنك تكابر..!!

أعلم..
إني المرأة الوحيدة التي كتبتك
وأني المرأة الوحيدة التي لونتك
واني المرأة الوحيدة التي روضتك
وأني المرأة الوحيدة التي هزمتك
لكنك تكابر ..!!

أعلم ..
أني الأنثى الوحيدة التي أقامت بك إقامة دائمة
وأني العاشقة الوحيدة التي هزمتك بطهرها
وأني الأم الوحيدة التي أنجبتك
وأني الطفلة الوحيدة التي أنجبتها
لكنك تكابر..!!

أعلم..
أني أول من خلصك من عادة الغدر
وأول من أنتشلك من وحل الخيانة
وأول من علمك أبجدية الانتظار
وأول من أدخلك مدائن الحنين
لكنك تكابر..!!

أعلم ..
أني أول من أعاد ترتيب أعماقك
وأول من أعاد كتابة تاريخك
وأول من غير تاريخ ميلادك
وأول من حفر بئر الحب في صحراء حياتك
لكنك تكابر..!!


أعلم ..
أني وطنك الأول
وحلمك الأول
وجرحك الأول
وصرختك الأولى
لكنك تكابر..!!

.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:50 am

إلى من يؤلمني أمره !!!
(,.,.,)

هذا صباح مؤلم..استيقظتُ فيه على صفير رياح الحنين إليك

تُرى هل أيقظك الحنين من نومك ذات ليلة
فاستيقظت مفزوعا لا شيء حولك
سوى الفراق والفراغ
فاستسلمت لأنينك
ودخلت في نوبة بكاء لا انتهاء لها؟


هل سرت في الطريق وحيدا
وأنت تمسك يدك
وتبتسم لنفسك
وتُمنّي قلبك المشتاق
صدفة جميلة
تعيد إليك وإليه الحياة؟


هل فتحت دفاترك المغلقة يوما
وقلّبت الصفحات
بحثا عن امرأة كانت تعيش بك
ثم قطعت تذاكر الرحيل
وارتدت حذاء الغياب
ورحلت
تاركة خلفها بصمة بعمق البئر تذكرك
بأنها ذات يوم
كانت تقيم معك كالدم؟


هل قاومت عطشك يوما
وامتطيت خيول الشوق
وخرجت تبحث عن أيامك المفقودة
وقطعت طرقات الضياع
وسابقت جنون الرياح
لأيام تتمنى لو أن الزمان
يهديك ساعة واحدة منها؟


هل طرقت باب ذاكرتك يوم ميلادي
فأغمضت عينيك في زحامهم
واستحضرت وجهي الحزين عند الرحيل
وقلبي المرتعش رعبا عند الوداع
ورددت بينك وبين صمتك
تُرى: ماذا فعلت الأيام بقلبها بعد قلبي؟


هل فتحت أجندة ذاكرتك ليلة العيد
ولمحت بقايا حروف اسمي
وأرقاما ضائعة بين السطور
ففكرت في أن تهاتفني
فخانتك جرأتك وخذلتك كبرياؤك
وأجّلت حنينك عاما آخر
واستقبلت العيد وحيدا
حزينا كطيور النورس؟


هل زُرت الأطلال بعد رحيلي
وسرت بين الأشلاء وحيدا
وشممت عطر الأمس
وتعرقلت قدماك ببقايا الأحلام المتهشمة
وجلست تُحدث البقايا عني
وتُنادي في فراغ الفراق
فلا تسمع سوى بكاء الأمس؟


هل سرت فوق الشواطئ الحزينة
وتمددت فوق رمال الحنين
وسافرت خيالا إلى مدينة الماضي
وتجولت في طرقات أحلامك
ورجوت الزمان أن يعود إلى الوراء
بأعلى صوتك
كي نعيد الحكاية الجميلة من جديد؟


هل أمسكت القلم بحكم العادة
وهممت بكتابة رسالة حب دافئة
وناديت كل حروف اللغة
فخانك الحرف
وخانك التعبير
فمزقت أوراقك
ومزقت إحساسك
وشعرت بأن حزنك أكبر من الكتابة؟


هل دخلت مدينة خيالك
وبحثت عن طفل أحلامنا
وضممته إليك بحنان
واشتريت له لعبة جميلة
وأوصيته بنفسه خيرا
ووعدته بأنك ذات يوم
ستعود إليه لتحتويه بحب
وأنت أعلم الناس
أنك لن تعود أبدا؟


هل أحببت بعدي؟
وهل سردت حكايتي المجنونة معك
على امرأة عاقلة
وتضخمت بالعقل
وأنت لها تصف جنون مشاعري تجاهك
وانتشيت بغرور وأنت تهتك
ستر رسائلي أمامها
وضحكت بأعلى صوتك
وأشرت إلى الجبال
وأنت تصف لها
حجم ألمي عند الرحيل عنك؟

هل نجحت إحداهن في احتلالك
فتسللت إلى قلبك في غفلة من قلبي
وأطاحت بعرشي بك
وشرّدت جحافل أحلامي
وجردت أعماقك من بقاياي
وأزالت كل بصماتي وخربشاتي
على جدار قلبك
وأنهت عهدي الجميل بك؟

هل خلوت بنفسك في لحظة ألم
وسافرت في الدفاتر المغلقة
وأبحرت بين السطور المتبقية
واسترجعت كل تفاصيل الأمس
وسألت نفسك بانكسار
لماذا التقينا؟
ولماذا افترقنا؟
فغرقت في أمواج الحيرة
وتعرقلت بعلامات الاستفهام؟


هل تمنيت أن تجمعنا صدفة جميلة في الطريق
لترى ماذا فعلت بيّ الأيام بعدك
وأرى ماذا فعلت بك الأيام بعدي
وعلى أيّ الدروب تقف قلوبنا بعد الفراق
وماذا تبقّى فيك مني
وماذا تبقّى منك فيّ
فخانتك الصدفة
وخذلك الطريق؟


هل اتخذت قرار النسيان يوما ذات ذكرى
وتهت في صحراء الذكرى
تبحث عن بئر النسيان
ونمت تحت ظلال الحزن
تحلم بحلم جديد لا يحتويني
ومدينة دافئة لم اترك آثار قلبي فوق طرقاتها
وحكاية أخرى لم أُشارك في تفاصيلها
ولم أترك قطرات عطري الثائر بين صفحاتها؟


هل تجولت في الأسواق وحيدا
تبحث عن هدية رائعة تقدمها إليّ في عيد الحب
ووقفت بين الزهور حائرا
أيها تنتقي لقلبي
وأيّ الباقات تتركها على عتبة بابي
ثم تذكرت وأنت في طريق العودة
أننا في حالة فراق
فأهديت الباقة لامرأة أخرى؟

هل حولك الشوق إلى فتى مراهق
فتجردت من نضجك وعقلك
ومررت حول منزلي ذات ليلة شتائية
واستترت في الظلام كي تراني
وتبللت بالمطر وأنت تكتب اسمي
فوق الرمل المبلل
وعدت تبكي إحساسك
وتحدث الطرقات عن حكاية ماتت
وتداري دمعك من شمس الواقع؟


هل تحولت إلى عصفور جائع
وطاردت أخباري في الصحف
كي تعرف من أحببت بعدك
وهل مازلت أحبك بالحجم ذاته
أم أني ألقيت بك إلى ريح النسيان
وأغلقت بوابة الأمس خلفك إلى الأبد؟

هل دفعك قلبك نحوي
وأخذتك قدماك إلى شاطئ البحر
فجلست فوق الشاطئ وحيدا
ورجمت البحر بالحجارة
وأنصتّ إلى نحيب الأمواج
وامتلأت بالغربة
وداخلك إحساس بالحزن
حين خُيّل إليك أن البحر يسألك عني؟


هل طاردك الشوق يوما كوحش مفترس
ففرت منه كالجبناء
ودفنت رأسك في تراب الواقع كالنعامة
وجسّدت دور العاقل بجدارة
وتحدثت عن الحب باستهتار
ووصفت العاشقين بالغباء
وحين انهارت مقاومتك
بكيت فوق صدر الواقع كالأطفال؟


هل سرت في الزحام بحزن
تبحث عن وجه امرأة تشتاقها
وتنقّب عن صوت غادرك كالغرباء
واحتضنت رعبك بارتعاش
حين اكتشفت أن الوجوه لا تشبهها
وان الأصوات لا تمت لها بصلة
وان الأشياء الجميلة لا تشرف في حياتنا
بعد الغياب مرة أخرى؟


هل فتحت عينيك يوما بدهشة
ولمحت سعادتك تتحول إلى عصفور صغير
تفرد نحو المجهول جناحيها
وتحلّق بعيدا عنك
حاملة في منقارها أجمل أيامك
وأغلى سنوات عمرك
وتغيب كالحلم عنك
وتتلاشى كالسراب أمامك؟


هل ألتقيتني يوما صدفة
فسألك قلبك عني بإلحاح
فوقفت أمامي بصمت
ودققت في وجهي كي تتعرف إلي
وقلّبت أوراق ذاكرتك
كي تتذكر أين ألتقيتني من قبل
وتابعت طريقك وأنت تتساءل بفضول
تُرى أين ألتقيتها؟
ومن تكون؟


هل جرفك خيالك إلى مدن الأمس
فتجولت في طرقاتها بحثا عن أنفاس امرأة
علمتك الحب..وعلمتك الوفاء..
وعلمتك النقاء..وعلمتك الفرح
.وعلمتك العودة إلى سنوات عشقك
وعلمتك الحنين إلى صدر الأم

هل عدت إلى منزلك باكرا
وجلست بجانب الهاتف
تسترجع الذكريات
والحوارات
والضحكات
والأصوات
والحماقات
وسألت المساء أن ينتظر قليلا
ورجوت الهاتف أن يهديك صوتي؟


هل جرفك طوقان النسيان إلى مدن الضياع
فتخبطت في محاولات فاشلة لقتل الحب
وطوّقت بذراعيك نساء لا يمتن للحب بصلة
فراقصتهن كالمجنون
ووعدتهن بالشمس والقمر والنجوم
ثم استيقظت على صوت قلبك
وعدت منهن تبكيني تحت مصابيح الندم
والحنين؟


هل مازال صوتي ينام في أُذُنيك
وهل مازالت صورتي عالقة في عينيك
وهل مازال حلمي حلمك
وطفلي طفلك
وألمي ألمك
وضياعي ضياعك
أم انه لم يتبق مني فيك سوى الموت؟


هل مازلت تقرأ نزار
كي تعلمك حروفه جنون الحب
ولكي تروّض كلماته جموح شرقيتك
ولكي تُهدى عيني قصيدة لم يُكتب مثلها
ولكي ترد على رسائلي العاشقة بعشق أكبر
ولكي تسافر معي إلى مدن الخيال
ولكي تراقصني على أضواء الشموع
ولكي تهديني سوار الفل
وتطوّق عنقي بطوق الياسمين؟


هل مازلت مصابا بداء الفوضى
تجمع فناجين القهوة حولك بكسل
وتنثر بقايا السجائر فوق الأوراق
وتترك الأوراق خلفك مهملة
وتُبعثر الأشياء حولك بطيش
في انتظار امرأة تعيد ترتيبك؟


هل مازلت تقف أمام المرآة بغرور
وتبحر في ملامح وجهك
وتحاور المرآة صباحا ومساء
وتتضخم بالوهم
حين تظن أنك الرجل الوحيد
فوق الكرة الأرضية
وان كل الرجال في قلبي قبلك وهم
وكل الرجال في حلمي بعدك وهم؟


هل مازلت تحتفظ ببعض رومانسيتك
وتزور الأطلال كالعشاق القدامى
وتعبث بأوراق الورد
تحبني
لا تحبني
تحبني
لا تحبني
أم أنك فقدت ثقتك بالورد منذ زمن؟


هل مازلت تحتفظ بذاكرتك العاطفية
وهل مازلت تتذكر أني أحببتك بإخلاص وجنون
واني كنت أخشى على هذا الجنون بجنون
وان العقل كان أكبر عدو لإحساسي تجاهك
وان العقل حين طرق بابي
جنوني الثائر
أهديته إحساسي الجميل
وأصبحت بعد امرأة عاقلة حد الملل؟


هل مازلت تتذكر رعبي
وذهول عيني
وارتعاش يدي
عند التطرق إلى الغياب
حين كان الغياب في علم الغيب
وارتجاف قلبي عند الحديث عن احتمال الفراق
حين كان الفراق مجرد احتمال؟


هل مازلت تُلقي قلوبهن في غياهب الجب
وترسل قميص الأحلام إليهن ملطخا بدم الذئب
وتعود تجر قدميك إلى عالمك الخاص
وتخلو بنفسك
تبكي امرأة خانتك
وصلبتك فوق بوابة الذهول
وعلمتك الغدر والخوف
فخنت بعدها كل نساء الأرض؟

هل مازلت تنّقب في رمال الحب
تبحث عن مشاعر لا تحق لك
وتسرق إحساس امرأة ليست لك
ترسم معها سماء بلا شمس
وشمسا بلا نور
وتتجولان تحت شرفات الظلام
وتبحران معا إلى أعمق أعماق الخيانة؟

تُرى هل مازلت مصرا
على انك لا تستحق كل تلك الضجة
التي أحدثتها في مدينة الحروف
خلفك؟


.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:52 am


تعال أربط عينيك بقطعة قماش وأمسك يدك وأتجه بك نحو باب الخروج من عالمهم
تعال اسرقك ليوم واحد...ثم أقبل جبين الحياة شاكرة ممتنة وأغادرها بسلام
تعال نتسلل من حدود الزمن على أطراف أصابعنا ..كي لانوقظ أهل الزمان !
تعال نمزق أوراقنا الرسمية وصورنا الشخصية ونفقد ذاكرتنا بما خلفنا..ونمضى بعيدا !
تعال نبصق فى وجه الظروف ونصفع وجه الفراق ونُحلق نحو الحلم عصفورين لاثالث لنا
تعال نتحايل على الواقع و نشبك ذراعينا بإصرار.. ونسافر الى جزيرة بعيدة لاأحد معنا!
تعال نصعد الى القارب الخشبي ونبحر إلى جزيرة لاتفتح أبوابها إلا لقلبي وقلبك فقط
تعال نتجرد من أحذيتنا ونجري فوق شاطىء البحر بأقدام حافية كطفلين ونردد بلوعة ليتنا لم نكبر
تعال اسير معك تحت القمر وأضع راسي على كتفك و أغني لك أغنيتك المفضلة بصوت مجروح
تعال أجلس خلفك على ظهر الحصان ونستفزه بالسوط حتى يجمح بنا خارج حدود الزمان والمكان
.تعال نعيد حكاية البدء.نسكن فى الكوخ ونأكل من البحر..ونكتشف النار.. ونستتر بأوراق الشجر
تعال ننغمس فى الأساطير وأحداثها..فأراقصك كأميرات الحكايا وأترك لك فردة حذائي الذهبي عند الفجر
تعال نفتح كتاب التاريخ ...ونختبىء فيه....ونختار حقبة زمنية أخرى...ونتسلل إلى عصر آخر .
تعال أفتح لك دفاتري وأعرفك على ابنائي وبناتي منك.. وقصائدى الممنوعة بك وكتاباتي التي لم يقرأها قبلك بشر
تعال اتجول معك فى طرقات وطني..واعرفه عليك ..وأهمس له.... ياوطني هذا الرجل وطني !
تعال اعترف لك كم تمنيت ان أزور وطنك متخفية برداء الليل وظلمة الطريق..... كي أراك من بعيد..!!
تعال اتتبع لك خطوط كفك وأتنبأ لك مازحة ان خط الحياة بينك وبين مجنونتك سيتوقف قريبا .
وان الروح التى أحبتك بجنون على رحيل!
تعال أقرأ لك فنجان قهوتك وأردد عليك ضاحكة مخادعة ( بحياتك ياولدي إمرأة عيناها سبحان المعبود)
.وأفتح عيني أمامك بشقاوة طفلة لاثبت لك....اني أنثي فنجانك !!
تعال اقلم لك اظافر يديك وقدميك بجنون عاشقه فاذا ماانتهيت وضعت قصاصات أظفارك بيدي...
وفتحت لك كفي وأخبرتك بفرح ان لاشىء يعادلها لدي !
تعال أمشط لك شعرك وأنت مغمض العينين وأعد الشعيرات البيضاء برأسك ..وأبوح لك انك حين تكبر ..سأحبك أكثر
تعال نلعب بالطائرات الورقية فاذا ماسرق الهواء طائرتي افتعلت الزعل وجئتك طفلة غاضبة ابحث عن دلالك
تعال نتجرد من تهذيب تربيتنا ونشوه حضارة المدينة بقطعة فحم نكتب بها على الجدران إسمى واسمك وتاريخ ميلادي ..وميلادك
تعال نسير في الأسواق أنتقي معك عطورك وعودك وبخورك وأقمشة ثوبك ومقاس حذائك..و ألوان شماغك
تعال [/size][/font]قف أمامي حاسر الرأس ودعني أحقق أمنية عمري فأضع شماغك على رأسك بفرح الدنيا
تعال
[font=Simplified Arabic]مد لي يديك مغمض العينين بكسل طفل مدلل ..ودعني أغلق أزرار أكمامك باهتمام ام بطفلها الأول
تعال إفرد أمامي ذراعيك ودعنى أغرقك بعطرك المفضل وأحرق قطع العود تحت ردائك وأبوح لك ان لارجل بجاذبيتك انت !
تعال توضى للصلاة أمامي ..ودعني أقف خلفك أراقبك بحب أمسك المنشفة بانتظارك.. لتجفيف ماء وضوئك.
تعال أبوح لك بأمر موت بدأ يقترب مني وأنت آخر من يعلم
تعال أعيشك قبل ان أعيش الموت فلا أمان للموت !!
تعال اضع رأسى على صدرك وأبكى بحرية تشبه الحرقة وأصارحك كم تمنيتك فى زمن المستحيل
تعال اضع رأسى على صدرك وأبكى بحرية تشبه الحرقة وأصارحك كم تمنيتك فى زمن المستحيل
تعال اضع رأسى على صدرك وأبكى بحرية تشبه الحرقة وأصارحك كم تمنيتك فى زمن المستحيل



عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 7:01 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:53 am

رسائل الزمن الجميل !!
(؟؟؟)
رسائل الزمن الجميل !!
إلى الذين مازالوا يحتفظون برسائل زمنهم الجميل


(1)
ذات يوم، كان هناك زمن جميل
وكان لهذا الزمن حكايات
وكان للحكايات أبطال
وكان للأبطال أحلام
وكانت الأحلام مُتخمة بالإحساس
وكان الإحساس نقياً أخضر اللون
وكان للإحساس وطن يحتويه
وكان وطن الإحساس·· رسائل

(2)
وكان للرسائل ميلاد وتاريخ
تاريخ لا يدرك أهميته سواهم
تاريخ تختم به رسائلهم
تلك الرسائل التي كانت تكتب بخطوط أيديهم
وتذيل بأسمائهم الصريحة
دون أن يُداخلهم الرعب
أو يُساورهم الخوف من انتهاك الطرف الآخر لثقتهم النقيّة فيه

(3)
كان للرسائل قدسية كبرى لديهم
فرسائلهم كانت تعني لهم الكثير
وتحتل مساحة شاسعة من إحساسهم الجميل
ففوق الرسائل كانوا يجسدون حكايات كاملة
بفصولها وأحلامها وإحساسها وانتصاراتها وانكساراتها وانتكاساتها
وفوق الرسائل كانوا يبنون مدناً من الخيال،
بأُناسها وطقوسها ومبانيها وأطفالها
ولهذا كانت الرسائل تمثل لهم سراً عظيماً
يحرصون على عدم البوح به إلاّ لأقرب المقربين منهم

(4)
وكان للرسائل في الزمن الجميل مراحل متتالية
تبدأ بمرحلة الإحساس والحلم
ثم البوح بالإحساس ورسم الحلم
ثم انتظار الرد من الطرف الآخر
وفي مرحلة الانتظار يولد ألف حلم فوق محطة التمني
ويموت ألف إحساس فوق محطات الحيرة

(5)
أما عادة إعادة الرسائل بعد انتكاسة الحلم وانتهاء الحكاية
فربما تكون هذه العادة قد تكوّنت
نتيجة احترامهم حكاية عاشت في دمهم
أو لإحساسهم بأن الرسائل جزء من الحكاية التي كانت
وحرصهم على عدم بتر الحكاية
يدفعهم إلى إعادة الرسائل بعد استيقاظ الحلم
وغالباً ما يُصاحب إعادة الرسائل إحساس مُتضخّم بالألم والهزيمة

(6)
وهناك فئة
تحرص على الاحتفاظ بالرسائل بعد انتهاء الحكاية
لأنها تجد في الرسائل شاهداً صادقاً على حكاية كانت
ولأن فوق صفحات الرسائل مراحل من العمر الجميل
الذي يصعب التنازل عنه لمجرد انتهاء الإحساس أو الحكاية
ومع الوقت، تتحول الرسائل إلى محطات سرية
يلجأ إليها أصحابها في لحظات حنينهم·· أو ضعفهم

(7)
ومع مرور الوقت
تغيّرت الأشياء بتغيُّر الزمان والعادات
ونال التغيير من الرسائل كما نال من الإحساس
فأصبحت الرسائل البريدية رسائل إلكترونية
وتحولت الرسالة·· إلى “إيميل”
وجميعنا يعلم ما “الإيميل”
وكلنا يدرك حجم البرودة التي تنام في أركان “الإيميل”

(Cool
فالرسائل الإلكترونية
تذيل بتواقيع وأسماء لا تمت للحقيقة بصلة
وتخلو من رائحة غبار صناديق البريد
وليس لها طابع بريد يدلك على مكان ولادتها الحقيقي
فلا هوية معروفة لصاحبها
ولا وطن حقيقياً لها

(9)
وأعترف!!
في فترة ما·· كنت مدمنة كتابة رسائل
وكنت أتفنن في كتابتها وصياغتها وإعادتها وقراءتها
الآن··
توقفت عن هذه العادة نهائياً
بعد أن أصبحنا في زمن يتاجر فيه أبطاله بكل شيء
حتى الرسائل والإحساس


الرسائل ليست مجرد حبر وورق
فالرسالة قد تكون حكاية
والرسالة قد تكون حلماً
والرسالة قد تكون إحساساً
والرسالة قد تكون وطناً
والرسالة قد تكون·· عمراً بأكمله
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:54 am

(ضاع عمرها وهي تبحث عنه في الأحلام و في الطريق وفي الوجوه وفي الزحام..وهي أعلنت انتهاء صلاحية قلبها و حلمها وعمرها .. وجدته واقفاً أمامها)
تأخرت كثيراً
كنت امرأة رومانسية
كانت ورودي حمراء
ووسائدي زرقاء
وضفائري أرجوحة هواء
وخيالي طير فضاء
و أوراقي حريرية


تأخرت كثيراً
كنت امرأة خيالية
أكحل عيني بلون الليل
وأزور مدائن العشاق
وألون بوابة المساء
وأجوب بخيالي الكرة الأرضية


تأخرت كثيراً
كنت امرأة حالمة
أغزل ثوب الأحلام
وأملأ دفاتري بالأشعار
وأتجول في صناديق الخيال
وأطير فوق غيوم الأوهام
وأزخرف بأناملي الكواكب الليلية


تأخرت كثيراً
كنت امرأة متفائلة
أمانّي ملونة
وأحلامي ملونة
وأفكاري ملونة
وكلماتي ملونة
وشرفاتي ورديةتأخرت كثيراً

كنت امرأة أليفة
أحب بهدوء
وأعشق بهدوء
وأغار بهدوء
وأعاتب بهدوء
و أعاقب بطريقةطفولية


تأخرت كثيراً
كنت امرأة صابرة
أنتقي الشوك من الوردِ
وأحصي رمال الصحراء
وأطهو الحجارة فوق النار
وأعيد اكتشافات أهل الأرض
وأمارس الوفاء بطريقة بدائية


تأخرت كثيراً
أصبحت امرأة واقعية
كفرت بالخيالِ
وكفرت بالأوهامِ
وكفرت بالأحلامِ
وكفرت بالورود والشموع
وبكل أصناف الرومانسية


تأخرت كثيراً
أصبحت امرأةعاقلة
أفكر قبل الحب
وأفكر قبل المفاوضات
وأفكر قبل الهجوم
وأفكر قبل القتال
وأفكر الانسحاب
وأجري قبل الشوق عملياتٍ حسابية




.

تأخرت كثيراً
أفكاري مشوهة
وكلماتي غاضبة
وشمسي غائبة
ونوافذيمغلقة
وزهوري سوداء
وشرفاتي رمادية


تأخرت كثيراً
أصبحت امرأة قاسية
شتائي بلا مطر
وصيفي بلا سهر
وربيعي بلا زهر
وزهوري بلاعطر
وأحلامي بلا وطن
وعصافيري بلا حرية


تأخرت كثيراً
أصبحت امرأة متوحشة
أحب بقسوة
وأعشق بقسوة
وأغار بقسوة
وأتفجر عند الغضب كقذيفة بركانية


تأخرت كثيراً
أصبحت امرأة مملة
أطفئ أنواري باكراً
وأودع القمر باكراً
وأغلق بوابة أحلامي باكراً
وأسدل ستائري باكراً
وأنام عند الغروب كعجوز شرقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:55 am



(بعض الاحزان لا نتوقع ان نسطرها يوماً ....لكننا أحياناً نفعل]

[]أخبرني سيدي!
لماذا هذا المساء شديد الظلمة...
شديد الكأبه...
شديد الرعب...
ثقيل كالجبل...
بطيء كسلحفاة
بارد كميت؟
ولماذا يا سيدي

حكايتي اليتيمه تتجول في خاطري كالغرباء
والورود في الشرفات كالمطعونة
والسيف نكس سيفه وأجهش في البكاء...؟
أخبرني يا سيدي
أين ذهب الامان ؟
ما الذي حدث في المدينه هذا المساء؟؟

[size]وأخبرني..!!
أين أرسم علامات استفهامي...؟
والكل في حالة ذهول...
الكل في حالة صمت وسكون....
لكنه سكون وليد الصدمه يشبه صمت الموت تماماً
أيعقل؟
أيكون الموت؟
من؟
أخشى أن أطلق رصاصة السؤال
فتقتلني رصاصة الاجابه
أذن.....هو الموت
هو الموت يا سيدي مره ثانيه
وثالثه
ورابعه
وليست أخيره
هو الموت يا سيدي
أحفظ ملامحه جيداً
وأعرف مرارته
كتبت عنه الكثير وكتبني
ورثيت الكثير من الراحلين...أحياءهم وأمواتهم

لكن الموت هذه المره......!!!!
ليست قصيدة حزينه تنزفها في أذني...
ولا حكايه مرعبه أسردها عليك
ولا نبأ يصلني وأستقبله بدموع
الموت هذه المره يا سيدي يختلف
فالموت هذه المره هو انت.....!!
فتصور حين يكون الموت هو....أنت !!
تصور حين يكون النبأ الحزين هو....أنت!!
تصور حين يكون ذلك النائم بلا روح هو....أنت!!

فأي الحروف تسعفني عندها.....؟!!!
وأي الكلمات تغيثني؟!!
وأي بقعه من الارض تستوعب حزني؟!!
وأي فضاء يحتمل صرختي؟

أواه يا سيدي.
بأي عنوان اعنون هذا الاحساس...؟
وبماذا ألقب هذا الجرح....؟!!
وهذا الحزن الذي ما توقعت أن اكتبه يوماً...!!
وهذا هو الحدث العظيم الذي تمنيت ان اسجله بتاريخ عمري يوماً
لكنه حدث.
ووجدتني أسجل فوق جدار قلبي بانكسار وبيد مرتعشه:
في مثل هذا اليوم رحل رجل
كان يمثل هذا العالم.....لهذا القلب

رحلت أذن....؟؟
رحلت كأجمل ما يكون الرحيل
كنت رائعاً في كل شيء
مختلفاً في كل شيء
صادقاً في كل شيء
حتى في الموت
أخترت اروع انواع الموت
فمثلك لا تودعه الحياة ألا رافعاً رأسه بفخر
ومثلك لا يودع الحياة ألا لحياة أجمل وأبقى!!

هل تذكر؟
حين سردت عليك حكاية حزني ذات مساء
وملأت كفيك بدموعي..
وعدتني أن تحفر ينابيع الفرح في أراضي عمري
وأن تمنحني السعاده بلا حدود
وأن تدربني على الضحك الذي نسيته منذ سنين
وأن ...وأن ....وأن...!!
وأن لا يخرجك من عالمي سوى الموت!!

وصدقت الوعد يا سيدي....!!!
فلم يأخذك ولم يبعدك ألا الموت!!!
هل تعلم؟
بنفس خائفه وقلب مرعوب أحاول التكيف مع فكرة غيابك.
وأحاول أن أدرب لساني على ربط أسمك بالموت
وأحاول أن أقنع قلبي
أن الطرقات فوق بابي لن تكون طرقاتك
وأن رنين الهاتف لن يكون رنينك
وأن الرسائل في بريدي لن تكون رسائلك
وأن ذلك الطيف في الظلام لن يكون أنت....ترى!
أن كان حنيني الى الاحياء يقتلني
فماذا عساه يفعل بي حنيني الى الاموات؟

سيدي...!!
أنتهت الحكايه
فنم بسلام
على قلبك السلام
انتهت الحكايه سيدي
والخوف كان فيها بطلا
والموت كان فيها الختام


عفوا ايها الموت
ماذا تركت لي؟؟
؟؟؟
[center]


عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 7:05 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:56 am

إليــــه


إن كان للحزن مدن ..
فـ اعلم أني قد تجولت فيها مدينة مدينة
وإن كان للألم جزر ..
فـ اعلم أني قد زرتها جزيرة جزيرة
وإن كان للبكاء عادات ..
فـ اعلم إني قد أدمنتها عادة عادة
وإن كان للانتظار محطات ..
فـ اعلم أني قد وقفت عليها محطة محطة
وإن كان للعذاب كؤوس ..
فـ اعلم أني قد احتسيتها كأسًا كأسًا
وإن كان لليأس دوائر ..
فـ اعلم أني قد لففتها دائرة دائرة
إن كان للحنين جمرات ..
فـ اعلم أن قد ابتلعتها جمرة جمرة
وإن كان للصبر أشواك ..
فـ اعلم أني قد ابتلعتها شوكة شوكة
وإن كان للضياع دروب ..
فـ اعلم أني قد سلكتها دربًا دربًا
وإن كان للعمر ليالي ِ ..
فـ اعلم أني قد نحرتها ليلة ليلة
وإن كان للنسيان طرق ..
فـ اعلم أني قد جربتها طريقة طريقة
وإن كان للفرح أقنعة ..
فـ اعلم أني قد ارتديتها قناعًا قناعًا
وإن كان للجرح أنفاس ..
فـ اعلم أني قد لفظتها نفسًا نفسًا
وإن كان للأمل مصابيح ..
فـ اعلم أني قد أطفأًتها مصباحًا مصباحًا
وإن كان للحيرة بحور ..
فـ اعلم أني قد غرقت فيها بحرًا بحرًا
وإن كان للفشل حُفَر ..
فـ اعلم أني قد وقعت فيخا حفرة حفرة
وإن كان للوفاء نار ..
فـ اعلم أني قد احترقت بها شعلة شعلة
وإن كان للغربة مقابر ..
فـ اعلم أني قد نمت فيها مقبرة مقبرة
وإن كان للأطلال بقاع ..
فـ اعلم أني قد بكيت عليها بقعة بقعة
وإن كان للخيال أجنحة ..
فـ اعلم أني قد حلقت بها جناحًا جناحًا
وإن كان للذكري سجون ..
فـ اعلم أني قد سجنت فيها سجنًا سجنًا
وإن كان للفراق سياط ..
فـ اعلم أني قد جُلدت بها سوطًا سوطًا
وإن كان للغيرة مخالب ..
فـ اعلم أني قد تمزقت بها مخلبًا مخلبًا
وإن كان للهم جبال ..
فـ اعلم أني قد حملتها في قلبي جبلاً جبلاً
وإن كان للاحباط قيود ..
فـ اعلم أني قد تسربلت بها قيدًا قيدًا
وإن كان للمساء مشانق ..
فـ اعلم أني قد عُلقت فيها مشنقة مشنقة ًًً
وإن كان للمعاناة أوطان ..
فـ اعلم قد انتسبت إليها وطنًا وطنًا
وإن كان للموت مراحل ..
فـ اعلم أني قد مررت بها مرحلة مرحلة


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:57 am

ياقطعة القلب

يا قطعة القلب
]ماذا أكتب لك ؟
و الجدران حولي باردة
و أيامي صامتة
و ليلي صقيع
و قلمي يرتجف كالطفل الرضيع بين يدي
و أوراقي تئن أمامي كالمدن المنسية ْ


يا قطعة القلب
]ماذا أكتب لك ؟
هل أكتب إني أحبك؟
أحبك
أحبك
أحبك.. أحب .. أحـ ب ك
كتبتها ألف مرة
ومسحتها ألف مرة
وماذا بعد؟
لا جديد يأتي بك
و لا جديد ينهي هذه المهزلة
وهذه القضية ْ

[/ياقطعة القلب
]هنا..قلبي
هنا..أنت
هنا..هُم
هنا أشياء كثيرة كانت بيننا
أشياء صادقة
أشياء أليمة
أشياء جميلة..
أشياء دافئة
غيرة حمقاء
خلافات رائعة
حماقات غبيةْ

يشاع هذا المساء
و ربما الإشاعة افتراء
أنك أحببت بعدي
و حدثتها عنك.. وعني
وقل كانت تحبني بجنون
و كانت تغار علي بجنون
و كانت تنزف لى قصائدها
و كانت تعشقنى بوحشيةْ

يا قطعة القلب
]آآآآآه .. لو تعلم
ماذا فعلت بي الأيام بعدك
تشابهت الدروب بعيني
و تشابهت الوجوه
و تشابهت الأصوات
و تشابهت الأنفاس
و الألوان
و العطور
و الوعود
و المواعيد
وتفاصيل الحكايات الغرامية ْ


يا قطعة القلب
كم كنت رائعاً
كانت رسائلك لي وحدي
كانت الشمس معك لي وحدي
و القمر و النجوم لي وحدي
والسماء و الأرض لي وحدي
و الشوق و الحنين لي وحدي
و الحرف والحب
كنت في كتاباتك أميرة متوجة
كنت بين سطورك امرأة خرافيةْ

يا قطعة القلب
غرّبتني الغربة في قلبك
أصبحت لا أعرفني
و لا أفهمني
و لا أستوعبني
و لا أشعر بي
و بيني وبين نفسي مسافات طويلة
أقطعها كل ليلة و لا أصل
و أعود في آخر الليل إلى وسادتي
أتهشم فوقها كالقطع الزجاجية

يا قطعة القلب
أعترف باكية
مازلت أحبك
بطيش
و جنون
و مراهقة
و براءة
و فوضى
و همجية ْ


يا قطعة القلب
أحن إليك
إلى وجهك
إلى صوتك
إلى حرفك
إلى جنونك
إلى غيرتك
إلى قصرك
إلى جواريك
إلى سيفك وسيّافك
إلى حكاياتك المسائية ْ


يا قطعة القلب
تقاسمتني الأحزان خلفك
ضيّعتني بعدك الدروب المظلمة
و الوعود الموؤودة
و الأفراح المبتورة
و الأحلام الناقصة
و الحكايات الفاشلة
والفرسان الورقية ْ


يا قطعة القلب
خدعني قلبي كثيراً
خذلني عقلي أكثر
تساقطت أجنحتي
خذلتني أقنعتي
كسرتني أيامي
هاج بحر الواقع في وجهي
جرف التيار أحلامي الوردية ْ
[/font][/size]
يا قطعة القلب
[center]
ياقطعة القلب
يا دموعي المسفوكة
يا ذكرياتي المحفورة
يا قصيدتي المكسورة
ياكتاباتي الأولى
يا رسوماتي البريئة
ياكذباتي البيضاء
يا خربشاتي الطفولية ْ


يا قطعة القلب
يا كبريائي
يا شموخي
يا انكساري
يا عنادي
يا اعتزازي
يا هزيمتي
يا انتصاري
يا أمني
يا ضياعي
يا متناقضات عمري
يا صراعاتي الداخلية ْ


يا قطعة القلب
[size=16]يا أبي
يا أخي
يا زوجي
يا طفلي
يا صديقي
يا رفيقي
يا فارسي
يا حبيبي
يا كل رجال الكرة الأرضية ْ[/
size]


عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 7:11 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 6:58 am

لحظة من قلبك !!!
ميلاد النص15/4/2006م

ماأشد حظ هذه الانثى
إذ منحتها الأيام فرصة الكتابة الاخيرة إليه!!
وهى فرصة لاتتحقق...إلا للقلة فقط !!
فكتبت إليه تقول :


ليس لدي مااكتبه لهم عنك !!
لدى فقط مااكتبه منى لك !!
اقترب منى / اقترب جدا !!
لاتمنح عينيك فرصة الامتلاء بالدموع الآن !!
تمهل لاتتعجل بالبكاء....أريدك ان تقرأنى بوضوح...

تقبل النبأ المؤلم بايمان تام !!
لاتنتظر قميصى الملطخ بدم الذئب ..
فلا ذنب للذئب برحيلى !!
ولاتنتظر بشارة عودتى تلقى على قلبك يوما
فيرتد فرحا فمالرحيلى هذا من عودة


اقترب منى
فربما لايتسع العمر لابتعاد آخر !!
فأنا أكتب لك !!
من تحت أنياب هذا المرض المفترس !!
ولااعلم متى سيطبق كامل أنيابه علي!!
أكتب لك!!
من امام بوابة غيبوبة لااعلم متى ستفتح ابوابها لذاكرتى !!

سامحنى !!
وعدتك ...ان لاأتوقف عن حبك أبدا !!
لم أخلف بوعدى....أخلف الموت موعده معى....
طرق بابى فى وقت مبكر من العمر ....
صدقنى !!
كم تمنيت ان يمتد بى هذا العمر....كى أحبك أكثر !!
كم تمنيت ان أبقى فى الوجود فقط كى أستنشق عطر وجودك أكثر !!
كم تمنيت ان أبقى...الى ان أشهد وأعاصر مراحل حياتك
من شبابك الى كهولتك الى شيخوختك !!
فكثيرا ماكنت أتساءل وانا اثرثر بك لقلبى :
كيف ستكون حين تغزو التجاعيد وجهك ؟
كيف ستبدو يوم زفاف أول أبناءك ؟
كيف سيكون احساسك عند حمل اول حفيد لك؟

آآآآآآآآآه لو تدرى
كم تعمقت بالاحساس بك
كم توغلت فى مراحلك...
كم ابتعدت بخيالى بك !!

وكاننى كنت احاول اختصار الزمان كله فى سويعات قليلة
كى أعيشه كله بك ومعك...!!
وكاننى كنت أعلم / كنت أشعر وأستشعر!!
انى لن ابقى فى عالمهم طويلا
وكاننى جئت لهذا الزمان الذى لايشبهنى عابرة سبيل من زمانى
صدقنى لم اخن وعدى لك.........خانتنى أقدارى !!

لاتجزع !!
إقترب منى...ناولنى يد قلبك
انصت إلى حروفى..فالامر ليس إشاعة مؤلمة !!
ولا كذبة ابريل تنتشر فيؤلمنى صداها!!

ظننت ان لاألم يعادل ألم غيابك !!
فكيف تجرأ هذا المرض القوى على هذا الجسد الضعيف !!

فبالأمس !!
سمعتهم يتهامسون !!
يقولون ان غيبوبة قريبة منى...ستأخذنى منهم ..
وسأغييييييييب حيث لاعودة!!
ترى حبيبى ؟؟
ماهى الغيبوبة....التى ستأخذنى منهم ؟؟
وهل سيكون لها قدرة اخذى منك....؟؟
ايعقل ان تكون هذه الغيبوبة من الجور ِ والبطشِ
بحيث تمنعنى من التفكير بك والشوق اليك ؟؟

انهم يتهامسون بى كالسر المؤلم !!
لماذا يخفون الامر عنى ؟؟
انا لايرعبنى الموت
لا ...يرعبنى قليلا فقط !!
لا...ربما يرعبنى كثيرا !!
لكنه لايرعبنى ..بمقدار مايرعبنى فراقك !!
لايرعبنى ..بمقدار مايرعبنى ان اكون هناك !!
حيث لا أعلم من أمرك شيئا ....

ترى ؟؟ هل سأتذكرك فى ظلمة القبر؟
هل سيؤنس حنينى إليك وحشة قبرى ؟؟
اعرف قلبى جيدا...سيفتقدك بجنون...سيشتاق اليك كثيرا ...
وسيخنقه عجزه بالوصول إليك !!

وكيف لا أفتقدك ؟ كيف لايرعبنى فراقك ؟
وأنا إعتدت ان أعيش بك وأمارسك كجدول يومى !!
أنفذك منذ إستيقاظى وأختتم بك يومى !!
إعتدت ان أتتبع حضورك وغيابك !!
إعتدت ان أطارد أنباءك كل صباح !!
إعتدت ان أطمئن عليك كل مساء !!
مرعب ان أنقطع منك/ وعنك / مرعب جدا !!


هل أصارحك بشىء ؟
لايرعبنى الموت بمقدار مايرعبنى تخيل وقع النبأ عليك !!
ترى كيف سيصلك نبأ رحيلى ؟؟
وأين ستكون ..؟؟
وكيف ستمارس طقوس حزنك علي ؟؟
لم تمنحنى يوما حقا من حقوقى بك !!
فهل ستمنحنى حق الحزن علي جهرا وعلنا؟؟


صدقا كيف ستستقبل نبأ الرحيل ؟؟
هل سيمرك النبأ مروك الكرام ؟؟
هل ستكون قريبة منك !!
بحيث تتظاهر بإكمال قراءة صحيفتك اليومية..
والاكتفاء بالدعاء بالرحمة لامرأة غابت
لايربطك بها سوى الحب !!
ام ستكمل طعامك أمامها بهدوء وأنت تبالغ فى التبسم لها
كى لايفتضح أمر إرتجاجك الداخلى !!
وهل ستكمل صباحك فى زحامهم ؟
وتحتسى قهوتك وكان الأمر لايعنيك ؟
هل ستبحث عن بقعة أرض تحتويك..
كى تستتر بها..وتبكينى بحرية وألم..وإنكساااااااااااااار !!
هل ستحضن طفلك البكر...فى صدرك..وتبكى بحرقة متاخرة ؟
هل ستعلن الحداد فى بقعة أرض مارست جنونى بك عليها !!

لااعلم كيف ستختمنى من حياتك ؟؟
كأنثى شيدت لك مدن العشق ..ومحطات الانتظار المؤلم !!
ومنحتك حتى حق الوداع الاخير قبل الاغماضة الاخيرة !!

سيدى
ليتهم يؤمنون بأمنية ماقبل الموت !!!
لتمنيتك !!
لتمنيت ان تأتى !!
تمطر علي من أبواب الرحمة كالغيث
تطرق الباب علي كالعيد !!
تمد لى يديك !!
تأخذنى معك !!
تسرقنى من أنياب الموت !!
تهدينى لحظات العمر الأخيرة
تمنحنى فرصة الفرح الأخيرة
تسافر معى وبى الى البعييييييييد !!
البعيد ........الذى لم يأتى يوما بك !!


ليتهم يؤمنون بأمنية ماقبل الموت !!
لتشهيت حضورك.كامرأة فى شهور حملها الأولى !!
فقط...كى أمسك يديك للمرة الأولى والأخيرة !
كى أطلب منك الجلوس قريبا منى !
كى أمسح وجهك بحنان !
كى احدثك كم أحببتك !
وكم بكيتك
وكم تمزقت غيرة عليك منهن !
وكم طرت خيالا إليك !!
ليتك تأتى فى لحظاتى الأخيرة
تتلصص من خلف الجدران !
وتسترق آخر الانباء !!
تعال!!
تعال !!
تعال !!
أحتاج ان أوصيك بك خيرا !!

أتدرى ؟؟
شكرا لهم لانهم لايؤمنون !
شكرا لعراقة عاداتهم
شكرا لأصالة تقاليدهم
كى لاتأتى
كى تبقى خارج اسوار لحظاتى الأخيرة !
كى لاتشاهد عبث المرض فى وجهى !
كى أبقى فى نظرك أنثاك التى عرفت وأحببت !
كى تبقى ضفائرى فى خيالك غجرية مجنونة !
كى لاأمنحك ذبولى بعد ان بخلت عليك بربيعى!!
كى أبقى الحلم الجميل الذى أشعلك يوما وإنطفأ !!

أعلم ياعمرى !!
انه لايحق لى ان أضع قلبى فى زجاجة صغيرة
واوصى به اليك قبل الدفن !
كى تتذكر كلما شاهدته..
ان هذا العضو كان يوما ينبض بك ...

لكن ..سأوصى إليك
بدفترى الأخضر الصغير...!!
الدفتر التى كتبتك فيه .. ورسمتك فيه.. وعشتك فيه !!
ستبتسم بحزن حين تراه وتقلب صفحاته!!
سترى فى الدفتر صورة لطفل صغير
مرسومة بالحبر الأسود !!
ستلاحظ الشبه الشديد بينك وبينه !
انه طفلى منك....انجبته منك ذات خيال...
وخبأته فى الدفاتر كى لايفترسه وحش الواقع..
وحذرته من الذئب....وأوصيته ان لايفتح الباب لسواك !!

ابتسم له عند رؤيته !
وإختر له اسما وتاريخ ميلاد وسجل الاسم والتاريخ تحت الصورة ..
واكتب بخانة اسم الام ...أنثى عشقتنى بجنون !!
لاتندهش / جنونى بك كان أكبر بكثير !!

لهذا يرعبنى السؤال !!
هل ستنسانى سريعا ؟؟
أم سأبقى مشتعلة فى ذاكرتك ؟؟
وهل ستتذكرنى ؟؟
حين تمر بأرض نقشت طفولتى وصباي على زواياها ؟؟
وهل ستسردنى على أطفالك حكاية قبل النوم ؟؟
أم سأبقى حكاية سريه لاتتصفحها
إلا حين يختلى الحزن بقلبك ؟؟

ويقتلنى السؤال الأكبر !!
هل ستحب بعدى ؟؟
ومن منهن ستقذف بى خارج قلبك ؟
وتعتلى عرشى بك ؟؟
وهل ستحدثها عنى؟
هل ستفعل ؟؟
اتمنى ان لاتؤذنى ..ان لاتفعل !
كى لايفضح الموت ماسترته الحياة !!

وأخيرا ....إقترب منى أكثر !!
دعنى أقبل جبين قلبك !
دعنى أستنشق عطر يديك !
فلاأعلم كم خطوة تفصلنى عن النهاية
ومتى سأغيب بك عن هذا الوجود ..
فاقترب منى اكثر ..
كى اهمس فى اذنيك..بكلمة سرية ..
وحدك تملك مفاتيحها..
هى كل ماسيتبقى خلفى لك ...
هى كل ماسيتبقى خلفى لك !!

ومايدريك !!
انه ربما إستجاب الله دعائى فى السحر !!
والتقيتك هناك !!
حيث لاموت ..ولا فناء !!
لكن ؟؟
هل ستكون هناك..لى....وحدى ؟
كم تمنيت ان تكون لى وحدى ؟
ام اننى سأراك محاطا بحور العين ؟
لاتذكر من أمرى
ومن أمر قلبى شيئا ؟


ترى ؟؟
هل سيعاقبنى الله على استفساراتى هذه ؟
هل سيغفر الله لى خيالى بك؟

لااعلم ياعمرى ..
لكن....ثقتى برحمته عظيمة !!

وعزائى انه !!
يعلم الله كم أحببتك !!
يعلم الله كم أحببتك !!
يعلم الله كم أحببتك !!

تنفس الآن بعمق...فالآن بدأت أختنق بعمق!


شكرا لكل الأعين والقلوب
التى مرت من هنا !!








ميلاد النص15/4/2006م
دبــى
الساعة الواحدة فجرا
بتوقيت حزنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 7:01 am

لحظة سقوط

مشوهة.............أنا الآن للدرجة التى أرفض بها نفسى.
وملوثة............ انا الآن للدرجة التى تمنعنى من لمس أوراقك ..وقراءة رسائلك
وأنانية............ للدرجة التى تبيح لى تحويل الأشياء الجميلة إلى ركام .
وقاسية............لدرجة الرقص فوق رفات هذا الركام.
وخائنة............. لدرجة الحلم بطفل لايمت لك بصلة.
وحزينة............ لدرجة عدم الاقتناع بشروق الشمس فى هذا اليوم
وخائفة............ لدرجة إخفاء راسى فى التراب كالنعامة الجبانة عنك.
وخجلى........... لدرجة إرتداء ألف ثوب فوق ثوبى أمامهم.
ومذبوحة ..........لدرجة الرقص الهستيرى على صوت نحيبى.
ومتوحشة........ لدرجة إفتراس كل حلم جميل بيننا.
ومجنونة..........لدرجة إشعال النيران فى مدينتنا الفاضلة.
وواقعية.......... لدرجة الاستهزاء برومانسية روميو.
وعاقلة............لدرجة السخرية من جنون قيس.
ومغرورة.........لدرجة أكتشاف الشمس والقمر من جديد.
وعاشقة......... لدرجة إختراع الورد الأحمروالشموع.
وشامخة......... لدرجة إزالة غبار النجوم.وتراب الشمس.
وكاذبة........... لدرجة المجاهرة بنسيانك وكراهيتك.
وممثلة............ لدرجة إرتداء الثوب الأبيض والوقوف بجانب سواك.
ومتمردة......... لدرجة الهبوط بجناح مكسور من أعلى قمة فى العالم .
ومستسلمة..... لدرجة تنفيذ قرار الفراق بدقة متناهية.
وواهمة..........لدرجة إنتظار طرقات يدك على بابى بعد قليل.
وساذجة........ لدرجة الابحار بلا سفينة ولا شراع.
ومخدوعة......لدرجة رؤية الشمس بعد الغروب.
ومتفائلة....... لدرجة إنتظار رسالة زرقاء من القمر.
ومتشائمة..... لدرجة كتابة وصيتى والادلاء بأمنيتى الأخيرة.
ومخادعة...... لدرجة رؤية هلال العيد بعد العيد.
وجائعة........ لدرجة التلذذ بالتفاحة المحرمة والهبوط من الجنة الى الارض.
ومرهقة........لدرجة الاستلقاء ألف عام تحت سدرة الأمان .
ومذنبة........ لدرجة التستر عند كتابة هذه الورقة.
وطفلة........ .لدرجة البكاء على صدر هذه الورقة بعد الانتهاء منها.
ومراهقة......لدرجة إخفاء هذه الرسالة تحت وسادتى .
وناضجة......لدرجة الاعتراف بهذه الصفات أمامك.
وصادقة..... لدرجة التوقيع على كل ماورد فى هذه الورقة من صفات.


التوقيع

أنثى فارقت الحياة (قبل) كتابة هذه الرسالة .






.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 7:02 am

هل ستأخذك مني ؟؟؟!
ميلاد النص
الجمعة الموافق 28/ 7/2006
بتوقيت الاحتراق




لاتضحك عند قراءته.

(فقد بكيت وانا أكتبه..بكيت وانا انسقه..بكيت وأنا اضعه لك هنا )



(1)


أحقا ستأخذك منى
أحقا ستكتب عنها
مثلما كنت تكتب عنى
أحقا ستبوح لها بسرى معك
وانك....وانى...!!!


أحقا ستفتح لها ذراعيك
وتغنى لها
كما كنت لى تغنى ؟؟


أحقا ستطوينى كالدفاتر القديمة
وكانى ماكنت لك يوما
غاااااااااايه التمنى!!!


(2)

أخبرونى انك تحبها ..وبعض الأنباء ......خنجر !!


فهل ستحبك بخرافة مثلى ؟؟


هل ستسجد لله شكرا لانك من بين رجال الارض كنت حبيبها


هل ستنبت لها أجنحة حين تسمع صوتك
وتتحول الى عصفورة صغيرة
تفر من زحامهم
وتطير بصوتك بعيدا عن عالمهم
وكأن صوتك فرحه عمرها التى لن تتكرر؟؟



هل ستقف فوق شاطىء البحر فى الصباح الباكر
وتنظر إلى البعيد
وفى داخلها عاشقه مجنونة
تتساءل بصوت الحلم
ماذا لو رست سفينه نوح الآن
وكنت أنت فوق ظهر السفينة
ومددت لها يدك كى تكون نصفك الآخر فوق السفينه؟؟



هل ستتمنى ان تكون بائعه الكبريت
فتمر على ديارك تمنحك الدفء شتاءا
او تكون بائعة الثلج
فتغرس قطع الثلج فى طريقك صيفا
او تحلم بالصعود الى الشمس
كى تخفيها بضفائرها
وتهمس فى اذنيها:
ترفقى به
فانه أبى الذى لم ينجبنى
وطفلى الذى لم انجبه



هل سينقبض قلبها حين يصيبك مكروه
فتشعر بألمك قبل ان يصيبك
أو بحزنك قبل ان يتسرب إليك
أو بالآهــ قبل ان تستقر بك
وتتعرف عليك ولو كانت عمياء
وكنت بين ألف رجل


هل ستغمض عينيها وتسافر إلى وطنك خيالا
وتمشط بأقدامها طرقات (حيك) القديم
وتقرأ فوق الجدران خربشات مراهقتك
وتدخل بيتك القديم
بفرح أنثى تهم بدخول جنه الخلد
فتصافح والدك...وتقبل والدتك
وتدخل غرفتك القديمة
تتصفح أركانها بلهفة
هنا جلس يوما
هنا ذاكر دروسه
هنا لعب / هنا كبر
هنا عشق / هنا بكى
أمام هذه المرآة وقف بكامل أناقته
وامام هذه النافذة وقف بكامل جاذبيته


هل ستتمنى ان ترتدى طاقيه الاخفاء
لتجلس الى جانبك وأنت تقود سيارتك
وترافقك إلى عملك صباحا
فتقرأ كتبك المهجورة
وتعبث بأوراقك المهملة
وتشاركك قراءة جريدتك الصباحية
وتحتسى من فنجانك بقايا قهوتك؟؟



هل ستبوح باسمك
لامرأة صالحة على فراش الموت
وتهمس لك بخجل :
ان إلتقيتِ الله فى السماء راضيا عنك
فاطلبى منه هذا الرجل .... لى !!



هل ستقرأ القرآن بخشوع
فاذا ماانتهت منه
سجدت لله وهى تردد
اللهم إنى قد وهبته ثواب كل حرف من حروفه
فاجعلها فى صحيفته!!


هل ستفعل هى كل هذا ؟؟

يشهد الله انى قد فعلت
يشهد الله انى قد فعلت
يشهد الله انى قد فعلت




ميلاد النص
الجمعة الموافق 28/ 7/2006
بتوقيت الاحتراق





.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 7:04 am

مالا تعلمه !!
(...........)
هل تعلم أنك كنت آخر محاولاتي للحياة..
وأنك حين رحلت..فارقتُ بعدك الحياة؟


(1)
هل تعلم؟
قبلك..
كنت أحلم بأشياء كثيرة
معك..
كنت لا أحلم الا بك
بعدك..
أصبحت لا أحلم أبدا..

(2)
وهل تعلم؟
قبل أن ألتقيك
كنت أتمنى أن ألتقيك..
وبعد أن ألتقيتك
تمنيت أن لأا أفارقك أبدا..
وبعد أن فارقتك
فقدت شهية التمني للأبد..

(3)
وهل تعلم؟
أن الشمس غابت
منذ ذلك اليوم الذي رحلت فيه..
ولم تشرق الى الآن
وكأنك أطفأت أنوار الكون ورحلت..

(4)
وهل تعلم؟
أن رحيلك أرعبني
واختصر مراحل عمري
وقذف بي في الصفحة الأخيرة
من كتاب عمري..

(5)
وهل تعلم؟
أني أصبحت أنام كثيرا..
في محاولة يائسة مني..
لقتل الوقت الذي قتلني برحيلك..

(6)
وهل تعلم؟
أني كثيرا ما أضيء مصابيح الأمس بحثا عنك..
ليقيني أني لن أجدك..
الا في صناديق الأمس..

(7)
وهل تعلم؟
أنه كلما مر يوم
قلت: غدا ستأتي
وأن أيام عمري انفرطت
كحبات العقد في انتظارك..
ولم تأت..

(Cool
وهل تعلم؟
أني كنت كلما كسرتني الأيام
أحاول الوقوف من جديد
لكني الآن لن أحاول
لم يعد الوقوف يجدي..وأنت
لست معي

(9)
وهل تعلم؟
أن الشيء المختلف بينك
وبينهم
أنك كنت خاتمة كل الأشياء
في حياتي
لذلك لن أحاول بعدك البدء من جديد..

(10)
وهل تعلم؟
أن حزن رحيلك
لن يضيف الى حياتي شيئا جديدا
فقد نسيني الفرح..
وتنازل عني للحزن منذ زمن بعيد..

(11)
وهل تعلم؟
أني في كل يوم أنتظر قدوم
الليل بفارغ الصبر
كي أضع رأسي فوق الوسادة
واسترجع صوتك
ووحديثك الأخير
ونحيبك الحزين
وأدفن وجهي في صدر الظلام
وأبكيك بحرقة..لا يدرك
عمقها سواي..

(12)
وهل تعلم؟
أني الى الآن لا أعلم
ان كنت في حياتي حقيقة
استكثرتها الظروف علي
أم أنك كنت في حياتي حلما
مجرد حلم جميل
استيقظت ليلة البارحة
منه..

(13)
وهل تعلم؟
أني في كل ليلة
أتسلق جبال النسيان
وألقي بذاكرتي من أعلى قمة
في الجبل
ومع هذا ما زالت ذاكرتي بك
في كامل قواها العقلية
والعاطفية..

(14)
وهل تعلم؟
أنه لم يعد يعنيني أن تعلم
لأن عدم العلم بالشيء أحيانا
أفضل من علم لا ينفع صاحبه

آخر العلم:
أعلم أن الحياة قد انتهت في
تللك الليلة
وأني عبثا أحاول اعادتها.. الى الحياة
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 7:05 am

[تُرى لماذا حين سقطت على قلبه ذات صدفة صرخ بفرح ودهشة
وجدتها..وجدتها..وجدتها؟ ثم تنازل عنها بكامل غروره وأهداها إلى العالم ومنحها للجميع؟[/color]

يوما ما [/size]ستدرك
أن امرأة عاشقة
كانت تمتهن الحرف
غرست بك أصدق حروفها
وتركت لك فردة قلبها
فوق سلم حياتك
ومضت مسرعة كالأحلام الجميلة

يوما ما
ستتعلم
أنها حين جاءت
كانت تخفي وراء ظهرها وردة حمراء
لونتها بدم أحلامها
وجاءت تمنحك الحلم والدم معا

ويوما ما ستكتشف
أنك كنت أجمل اكتشافاتها
وأنها حين التقتك في زحامهم
هتفت بطفولة
وجدته, وجدته, وجدته

ويوما ما ستفهم
لماذا حدثتك ذات ليلة عن فرسان حكاياتها
وصمتت كثيرا
تنتظر صرخة احتجاجك
وهيأت فرحها لنيران ثورتك؟

ويوما ما ستحلم
بأن تلتقيها ذات صدفة جميلة
لتعيد فصول الحكاية المجنونة
وتكرر إحساسك بالفرح
وأنت تتجول معها في مغارات الأحلام
ودهاليز الحب


ويوما ما ستتمنى
أن تقلب صفحات حياتك
وتعبث بعجلة الأيام
وتعيد الزمان إلى الوراء
كي تعيدها إليك


ويوما ما ستطرق
باب الأمس
وستطلبها من الماضي بإصرار
وستبكيها بندم
وستناديها بصوت حاضرك
المبحوح ببكائك المتأخر عليها

ويوما ما ستذكرها
كالطفولة
كالبيت القديم
كالحي الدافئ
كالفرح المعتق
كالحلم الباهت
كالأمنية الموؤودة

ويوما ما ستتمناها
كالفرح في موسم الحزن
كالمطر في غير أوانه
كالشباب في آخر العمر
كالانتصارات,كالأمنيات,كالمستحيلات

ويوما ما ستشتاق إليها
في لحظات انتصارك
ولحظات اندفاعك
ولحظات انهيارك
ولحظات احتضارك

ويوما ما ستبحث عنها
في صندوق امسك
وفناجين ألمك
وقاع حزنك
وبين السطور
وفوق السطور
وتحت السطور

ويوما ما ستبكيها
فوق وسادة الفراق
وتحت مصابيح الحنين
وفوق صدر الأشواق
وعلى جدران احتياجك إليها

ويوما ما ستفتقدها
وستسير بين طرقات حكايتها
وستتبع عطر ألمها بين جوانحك
وستقرأ رسائلها إليك
وستسترجع الأيام
والتفاصيل الدقيقة والأحاديث

ويوما ما ستغمض عينيك
وستسافر إليها خيالا
وستصافحها برهبة الغريب
وستقبًل عينيها بلهفة الطفل
وستغفو فوق ذراع الخيال
تراقصها بجنون العشق

ويوما ما ستبغض نفسك
حين تتذكر أنها حين قررتك راهنت بنفسها عليك
وانك حين قررتها راهنتهم عليها
فخسرت رهانها وكسبت نفسها
وكسبتَ رهانها وخسرتَ كل شىء!![/
size][/font]



[size=16].[/center]
[/td][/tr][/table][center]


عدل سابقا من قبل في الإثنين ديسمبر 31, 2007 7:16 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العابر
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 520
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شواطىء شهرذاد   السبت ديسمبر 22, 2007 7:06 am

الأماكن !!
(,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,)

الاماكن


أماكن تمر بها
فتشم بها رائحة ماضيك
فكأنها تعيد الزمن إليك
بطقوسه بسويعاته بذكرياته
بأناس قاسموك يوما كل شىء...حتى أنفاسك

وأماكن تمر بها
فترى بها ملامح طفولتك
تلمح بها رفاقك الذين كبروا
تنقب عن آثار براءتك عليها
تتتبع خطوات شقاوتك على أرضها
وتبتسم بمرارة
وتردد ( ليتنا لم نكبر )

وأماكن تمر بها
فتفتح لك دفاترك المغلقة
تستعرض أمامك صفحاتك القديمة
تعيد إليك ماألقيت به فى خزانة الذكرة متعمدا
وتمنيت مع زحمة الايام ان تنساه
وتعلقت بطوق النسيان فى بحر الحياة كالغريق
ولم .... تنساه

وأماكن تمر بها
فتكشف لك جرحك المستور
وتعري أمامك جسد الذكرى المغطى برداء النسيان
وتأتي إليك بأرواح لوحت لها يوما مودعا
ولوحت لك باكية
وانكسار النصيب .... ثالثكما

وأماكن تمر بها
فتطفىء نور صفحاتك البيضاء
التى تفننت فى زخرفتها وتنقيتها
وتستعرض أمامك صفحات سوداء
تفننت فى الهروب منها
وحاولت جاهدا مسحها من ذاكرة تاريخك
متناسيا ان ذاكرة الاماكن لاتنسى أبدا

وأماكن تمر بها
فتناديك طرقاتها
فيخيل إليك انك تسمع أصوات اصحابها الذين كانوا
تلتفت حولك وخلفك مرتعبا
فلا تلمح سوى بقايا تنبض بروح الامس
وكانهم .... ماكانوا

وأماكن تمر بها
فتتمنى ان يعود الزمان عليها دقائق
لتعود كل تفاصيلها وطقوسها
لتقتنص منها لحظة فرح
فمنذ ان غادرتها ....غادرك الفرح
وغادرتك معها اشياء اخرى كثيرة


وأماكن تمر بها
فتتمنى ان تختفى من فوق الارض
وان يتم مسح تضاريسها تماما
فعليها فقدت الكثير من نفسك
وعليهانحرت الكثير من قيمك
وعليها كانت البشاعة عنوانا لانسانيتك
وعليها كنت أنت... ليس أنت

وأماكن تمر بها
فتغمض عينيك أمامها ألما
فهذه الاماكن كانت يوما تعني لك الكثير
احتوت أحلامك فى مهدها كالام
وربتت على حزن أيامك كالوطن
وسترت مشاعرك
ومنحتك الفرح والامان بلا حدود

وأماكن تمر بها
فتشعر بالغصة تتسلل الى اعماقك
وتشعر بالمرارة تستقر فى فمك
فهنا أحببت يوما
وهنا كان لقائك الاول يوما
وهنا كان وداعك الاول يوما
وهنا كان انكسارك الاول يوما

واماكن تمر بها
فينحرك المرور بها نحرا
فهنا كنت أجمل
هنا كنت أصغر
هنا كنت أنقى
هنا كنت أصدق
هنا كنت أطهر
فتعود منها محملا بكل الاشياء...
إلا نفسك !!

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شواطىء شهرذاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العـــــــــــــــــــــــابــــــــــر :: القسم الادبى والثقافى :: إحِـسـَآس الـوَرقَ-
انتقل الى: